آخر الأخبار

العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

سياحة العراق تتوقع تضاعف عدد الزوار عبر منفذ زرباطية الى 10 آلاف يوميا

 

سياحة العراق تتوقع تضاعف عدد الزوار عبر منفذ زرباطية الى 10 آلاف يوميا

 

بغداد "المسلة" … توقعت وزارة السياحة والآثار، دخول عشرة آلاف زائر إلى العراق يومياً عبر منفذ زرباطية الحدودي مع إيران في المستقبل القريب، وفي حين عدت أن المنافذ الحدودية العراقية "متخلفة" مقارنة بنظيراتها الإيرانية ولا بد من تطويرها، اشتكت من أن قلة تخصيصات الوزارة تحول دون تنفيذها المشاريع التي تطمح بها، ودعت المحافظات إلى تفعيل قطاع السياحة والآثار.

 

وقال وزير السياحة والآثار، لواء سميسم، في حديث لوسائل الإعلام، ومن بينها (المدى برس)، خلال زيارة له، إلى منفذي زرباطية، (90 كلم شرق الكوت) العراقي، ومهران الإيراني، إن "الوزارة معنية بعملية دخول الزوار الأجانب ممن يقصدون زيارة العتبات المقدسة في العراق سواء كانوا من إيران أم من البلدان الأخرى"، مبدياً "حرص الوزارة على متابعة عمل المنافذ الحدودية والوقوف على بناها التحتية وآلية دخول الزوار وخروجهم".

وأضاف سميسم، أن "دخول الزوار الأجانب إلى العراق عن طريق منفذ زرباطية في تزايد مستمر"، متوقعاً أن "يصل عدد أولئك الزوار إلى عشرة آلاف في المدة المقبلة خاصة في المناسبات الدينية".

ودعا وزير السياحة والآثار، إلى "الاهتمام بالبنى التحتية للمنافذ الحدودية ومنها منفذ زرباطية، كونها تعكس الوجه الحضاري للبلد"، لافتاً إلى أنها "متخلفة حالياً وتختلف كثيراً عن المنافذ المقابلة لها، ومنها منفذ مهران الايراني المقابل لمنفذ زرباطية".

وأوضح سميسم، أن "زيارته شملت لقاء المسؤولين في منفذي زرباطية ومهران للوقوف على طبيعة الإجراءات المتبعة في دخول الأشخاص وخروجهم من البلدين والاتفاق على تسهيلها واستمرارها على مدى 24 ساعة يومياً، وتوفير الاجواء المناسبة للزوار في المنفذ العراقي مع الاهتمام ببناه التحتية"، مؤكداً أن "لدى الوزارة حزمة كبيرة من المشاريع السياحية والأثرية لكن قلة التخصيصات المادية تحول دون تنفيذها".

وحث وزير السياحة والآثار، الحكومات المحلية ومنها حكومة واسط، على "الاهتمام بقطاع السياحة والآثار من خلال تخصيص المبالغ الكافية له ضمن برنامج تنمية الأقاليم وإنشاء الفنادق والمطاعم والمتنزهات الكبيرة التي تساعد في إنعاش الواقع الاقتصادي فيها وتأمين فرص العمل لعدد كبير من العاطلين".

ويعد منفذ زرباطية، في واسط، مركزها مدينة الكوت،(180 كم جنوب العاصمة بغداد)، أحد المنافذ البرية الحدودية مع إيران وتم افتتاحه بعد سقوط النظام السابق، في نيسان 2003، لاستقبال الزوار وتنشيط عملية التبادل التجاري بين البلدين الجارين، حيث يفد من خلاله نحو ألفي زائر يومياً في الوقت الحاضر، فيما بدأت أعداد العراقيين المغادرين من خلاله إلى إيران في ترتفع تدريجاً خاصة خلال العطل والأعياد بدافع السياحة.

يذكر أن العراق يرتبط مع الدول المجاورة من خلال 13 منفذاً حدودياً إضافة إلى خمسة منافذ جوية وخمسة منافذ بحرية ويعتبر منفذا الوليد وربيعة مع سوريا، ومنفذ طريبيل مع الأردن، ومنفذ عرعر مع السعودية، ومنفذي الشلامجة والمنذرية مع إيران، ومنفذ إبراهيم الخليل الذي يربط العراق بتركيا من ابرز المنافذ الحدودية .
 

اعلان العمرة الجديد 2019

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: