[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

العربية للطيران تسجل ارباح 17% إلى 134 مليون درهم خلال النصف الأول

 
العربية للطيران تسجل ارباح 17% إلى 134 مليون درهم خلال النصف الأول 
 
 
 
الشارقة "المسلة" …. أعلنت "العربية للطيران"، أول وأكبر شركة طيران اقتصادي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، اليوم عن نتائجها المالية للفترة المنتهية في 30 يونيو 2013، والتي تعكس مدى نجاح وقوة نموذج أعمال الشركة، وتحقيقها لأرباح متواصلة خلال النصف الأول من العام الحالي.
 
 
وارتفعت الأرباح الصافية لـ"العربية للطيران" خلال الأشهر الستة الاولى من العام الحالي لتصل إلى 134 مليون درهم، بزيادة نسبتها 17% مقارنة بالأرباح الصافية للفترة ذاتها من العام 2012 والتي بلغت 115 مليون درهم. وسجلت "العربية للطيران" خلال النصف الأول من العام الحالي إيرادات إجمالية بلغت 1.5 مليار درهم، ما يمثل زيادة بنسبة 19% مقارنة بإيرادات الفترة ذاتها من العام 2012 والتي بلغت 1.2 مليار درهم.
 
 
 
كما ارتفعت الأرباح الصافية لـ"العربية للطيران" خلال الربع الثاني من العام متجاوزة بذلك توقعات المحللين لتصل إلى 76 مليون درهم، بزيادة نسبتها 15% مقارنة بالأرباح الصافية التي سجلتها الشركة في الربع الثاني من العام 2012 والتي بلغت 66 مليون درهم. وسجلت "العربية للطيران" خلال الربع الثاني من العام 2013 إيرادات إجمالية بلغت 797 مليون درهم، ما يمثل زيادة بنسبة 17% مقارنة بايرادات الربع الثاني من العام 2012 والتي بلغت 681 مليون درهم.
 
 
 
ونقلت "العربية للطيران" في النصف الأول من العام 2013 على متن طائراتها ما يزيد عن 3 ملايين مسافر، بزيادة نسبتها 16% مقارنة مع عدد المسافرين الذين نقلتهم خلال الفترة ذاتها من العام الماضي. كما حافظت الشركة خلال الأشهر الستة الأولى من العام 2013 على معدلها المرتفع لنسبة إشغال المقاعد – نسبة عدد المسافرين إلى عدد المقاعد المتاحة – والذي بلغ 82%.
 
 
 
وبهذه المناسبة، قال الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة "العربية للطيران"، "يسعدنا الاعلان عن تحقيق الشركة لأداء مالي قوي وذلك بالرغم من استمرار الاضطرابات السياسية في بعض أنحاء المنطقة، والتي لاتزال تلقي بظلالها على قطاع النقل ومعدلات النمو للاقتصاد الإقليمي. ولقد أتاحت لنا القوة التجارية والتشغيلية التي تتمتع بها "العربية للطيران" أن نقوم بالمزيد من الاستثمار في نمو الشركة، وأن ننجح بنقل المزيد من المسافرين وتحقيق أداء قوي ومستدام".
 
 
 
وأضاف، "سنواصل تركيزنا على استراتيجية التوسع الطموحة التي ننتهجها والتي ستتيح لنا إطلاق المزيد من الخدمات ودخول أسواق جديدة خلال الأشهر الست القادمة، في الوقت الذي نواصل فيه منح عملائنا أفضل خيارات القيمة مقابل المال".
 
 
 
وقد عملت "العربية للطيران" خلال النصف الأول من العام 2013 على إضافة 5 وجهات جديدة إلى شبكة رحلاتها انطلاقاً من الشارقة، وذلك إلى كل من سيالكوت في باكستان، وبغداد في العراق، وأبها وحائل في المملكة العربية السعودية؛ ويريفان في أرمينيا، ليرتفع بذلك عدد الوجهات إلى 86 وجهة انطلاقاً من مراكز عمليات الشركة الثلاث في دولة الإمارات العربية المتحدة ومصر والمغرب. كما رفعت الشركة خلال النصف الأول من العام عدد رحلاتها الأسبوعية إلى كل من بيروت في لبنان، وصلالة في عمان، ودكا في بنغلادش.
 
 
 
وبما يعكس ازدياد حجم الطلب على خدمات "العربية للطيران"، فقد شهد النصف الاول من السنة تسليم ثلاث طائرات جديدة من "ايرباص"، من ضمنها أول طائرة "إيرباص" في المنطقة مزودة بمقومات "شاركليت". وارتفع بذلك حجم أسطول الشركة إلى 33 طائرة، ومن المتوقع أن تستلم الشركة 4 طائرات أخرى من "إيرباص" بحلول نهاية العام 2013.
 
 
 
وفي دليل على نجاح نموذج أعمالها، فقد فازت "العربية للطيران" بجائزة "أفضل طيران اقتصادي في منطقة الشرق الأوسط" وذلك خلال حفل توزيع جوائز "سكاي تراكس العالمية 2013" الذي أقيم مؤخراً على هامش معرض باريس للطيران. وتسلط هذه الجائزة الضوء على التزام الناقلة بتقديم أفضل خدمات السفر المنخفض التكلفة للمسافرين في أنحاء المنطقة.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: