[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

دراسة: 5 % زيادة ميزانية المسافرون على رحلاتهم خلال العام الحالي

 

دراسة: 5 % زيادة ميزانية المسافرون على رحلاتهم خلال العام الحالي

 

القاهرة "المسلة" …. يعتزم المسافرون زيادة ميزانيتهم على السفر خلال العام الحالي بنسبة 5%، بحسب دراسة لشركة فيزا حول توجّهات السفر 2013 ، التي كشفت أن بعض السياح أبدوا استعدادهم لمضاعفة نفقاتهم مقارنة برحلاتهم السابقة.

 

وبحسب بيان صحفي أمس، يشير مقياس فيزا لتوجّهات السفر أن الميزانية لم تعد ضمن الأسباب الثلاثة الأبرز التي تدعو المسافرين لاختيار وجهتهم للعطلة القادمة، حيث باتت عناصر الجذب والمناظر الطبيعية والغنى الثقافي وراء قرار السفر. وشملت الدراسة نحو 12 ألفاً وستمائة مسافر من 25 بلداً، وبيّنت أن متوسط ميزانية السفر العالمية البالغ 2,390 دولارا أميركيا للرحلة الواحدة مؤهل للارتفاع إلى 2,501 دولار أميركي.

 

واحتل السعوديون أعلى قائمة الإنفاق بحوالي 6,666 دولارا أميركيا للرحلة الواحدة، يليهم الأستراليون بمعدّل 4,118 دولارا أميركيا والصينيون بمعدل 3,824 دولارا أميركياً. وتبيّن أن ارتفاع ميزانيات السفر يتركّز أكثر في الأسواق الآسيوية مع زيادة متوقعة بنسبة 46% حيث يخطط المسافرون من سنغافورة وتايلاند وهونغ كونغ لمضاعفة ميزانياتهم كأقل تقدير لرحلاتهم المقبلة.

 

وقال روس جاكسون، رئيس فيزا عبر الحدود لمنطقة آسيا المحيط الهادئ وأوروبا الوسطى أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “تم توثيق المشاكل الاقتصادية العالمية بشكل بارز على مدار السنوات الماضية، إلا أن دراسة فيزا لتوجّهات السفر العالمية 2013 لمّحت إلى تغيير في المشهد المالي وذهنية المستهلك، مما يشير إما إلى تعافي الوضع المالي أو إلى تنامي شهية المسافرين لرفع ميزانياتهم خلال السفر. وفي الحالتين، الأخبار ممتازة لكل المعنيين في قطاع السفر والسياحة على المستوى العالمي”.

 

وأضاف “فهم واستيعاب هذه التغيرات هو من المسائل الأساسية التي تساعد على تسهيل التعاون وتشجيع المشاركة المبنية على الحقائق والترويج للنمو عبر كل محاور قطاع السفر. لقد أطلقنا دراسة توجّهات السفر منذ العام 2006 مساهمة منا في زيادة مستوى المعلومات المشتركة التي يمكن أن يستعين بها القطاع لاتخاذ القرارات الذكية المفيدة للمسافر والقطاع بشكل عام. وتلتزم فيزا استخدام النتائج لتحديد التغيرات والتطورات لفهم بيئة السفر والسياحة بشكل أفضل”.

 

وأشارت الدراسة إلى أن عناصر الجذب والمناظر الطبيعية والثقافة هي الدافع الرئيسي لاختيار الرحلة المقبلة بغض النظر عن الوجهة، وتم التأكد من أهمية رغبة المسافرين في استكشاف آفاق جديدة من خلال مقياس السياحة العالمي UNWTO الذي أشار إلى أن نسبة السياح العالميين زادت بمعدل 4% في العام 2012 لتصل إلى 1.035 مليار شخص.

 

وكشفت دراسة فيزا أن الولايات المتحدة احتلت المرتبة الأعلى كأكثر الوجهات جذبا للمسافرين العالميين، سواء بالنسبة للرحلات التي قاموا بها خلال العامين الماضيين (17%) أو للرحلات التي يتطلعون إليها في العام 2013 (10%).

 

وبرزت في القائمة أيضا أكثر الوجهات جذبا للسياح في العامين 2011 و2012 وهي المملكة المتحدة (12%) وفرنسا (12%) والصين وسنغافورة وتايلاند وهونغ كونغ (10% لكل الوجهات). وبالنظر إلى المستقبل نجد أن السياحة الإقليمية مؤهلة للارتفاع مع بروز مصر وتركيا وفرنسا ضمن الوجهات الأكثر تفضيلاً للسفر مستقبلا بالنسبة للمقيمين في الشرق الأوسط وأفريقيا.

 

وبينت الدراسة أن الشعبية المتزايدة التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا كوجهة سياحية، ناتجة بصورة جزئية عن الإقبال الداخلي في المنطقة نفسها. فمن ضمن المسافرين من المناطق العالمية الأربع (آسيا المحيط الهادي، الأميركيتان، الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا) أعرب المسافرون من الشرق الأوسط وأفريقيا عن نية قوية (76%) للسفر مستقبلا، خصوصا المقيمون في المملكة العربية السعودية والكويت ودولة الإمارات. ومن المتوقع أن تتركّز الزيادة في السفر في نطاق المنطقة وآسيا حيث اختار 24% من المسافرين من المنطقة السفر إلى تلك الوجهات خلال العامين الماضيين.

 

وساهمت السهولة والمرونة المتزايدة في خيارات السفر في تعزيز الازدهار السياحي، وهذا الأمر بارز بصورة كبيرة في قطاع الطيران حيث أشار 85% من المسافرين إلى أنهم يفضلون السفر إلى وجهاتهم بالرغم من تفضيلهم المسافات الأقصر. وكان (71%) من هؤلاء اختاروا السفر على الدرجة السياحية بينما اختار 16% فقط شركات الطيران الاقتصادية أو منخفضة التكلفة وهذا ما يدعو للتعجب.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: