facebook_right

وزيرة سياحة عمان تترأس وفد رفيع المستوى للمشاركة فى مهرجان جنيف السياحى

توجهت أمس الدكتورة راجحة بنت عبدالأمير بن علي وزيرة السياحة إلى العاصمة السويسرية جنيف على رأس وفد السلطنة للمشاركة في مهرجان جنيف السياحي العالمي 2009 الذي سيقام في الفترة من 30 يوليو الجاري وحتى 9 أغسطس القادم. وسيتم منح السلطنة باعتبارها ضيف شرف المهرجان لهذا العام – مكانًا خاصا وهو القرية العمانية تحت شعار “التراث العماني الأصالة والمعاصرة”.


ويُعتبر حضور مهرجان جنيف – وهو أحد المهرجانات العالمية المرموقة – فرصة لإلقاء الضوء على السلطنة ووضع دفء وكرم ضيافة السلطنة في قلب أوروبا حيث من المقرر أن يتم ذلك بطريقة مبتكرة من خلال عدة مواقع في مكان تنظيم المهرجان مع وجود مواقع منفردة يتمحور كل منها حول فكرة محددة لعرض وتوضيح جمال وحضارة السلطنة، فمن المعروف أن منطقة وسط أوروبا سوق صاعدة للسياحة إلى السلطنة التي أسست لنفسها سمعة عالمية فيما يتعلق بتوافر فرص سياحة التراث والطبيعة والمغامرات ..ومن هنا تتأكد أهمية المشاركة في مثل هذا الحدث الذي يُعتبر فرصة لجذب المزيد من السائحين بجانب الترويج للسلطنة باعتبارها مقصدًا سياحيًا متميزًا.


وسيتضمن المهرجان حفلات موسيقية ومعارض فنية ومهرجانا للتسلية، كما ستشارك الأوركسترا السيمفونية السلطانية العمانية في افتتاح المهرجان حيث تقدم أشهر المعزوفات والمقطوعات الموسيقية العالمية إضافة إلى المقطوعات التي تعبر في مجمل معانيها عن عمان الماضي والحاضر.


 يذكر ان هذه هي المشاركة الثانية للسلطنة في مهرجان جنيف منذ افتتاحه حيث كانت المشاركة الأولى كضيف شرف عام 1995.


تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله