وزيرة الثقافة تكرم عازفة الفيولينة سلمى ويونسخان فى الاوبرا

 

عبد الدايم : التكريم لتشجيع المواهب الشابة وتقديرا لعطاء الرواد

 

القاهرة “المسلة” …… ضمن استراتيجية وزارة الثقافة الهادفة الى دعم وتشجيع المواهب الواعدة كرمت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة عازفة الفيولينة الشابه سلمي سرور التى تألقت خلال احدى ورش العمل لاوركسترا القاهرة السيمفونى واستاذها البروفيسير الاوزبكى مارليس يونسخان باهدائهما الدرع التذكارى لوزارة الثقافة وذلك خلال حفل السيمفونى الذى اقيم مساء امس السبت 29 سبتمبر على مسرح الاوبرا الكبير بحضور الدكتور مجدى صابر رئيس دار الاوبرا المصرية .

 

 

قالت وزيرة الثقافة إن هذا التكريم يعد تشجيعا للشباب الواعد كما ياتى تقديرا لعطاء احد الرواد المبدعين الذين نجحوا فى نقل جزء كبير من خبراتهم لاجيال قادرة على استكمال مسيرة الفنون الجادة .

 

 

جاء الحفل ضمن فعاليات الموسم الستون للاوركسترا السيمفونى واحياء للذكرى الخامسة والعشرين بعد المائة لرحيل المؤلف الموسيقي العالمي تشايكوفسكى وقاده المايسترو الاسبانى مارك مُنكوزى وشاركت خلاله العازفة المكرمة سلمي سر وتضمن مختارات من المؤلفات الكلاسيكية العالمية منها القبعة ذات الثلاثة قرون لمانويل دى فايا ، كونشرتو الفيولينة رقم 1 لنيكولا باجانينى والسيمفونية الثالثة لتشايكوفسكى التى اطلق عليها النقاد اسم البولندية .

 

 

 

يشار ان عازفة الفيولينة سلمي سرور ولدت عام 2003 بدات دراستها علي الة الفيولينة في الخامسة من عمرها علي يد البروفيسيور مارليس يونسخان وفي عام 2010 اشتركت بمسابقة cairo music تحت اشراف المايسترو احمد الصعيدي وحصلت علي المركز الاول ثم التحقت بالمعهد العالي للكونسر فتوار باكاديمية الفنون وكانت من الطلبة المتفوقين اشتركت في العديد من الحفلات بدار الاوبرا المصرية و المركز الثقافي الروسي و الجامعة الامريكية بالقاهرة و في عام 2013 مثلت مصر في المسابقة الدولية لصغار الموسيقيين بموسكو وفازت بدبلومة التميز بعد اجتيازها التصفيات النهائية وكرمت من السفير المصري بموسكو الدكتور محمد البدري وبعد عودتها الي القاهرة تم تكريمها من المستشار العلمي السابق لرئيس الجمهورية الدكتور عصام حجي و في عام 2015 اشتركت كصوليست لاول مرة مع اوركسترا القاهرة السيمفوني و في عام 2018 قدمت حفلين بالمانيا الاول كان بمسرح konzerthaus و الثاني علي مسرح nikolaissal ببرلين ، اما البروفيسور مارليس يونسخان يعد من اشهر عازفى مدرسى الة الفيولسنة ولد فى طشقند باوزبكستان و لدعام 1939 ، تخرج في كونسرفتوار طقشند تتلمذ علي يد كل من مايكل ريسون ، ناوم اميتون ، حصل عام 1964 علي الجائزة الاولي في مسابقة جمهوريات وسط اسيا للعزف علي الة الفيولينة عمل سوليست باوركسترا اوزبكستان الفيلهارموني ، لدية ريبرتوار ضخم يضم نخبة من الاعمال العالمية ، قدم العديد من الحفلات الناجحة فى مختلف الدول منها المانيا ، روسيا ، ايستونيا ، بيلاروسيا ، اوكرانيا ، جورجيا ، اذربيجان و جمهوريات وسط اسيا ، يعمل منذ عام 1997 استاذ لالة الفيولينة بكونسر فتوار القاهرة ، تتلمذ علي يده العديد من العازفين المصريين والاجانب .

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله