facebook_right

وفد إعلامي عُماني يزور الأردن للاطلاع على المعالم السياحية

مسقط-محمود بن سعيد العوفي.. يغادر صباح اليوم وفد إعلامي عماني من مختلف الصحف المحلية بزيارة إلى المملكة الأردنية الهاشمية للاطلاع على أهم المعالم السياحية المتنوعة، وتستغرق الزيارة خمسة أيام، وذلك بتنظيم من هيئة تنشيط السياحة الأردنية وبالتعاون مع سفارة المملكة الأردنية الهاشمية بالسلطنة. وتأتي الزيارة ضمن خطط هيئة تنشيط السياحة الأردنية التسويقية والترويجية للمنتج الأردني حيث تقوم الهيئة باستضافة وفود إعلامية في رحلات استطلاعية للمملكة من أجل تعريفهم واطلاعهم عن كثب على هذا المنتج.

جرش المدينة الرومانية الأثرية

ويتضمن برنامج الوفد الإعلامي العماني زيارة إلى مدينة "جرش" المدينة الرومانية الأثرية الرائعة التي تقع على مسافة (50) كم إلى الشمال من عمّان، والتي تعد المكان الأمثل للاطلاع على التاريخ والحضارة، وتحتضن في قلبها أقدم المدن الأثرية التي مازالت تحافظ على معظم معالمها، فما زالت ساحاتها وأعمدتها ومسارحها ومدرجاتها شاهدة على عهود اليونان والرومان القديمة وماثلة للعيان، فأول ما يشاهد الزائر لهذه المدينة التاريخية، بوابتها الضخمة ذات الأقواس الثلاثة، والتي شيدت في عهد الإمبراطور الروماني (هدريان) احتفاء بدخولها إليها العام 129 م.

البتراء المحفورة في الصخور
 

ويزور الوفد مدينة "البترا" المدينة المحفورة في الصخور، والتي أقامها الأنباط العرب قبل أكثر من ألفي عام، وظلت شاهداً على المعجزة البشرية التي تخرج المدن من بطون الجبال. ويعرفها زائروها والقارئون عنها باسم (المدينة الوردية) نسبة إلى لون الصخور التي شكلت بناءها الفريد وهي مدينة أشبه ما تكون بالقلعة، وقد كانت عاصمة لدولة الأنباط.

وادي رم

كما يتعرف الوفد الزائر على وادي رم الذي سوف يعيش بين الحلم والحقيقة الحالمة، حيث يقضي السائح أوقاته في الوادي الذي يسمى أيضاً وادي القمر، نظراً لتشابه تضاريسه مع تضاريس القمر، وبين الجبال الشاهقة التي تنتصب في المنطقة حيث يستطيع الزائر أن يلمس صفاء الطبيعة في الصحراء العربية وخاصة في فصل الربيع، وتعد جبال رم تحدياً ممتعاً لهواة التسلق، كما يستطيع الزائرون السير في دروب الوادي والتوغل بعيداً في مساربه الفسيحة، أو القيام برحلات جماعية على ظهور الجمال، والتخييم في الوادي.

كما سيزور الوفد الأعلامي العماني بالإضافة إلى ذلك المتاحف وغيرها من المناطق السياحية التي تتمتع بها المملكة الأردنية الهاشمية.

زيارة وزيرة السياحة

الجدير بالذكر أن وزيرة السياحة والآثار بالمملكة الأردنية الهاشمية معالي الدكتورة هيفاء أبو غزالة تقوم اليوم بزيارة خاصة إلى السلطنة، تستغرق يوماً واحداً يرافق معاليها خلالها وفد رسمي يضم مدير عام هيئة تنشيط السياحة نايف حميدي الفايز، ورئيس جمعيات المستشفيات الخاصة د.عوني البشير، وأمين عام وزارة التعليم العالي سعادة مصطفى العدوان، كما يضم الوفد خمسة عشر عضواً من الفنادق ومكاتب السفر والسياحة بالأردن.

وتأتي هذه الزيارة في إطار الحملة الترويجية السياحية عن المملكة الأردنية الهاشمية من خلال المعرض المتنقل الذي يجوب مجلس التعاون الخليجي، كما سيتم في مساء نفس اليوم تنظيم حلقة عمل للترويج للمنتج السياحي الأردني (الترفيهي-التعليمي-العلاجي) ويليها حفل عشاء في فندق انتركونتننتال مسقط، وسوف يحضر هذه الحلقة عدد من المختصين والمهتمين في مجالات السياحة والتعليم والصحة بالسلطنة.

تجدر الإشارة هنا إلى أن الأردن استقطبت خلال العام 2010 حوالي 220 ألف مواطن عربي وأجنبي للسياحة العلاجية 45 ألفا منهم قصدوا المستشفيات الأردنية وأن إجمالي الدخل الناتج تجاوز البليون دولار وانعكس ذلك على القطاعات المختلفة.
 

المصدر: الشبيبة

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله