العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

الكويت تنفّذ المتحف الوطني لصيدا بـ 4.8 ملايين دولار

 

الكويت تنفّذ المتحف الوطني لصيدا بـ 4.8 ملايين دولار

صيدا "المسلة" …. احتفلت مدينة صيدا برعاية رئيس كتلة المستقبل النيابية الرئيس فؤاد السنيورة وحضور النائبة بهية الحريري وسفيرنا في بيروت عبدالعال القناعي بتوقيع عقد تنفيذ مشروع المتحف الوطني لمدينة صيدا، واطلاق العمل في هذا المشروع الذي سيقوم في موقع «الفرير» الأثري في صيدا القديمة على ارض تابعة للمديرية العامة للآثار، وتنفذه الدولة اللبنانية ممثلة بمجلس الانماء والاعمار بهبة مقدمة من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية والصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية تقدر بنحو 4 ملايين و850 ألف دولار.

 

بعد النشيدين اللبناني والكويتي كان هناك ترحيب من عضو المجلس البلدي عرش كلش تحدث بعدها رئيس البلدية محمد السعودي مستعرضا تاريخ صيدا العريق وأهمية موقع ودور هذه المدينة على مدى العصور، وقال: اليوم وبفضل جهود نواب المدينة وبمساهمة كريمة من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية ومجلس الانماء والاعمار نجتمع هنا لكي ننفض الغبار عن خطوة طال انتظارها.

 

ثم تحدث مدير الصندوق الكويتي نواف الدبوس فقال: «نتشرف اليوم بانطلاقة مشروع متحف صيدا الأثري، المشروع الذي يحرص الصندوق الكويتي على مشاركته ويضع مساهمته الفنية والمالية ومشاركة أهالي صيدا وان يكون الصندوق الكويتي جزءا ولو بسيطا من هذا التاريخ العريق لصيدا، ان هدف الصندوق الكويتي هو ابراز المعالم الأثرية والتاريخية التي تنعكس على دعم الاقتصاد والحركة الثقافية والسياحية وخلق فرص العمل لأهالي صيدا بشكل خاص ولبنان بشكل عام».

 

ولفت الى ان المشروع يتكون «من انشاء مبنى في المنطقة الشمالية من الموقع الأثري لعرض الممتلكات الأثرية وقاعات ثقافية دراسية للزوار وطلبة المدارس وانشاء ممرات معلقة مسقوفة للمرور على الموقع الأثري وكذلك استحداث منطقة مزروعة للترفيه للمتحف وربط المتحف بالحي القديم وتجهيزات سمعية وبصرية ويتضمن المشروع قسما تجاريا لبيع القطع التذكارية » حسب الانباء.

 

ثم تحدث الرئيس السنيورة بالتفصيل عن اهمية المشروع، وأوضح انه «عند تحملي مسؤولية رئاسة الحكومة حملت معي في أسفاري الى الاخوة المسؤولين في الدول العربية قضايا متعددة سياسية واقتصادية وتنموية والمشروعات ذات الطابع الثقافي والتراثي والفكري، وبعد استجابة عدد من القادة العرب لتمويل مثل هذه المشروعات.

 فقد استجاب الأمير الشيخ صباح الأحمد للمساعي التي بذلتها وأكمل عقد المكرمات العربية في الموافقة على المشاركة في تمويل انشاء متحف مدينة صيدا وذلك بهبة بمبلغ 4 ملايين دولار ويتولى تنفيذها كما نرى الصندوق الكويتي ويشارك في جزء من التمويل الصندوق العربي الذي يرأسه عبداللطيف الحمد بمبلغ 850 ألف دولار».

 وأضاف السنيورة: «لقد اتبع الأمير مكرماته بالاستجابة الى المساعي التي بذلتها ايضا مع سموه، وذلك بالموافقة على تمويل انشاء المتحف التاريخي لمدينة بيروت بهبة كريمة بمبلغ ثلاثين مليون دولار، والعمل يتقدم على مسار البدء بتنفيذ هذا المشروع الأخير».

وتابع: «ان أهمية هذه الخطوة اليوم تكمن في أنها تطلق عجلة العمل في انشاء ثاني متحف وطني للآثار والتاريخ والتراث في لبنان بعد المتحف الوطني الموجود حاليا في بيروت وهو بذلك سيشكل انجازا كبيرا ومتقدما في لبنان وفي مدينة صيدا بالذات».

 

وعبّر عن أمله في ان يستمر دعم الكويت عبر الصندوق الكويتي وكذلك الصندوق العربي في المستقبل بمبادرة ومتابعة من الأمير وحكومة الكويت، وقال: «لدينا كل الأمل ان تستمر هذه المساعي الخيرة ان شاء الله للمساعدة في استكمال الجزء الثاني من التمويل المطلوب لانجاز مشروع بناء هذا المعلم التاريخي الذي يمثل بالفعل علما سيبقى على مر الأجيال وليمثل وليدلل على هبة الكويت وأميرها الى مدينة صيدا والجنوب بشكل عام، وهو الذي لم يبخل ولم يتوان يوما في دعم لبنان ودعم مدينة صيدا بالذات».

وختم: «أوجه أسمى آيات الشكر والامتنان ل الأمير ولرئيس الصندوق الكويتي عبدالوهاب البدر وممثله المقيم نواف الدبوس وإلى الأخ عبداللطيف الحمد رئيس الصندوق العربي على دعمهم وقوفهم بجانب لبنان ومدينة صيدا».
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله