العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

محافظ اربيل يطالب الحكومة الاتحادية بـدعم عاصمة السياحة العربية أسوة ببغداد والنجف

محافظ اربيل يطالب الحكومة الاتحادية بـدعم عاصمة السياحة العربية أسوة ببغداد والنجف

 

اربيل " المسلة " … كشف محافظ اربيل عن "اقامة معارض دولية وسباقات رياضية واختيار ملكتي جمال العرب وكوردستان" ضمن مشروع اربيل عاصمة السياحة العربية عام 2014، وفي حين أكد أن حكومة اقليم كردستان "رصدت 20 مليون دولار" للمشروع، طالب الحكومة الاتحادية "بدعم المشروع أسوة ببغداد والنجف".

 

وقال محافظ اربيل نوزاد هادي في حديث الى (المدى برس) إن "الميزانية الاولية التي رصدت من قبل حكومة اقليم كردستان لفعاليات اربيل عاصمة للسياحة العربية هي 20 مليون دولار"، وتابع "طلبنا من الحكومة الاتحادية عن طريق دعوة موجهة الى رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي خلال زيارته الاخيرة الى اربيل بتخصيص مبلغ لترويج النشاطات وابراز دور اربيل كمدينة عراقية ومرشحة من قبل الحكومة الاتحادية".

 

واضاف هادي أن "لقب اربيل عاصمة السياحة العربية سيكون له انعكاسات ايجابية على المحيط العربي"، مشددا على ضرورة أن "يكون هناك دعم من قبل الحكومة الاتحادية لهذه الفعالية، كما كان هناك دعم لبغداد عاصمة الثقافة العربية والنجف عاصمة للثقافة الدينية".

 

وبين محافظ اربيل أن "اربيل ستكون عاصمة للسياحة العربية من مطلع العام القادم وحتى نهايته وسيكون عام 2014 عاما متميزا بالنسبة لاربيل تتركز فيه فعاليات ونشاطات ثقافية وفنية وسياحية ورياضية ذات طابع دولي"، مشيرا الى أنه "سيكون بضمن الفعاليات 14 معرضا اقتصاديا دوليا متخصصا تشارك فيه العديد من دول العالم وايضا ستكون هناك احتفالية متميزة لرأس السنة الميلادية واحتفالات اذار ونوروز التي ستستمر على مدى 10 ايام".

 

واستطرد هادي بالقول "ايضا هناك جملة من النشاطات الثقافية والرياضية منها سباق المارثون وسباق الدراجات الدولي وسباق الدراجات البخارية وسباق المناطيد والطيران الشراعي وكذلك سباق الرالي والتسلق على الجبال"، لافتا الى أنه "سيكون هناك اختيار لملكة جمال العرب وملكة جمال كوردستان وعدة نشاطات اخرى ستدخل بعضها موسوعة غينيس للارقام القياسية".

 

وكانت إدارة محافظة أربيل أكدت، في (17 تموز 2013)، انفاقها ستة مليارات دولار خلال العامين 2012 المنصرم، و2013 الحالي، على تطوير البنية التحتية فضلاً عن الاستثمارات الأجنبية الكبيرة التي تصب في المجال ذاته، وكشفت عن وضعها خطة لاستقطاب أربعة ملايين سائح خلال العام المقبل، في حين عد مسؤول فيها أن اختيار أربيل عاصمة للسياحة العربية للعام 2014 يشكل "مكسباً كبيراً" للعراق، مبيناً أن الجهود تتواصل لتأمين متطلبات هذا الحدث.

 

وكانت رئاسة المكتب التنفيذي لمجلس وزراء السياحة العرب قد اعلنت في (تشرين الأول 2012 المنصرم)، عن التوصية باختيار عاصمة إقليم كردستان، مدينة أربيل، عاصمة للسياحة العربية للعام 2014، واختيار مدينة الشارقة الاماراتية عاصمة للعام 2015.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: