وزير الآثار يبحث مع اللجنة المصرية الأوروبية اللمسات الأخيرة لمشروع تطوير المتحف المصرى

 

 

 

القاهرة “المسلة” ….. اجتمع الدكتور خالد العناني وزير الآثار باللجنة العلمية المصرية الأوروبية لتطوير المتحف المصري لمناقشة ووضع اللمسات الأخيرة علي المقترح النهائي لمشروع تطوير المتحف والذي سيتم كشف النقاب والاعلان عنه في يوم الاحتفال بالعيد ال 116 لافتتاح المتحف في شهر نوفمبر القادم.

 

 

وقالت الهام صلاح رئيس قطاع المتاحف أن عملية التطوير تتم بمنحة مقدمة من الأتحاد الأوربي ويتم تنفيذها بالمشاركة بين وزارة الآثار وتحالف مديري خمسة متاحف أوربية تضم المتحف المصري بتورينو بإيطاليا، والمتحف البريطاني بإنجلترا ، ومتحف اللوفر بباريس، والمتحف المصري في برلين بالمانيا، ومتحف الآثار في لايدن بهولندا، بالاضافة إلي المعهد الايطالي للآثار بوزارة الثقافه الإيطالية.

 

وأوضحت صباح عبد الرازق مدير عام المتحف أن المرحلة الأولي لعملية التطوير تشمل مدخل المتحف وجناحه الشرقي والغربي، وقاعات العرض التي سوف يعرض بها كنوز تانيس بعد نقل قطع الملك توت عنخ آمون الي المتحف المصري الكبير. وترميم بعض القطع الأثرية مثل ترميم أقدم تمثال وهو يرجع لعصر الأسرة الثالثة، وتمثال لأميرة، وجدار مقبرة رقم 100 والتي عثر عليه في هيراكونوبوليس.

 

 

وأضافت أن تلك المرحلة سوف يتم من خلالها وضع الخطة الرئيسية الشاملة لتطوير المتحف المصري.

 

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله