العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

فودافون تطلق أول مكتبة إليكترونية للكتب العربية على أجهزة المحمول

في مبادرة رائدة لنشر ثقافة القراءة و إثراء المحتوى العربي باستخدام تكنولوجيا المحمول


فودافون تطلق أول مكتبة إليكترونية للكتب العربية على أجهزة  المحمول


تطبيق  كتبى لتحميل الكتب على أجهزة المحمول والحاسبات اللوحية

 

القاهرة "المسلة" … أقامت فودافون مصر احتفالا كبيرا بمناسبة إطلاقها لأول مكتبة إليكترونية عربية عبر أجهزة المحمول (كتبى) والتي تتيح لعملاء فودافون مصر ومستخدمي المحمول في العالم تصفح وقراءة وتحميل أحدث وأقوي الكتب الإليكترونية لكبار الكتاب والروائيين المصريين و العرب في تجربة ممتعة وبإمكانيات حديثة من خلال تطبيق "كتبي" وهو أول تطبيق يسمح بمتابعة أهم وأحدث الإصدارات في مختلف التخصصات ولكبار المؤلفين بالتعاون مع كبار الناشرين دون حاجة للانتقال إلي المكتبات من خلال الخصم من الرصيد مباشرة لعملاء فودافون أو الدفع ببطاقات الائتمان عن طريق التطبيق في تجربة هي الأولى من نوعها بما يسهم في تنمية قراءة الكتاب العربي.

صرح المهندس حاتم دويدار الرئيس التنفيذي لشركة فودافون مصر في كلمته خلال الحفل قائلا:" فودافون تحرص دائما على تقديم كل ما هو جديد في عالم الاتصالات و التقنيات الحديثة التي من شأنها توفير خدمات متميزة. كما أن انتشار المحمول في مصر يجعلنا في فودافون نبتكر في تطوير استخدامات و حلول لها أبعاد اجتماعية.

وأضاف دويدار قائلا :" إن نشر الثقافة والقراءة بين أفراد المجتمع من الأهداف النبيلة التي من شأنها تقدم الأمم والشعوب وهذا ما نحتاجه لوطننا الغالي مصر ، ومن هذا المنطلق تفخر فودافون اليوم بإطلاق أحدث مكتبة إليكترونية للكتب على أجهزة المحمول والحاسبات اللوحية و هي خدمة "كتبي" .

وأكد دويدار فى بيان تلقت "المسلة نسخة منه على أن فودافون وهي تقدم تلك الخدمة تفتح أبواب تعاون وشراكات جديدة مع عمالقة الفكر والأدب في مصر وكبرى دور النشر والتوزيع في مصر والعالم العربي، هذا وقد وقعت فودافون مصر عقود شراكة مع كبريات دور النشر المصرية لعرض المحتوى العربي لكبار المفكرين والروائيين المصريين في المكتبة الإليكترونية، وتأتى دار الشروق ونهضة مصر في مقدمة دور النشر التي استجابت لدعوة فودافون مصر لتبنى الأفكار الرائدة في توظيف تكنولوجيا المعلومات بهدف نشر ثقافة القراءة في العالم العربي وتضم القائمة أكثر من ٤٠ ناشر مصري وجاري الاتفاق مع عدد أخر من الناشرين العرب.

و أوضح المهندس عماد الازهري – رئيس قطاع التخطيط و تطوير الأعمال بشركة فودافون أن تطبيق "كتبي" يتم تحميله على أجهزة التابلت والهواتف الذكية ويتيح للقارئ العربي تصفح الكتب بعد عرضها بصيغة " EPUB " التي توفر للقارئ مزايا عديدة في مقدمتها البحث داخل الكتاب عن أي كلمة، وتكبير أو تصغير الخط مع تغيير تنسيق النص تلقائيا لإتاحة قراءة مريحة وممتعة للقراء بالإضافة إلى أن تطبيق "كتبي" يتيح للقارئ إمكانية تحويل القراءة إلى النظام الليلي لتسهيل القراءة في كل الأحوال، كما أن تلك الصيغة يتم تأمينها بشكل كبير لحماية حقوق الملكية الفكرية للناشر حيث لا يمكن تحميلها خارج تطبيق "كتبي".

يوفر تطبيق "كتبي" مزايا كبيرة للناشر حيث أنه مزود بحساب لكل ناشر يتيح له رفع الكتب الخاصة به وبأمان تام حيث تم عمل حماية للكتب عن طريق منظومة إدارة الحقوق الرقمية (DRM) بما يحفظ للناشرين حقوقهم ويمنع إتاحة الكتب بدون حقوق على الإنترنت.

كما يتيح للناشر أيضا معرفة تقارير عن الكتب التي تم تحميلها حتى يتمكن من تقييمها ومدى إقبال القراء عليها. هذا و سوف تتعاون فودافون مع عدد من الشركاء  من الناشرين الجدد لنشر كتبهم ومؤلفاتهم الكترونيا لتوسيع مجالات الاستفادة من التطبيق الجديد وتعميق مفهوم أن المحمول أصبح وسيلة فكرية وثقافية وليس مجرد أداة للاتصال.

ومن جانبه صرح محمد أحمد ابراهيم رئيس مجلس ادارة مجموعة نهضة مصر "من منطلق رؤيتنا للغد والرسالة التي نؤمن بها منذ سنوات البداية في نشر الفكر و العلم و متابعة التطورات التكنولوجية اولا بأول –بشكل يعبر عنه تاريخ نهضة مصر- تأتي شراكتنا اليوم مع شركة فودافون في مشروع " كتبي" لإتاحة المنتج الثقافي على تنوعه وبكافة فئاته العمرية وتسهيل وصوله إلى القارئ أينما كان. وهذا ليس بالجديد على نهضة مصر التي تحمل رسالة لا تتخلى عنها منذ 76 عاما في مصر والعالم العربي ويعبر عنها مشروعات  ترجمة ألف كتاب عام 1955، ومشروع فرانكلين لترجمة الكتب العلمية عام 1965، ثم المرحلة الثانية من ترجمة الف كتاب عام 1985، وكذلك مسيرتنا في تحويل المحتوى الفكري للكتب الى محتوى رقمي وغيرها من المشاريع التي تهدف إلى إتاحة وتطوير المحتوى الثقافي. وهكذا تأتي تلك الخطوة مع شركة فودافون سعيا لخلق تكتل يدفع بالوعي والثقافة خطوات للأمام".

كما صرحت أميرة أبو المجد العضو المنتدب لدار الشروق، إن التقاء موارد شركة "فودافون" ومالها من قاعدة عملاء ضخمة، وإرث "دار الشروق" الثقافي، كان كفيلًا بولادة مشروع واعد كمشروع "كتبي".  حيث يمتد مشوار دار الشروق عبر ألاف العناوين والإصدارات في شتى مجالات  المعرفة والفكر الإنساني على سعة أطيافه ، وقائمة طويلة من المفكرين والأدباء والشعراء والسياسيين تشمل ثلاث شخصيات عربية فازت بجائزة نوبل.

وإننا نفخر اليوم بشراكتنا مع شركة "فودافون" في مشروع "كتبي"، الذي يُساهم بشكل فعال في توسيع دائرة المهتمين بالثقافة العربية عبر العالم بأكمله بشكل يتجاوز كل طموحات النشر الورقي، وهو هدف لطالما سعت دار الشروق لتحقيقه، كما يساعد على ربط المغتربين بإرث وطنهم الثقافي.  إننا نؤمن أن النشر الإلكتروني خطوة تأخر عنها الوطن العربي بأكمله لكثير من الوقت، ولكننا لا نملك رفاهية تجاهل وجوب سير تلك الخطوة، أو كما قال الأديب العالمي نجيب محفوظ في كتابه البديع "أصداء السيرة الذاتية" على لسان الشيخ عبد ربه التائه: "جائني قوم وقالوا أنهم قرروا التوقف حتى يعرفوا معنى الحياة، فقلت لهم: تحركوا دون إبطاء، فالمعنى كامن في الحركة".
 

اعلان العمرة الجديد 2019

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: