العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

مدينة الالعاب “دجلة ستي” بيئة مثالية للسياحة في نينوى لتمتعها بالامن

 

مدينة الالعاب "دجلة ستي" بيئة مثالية للسياحة في نينوى لتمتعها بالامن

 

بغداد "المسلة" …. من الواضح ان السياحة تعتبر من الروافد المهمة غير المنظورة لدعم وتطوير اقتصاد البلدان التي يعتمد الجزء الكبير من اقتصادها على السياحة الى جانب خصائصها في التعريف بمعالم البلدان وارثها الثقافي والحضاري والديني والتاريخي والتنوع الفلكلوري وتتشكل السياحة في العراق من جميع الصفات الواردة بل وتتقدم في كثير من مظاهرها على اكثر الدول تطورا في قطاع السياحة في حال تم تنظيم واستثمار هذا القطاع بصورة صحيحة .

وكانت مدينة الموصل احدى اعرق المدن العراقية في قطاع السياحة واكثرها تقدما بالمقارنة مع المدن الاخرى حيث كان يقصدها العراقيون والاجانب على حد سواء لما تتميز به من خواص جغرافية ومناخية ومعالم تاريخية ودينية متنوعة لكن دورها السياحي اخذ بالتراجع منذ ثمانينيات القرن الماضي متأثرا بالحروب التي خاضها العراق فضلا عن عدم ايلاء الاهتمام والرعاية التي تستحقها المرافق السياحية في المدينة من قبل النظام السابق .

من جهة اخرى حال انشغال البلد في الصراعات السياسية وما ترتب عليها من اثار امنية سلبية دون تطوير قطاع السياحة في نينوى , وفي مدينة الموصل تحديدا اهملت الكثير من المرافق السياحية والترفيهية سيما تلك المرافق المخصصة للاطفال والتي توفر متنفسا لهم وللعوائل التي ظلت حبيسة البيوت طيلة سنين بسبب تدهور الوضع الامني وتزايد معدلات حوادث السلب والقتل والتفجيرات الارهابية .

ومع الاخفاق الذي رافق المشاريع السياحية والترفيهية داخل مدينة الموصل بسبب الوضع الامني المتدهور اختارت هيئة السياحة والاستثمار في محافظة نينوى انشاء مشروع أكبر مدينة العاب بكلفة 15 مليار دينار أطلق عليها أسم "دجلة ستي" وتم انجاز هذا المشروع في منطقة الشلالات شمال الموصل وذلك بسبب اكتساب هذا الموقع حماية امنية عالية على خلفية التواجد المكثف من قبل القوات المشتركة مما هيأ منطقة مؤمنة من أي اعتداء وبالتالي مهد لاقبال جماهيري متنوع ضم جميع اهالي الاقضية والنواحي في نينوى فضلا عن اقبال اهالي مدينة الموصل بشكل واسع .

وحول هذا الموضوع قال يونس علي احد رواد مدينة دجلة ستي بان المدينة " تعتبر اهم متنفس لاهالي نينوى من حيث انها تقدم لزوارها اجواءً رائعة وحضارية تتمثل بالتصميم الهندسي الجميل والاجهزة المتطورة وتضم مجموعة جيدة من المطاعم والكازينوهات الراقية وقاعة للألعاب الالكترونية ومدينة ألعاب كبيرة فضلا عن موقعها المؤمن من عمليات التفجير مضيفا ان ادارة دجلة ستي حاليا بصدد توسيع مرافق المدينة من ناحية الحدائق والالعاب .

وقال المواطن محمد عزيز الذي كان بصحبة عائلته " نحن نرتاد باستمرار مدينة دجلة ستي وذلك لعدم وجود مدينة العاب تضاهيها في الموصل خصوصا وان مدينة الالعاب في الموصل لم تجر أي اصلاحات على حدائقها وعلى اجهزة الالعاب فيها التي اصبحت قديمة بفعل تقادم الزمن عليها ونخشى على اطفالنا بمجرد الاقتراب منها بسبب عدم صلاحيتها .

فيما اكد المواطن عامر عبدالله هادي على ضرورة ان تهتم الجهات المعنية في نينوى بانشاء المزيد من مدن الالعاب في نينوى خصوصا في مدينة الموصل التي هي بحاجة ماسة الى مزيد من المرافق السياحية المتطورة مبينا ان هناك اعداد كبيرة من الاطفال المعوزين والفقراء الذين لاتسمح احوالهم المادية بممارسة هواياتهم واللعب مع اقرانهم في مثل هذه الاجواء ( في اشارة الى اجواء مدينة دجلة ستي) .

وقالت المواطنة فائزة سالم من اهالي الشيخان " نحن النساء واطفالنا حبيسات بيوتنا ومن الصعب ايجاد مكان ترفيهي نقصده ونزيح من خلاله ولو جزء من الاحتقان النفسي عن اطفالنا الذين هم بحاجة الى الامان واللعب واللهو , ودجلة ستي توفر لنا امكانية الراحة والسعادة لنا ولأطفالنا من حيث انها تقدم العاب متنوعة للاطفال وتحتوي على العديد من الحدائق الجميلة والمرافق الترفيهية الاخرى .
 

اعلان العمرة الجديد 2019

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: