[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

تركيا تسعى إلى تعزيز علاقاتها مع الدول العربية عبر بوابتها السياحية

تركيا تسعى إلى تعزيز علاقاتها مع الدول العربية عبر بوابتها السياحية

بورصا " المسلة " …  تسعى تركيا إلى تعزيز علاقاتها مع الدول العربية في جميع المجالات خاصة السياحية لوجود علاقات وجذور تاريخية ودينية إسلامية واجتماعية مشتركة بين العرب والأتراك. وارتفع حجم التجارة التركية_ العربية من حوالي خمسة مليارات دولار خلال عام 2002 إلى/ 48 / مليارا العام الجاري 2013 .. بينما بلغ عدد السياح العرب الذين زاروا تركيا حوالي/500 / ألف معظمهم يتوجهون إلى مدينة بورصا وذلك في ظل إصدار الحكومة التركية قانونا يسمح للعرب تملك العقارات والأراضي في تركيا.

 

وقال شهاب الدين خاربوط والي بورصا في تصريح لـ " وام " على هامش احتفالية كبرى بمناسبة إعلان مدينة بورصا " وجهة رئيسية للسياح العرب " لتمتعها بإمكانات طبيعية وجغرافية وخدمية وتاريخية كبيرة .. إن رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي وجه الهيئات الحكومية التركية لتعزيز العلاقات القائمة مع البلدان العربية وإنشاء علاقات جديدة بناء على المعتقد والتاريخ المشتركين.

 

وحول وجود أية مبادرات جديدة بخصوص العلاقات العربية التركية والخليجية تحديدا .. قال خاربوط إن العلاقات في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياحية بين تركيا والعالم العربي ستشهد نموا وتوسعا خلال العام الجاري خاصة في مجال السياحة إلى بورصا وباقي المدن التركية.

 

وأوضح أن السياحة في تركيا تشكل أحد أهم أعمدة اقتصادها خاصة في العقود الأخيرة حيث تشير الإحصائيات إلى أن عدد السائحين الوافدين إلى تركيا بلغ حوالي/ 31 / مليون سائح سنويا في الوقت الحالي وتأتي مدن أنطاليا وبودروم واسطنبول وبورصا في مقدمة المدن السياحية ويشكل المطبخ التركي أساس معظم وجبات البحر المتوسط والشرق الأوسط.

 

وأضاف والي بورصا أنه خلال الـ/ 60 / عاما الماضية تطورت الصناعة كثيرا في بورصا وبدأ توسيع الاهتمام بالسياحة فيها منذ أربع سنوات فهي تجتذب عددا كبيرا من السياح العرب بسبب جوها وتضاريسها وتشابه الثقافة والعادات بين الشعبين التركي والعربي.. مشيرا إلى أنها تضم مصانع سيارات " بيجو وفيات " و منشآت لصناعة المعدات وآلات التصنيع.

 

وأشار إلى أن دبي شهدت إقامة احتفالية تركية بعنوان " ليلة تركية " في العام 2010 ومن المقرر إقامة ليلة تركية في دبي مجددا في السابع من شهر مايو المقبل وسيجري المسؤولون الأتراك على مدى ثلاثة أيام لقاءات مع المسؤولين في مختلف إماراتها الدولة ومع أصحاب الشركات السياحية.

 

وأضاف أنه في الثامن من الشهر نفسه ستقام احتفالية ليلة تركية في دبي للترويج للسياحة إلى مدينة بورصا كوجهة سياحية أولى للعرب. وحول سعي الحكومة التركية إلى استقطاب الاستثمارات الخليجية والاماراتية ..قال خاربوط إن تركيا أصدرت قانونا يسمح للعرب بتملك العقارات وتلقت الحكومة التركية حوالي/ 250 / طلبا من مواطنين عرب لتملك عقارات وأراضي في بورصا ومختلف المناطق التركية.

 

وأوضح أن الحكومة التركية نظمت الأسبوع الجاري في مدينة بورصا احتفالية بمناسبة تسمية بورصة كوجهة للسياحة العربية وفيها احتفى الأتراك بالتاريخ العثماني وأحيوا ذكرى فتح مدينة بورصا خلال شهر أبريل قبل /687 / سنة في عهد مؤسس الدولة العثمانية السلطان عثمان أرطغرل المعروف باسم عثمان غازي عام 1326 ميلادية لتصبح أول عاصمة للإمبراطورية العثمانية بعد تحريرها من الروم.

 

وأشار خاربوط إلى أن الاحتفالية جاءت بعد مضي عام على إعلان بورصا وجهة رئيسية للسياحة العربية خلال فعاليات الملتقى السياحي العربي التركي الذي نظمته المنظمة العربية للسياحة واستضافته المدينة في 22 أبريل 2012.. فيما تنظم الولاية الفعاليات خلال الفترة من/ 15/ ديسمبر 2012 حتى 31 ديسمبر 2013 في كل من المنامة ودبي والكويت وقطر والرياض وعمان والقاهرة والدار البيضاء بالإضافة إلى بورصة نفسها.. مشيرا إلى أن الولاية شاركت في اجتماع " وزراء الثقافة العرب " أواخر شهر فبراير الماضي في العاصمة البحرينية حيث تم إعلان " المنامة عاصمة للسياحة العربية ".

 

من جانبه قال وليد الحناوي الأمين العام المساعد للمنظمة العربية للسياحة التابعة لجامعة الدول العربية..إن بداية التعاون العربي التركي في مجال السياحة كان بتوجيهات وقرارات جامعة الدول العربية والقمم العربية لتنشيط ملف التعاون العربي التركي في المجالات كافة نهاية عام 2010.

 

وأضافت أن المنظمة العربية للسياحة التابعة للمجلس الوزاري العربي للسياحة في جامعة الدول العربية تولت مهمة تنشيط الملف في 2011 ويتولى شهاب الدين خاربوط والي بورصا من الجانب التركي مسؤولية الملف التركي-العربي السياحي. ووصف الحناوي منطقة الخليج ومنها دولة الإمارات بأنها تتميز بتصدير السياحة إلى العالم وتركيا وأن الخليجيين شعب محب للإطلاع ومعرفة ثقافة الآخر فضلا عن تمتعهم بإمكانيات مادية كبيرة.

 

وأشار إلى أنه منذ بدء تنشيط الملف ارتفعت السياحة العربية نسبة / 60 / إلى/ 70 / في المائة حيث بلغت/ 500/ ألف سائح عربي سنويا إلى مختلف المدن التركية بعد تنشيط الملف مقابل حوالي من / 150 / إلى / 100/ ألف سائح سنويا قبل التنشيط.. منوها بدور تركيا في هذا التنشيط لرغبتها في الاقتراب أكثر من العالم العربي تنفيذا لتوجيهات من رجب طيب أردوغان حيث يشكل سياح منطقة الخليج إلى تركيا حوالي من/ 20 / إلى/ 25 / في المائة من إجمالي عدد السياح العرب إلى تركيا.

 

وقال الأمين العام المساعد للمنظمة العربية للسياحة إن السياحة في المنطقة العربية ومنذ بداية الربيع العربي تأثرت سلبا حيث كانت مصر قد حققت حوالي من/ 10/ إلى/ 12 / مليار دولار سنويا كعائدات من السياحة قبل التغيرات التي عصفت بها وبالعالم العربي.. فيما لم تتأثر منطقة الخليج سلبا خلافا لباقي المنطقة العربية بتغيرات الربيع العربي فهي منطقة تمتلك إمكانيات سياحة عائلية ومجموعات وأفراد.

ولفت وليد الحناوي الأمين العام المساعد للمنظمة العربية للسياحة التابعة لجامعة الدول العربية..إلى أن المنظمة العربية للسياحة تنفذ استراتيجية عربية تم إقرارها لتنشيط السياحة العربية_ العربية والسياحة العربية_ العالمية وذلك تنفيذا لقرارات القمم العربية هي خطة تمتد حتى عام 2020.

 

وبالنسبة لعائدات السياحة العربية إلى العالم .. قال الحناوي إن أحدث دراسة أجرتها منظمة السياحة العربية تشير إلى أن السائح العربي ينفق في رحلة سياحية تستمر من ثلاثة إلى أربعة أيام ما بين ألف و/ 200 / إلى ألف و/ 500 / دولار أميركي..فيما ينفق السائح الأوروبي خلال نفس الفترة مبلغا لا يتعدى / 300 / دولار.

 

وأضاف أن الملتقى التركي_العربي الثاني سيعقد خلال الفترة بين شهري نوفمبر وديسمبر القادمين..مشيرا إلى أن الملتقى الأول عقد عام 2012 في بورصا برعاية رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بحضور/ 14 / وزير سياحة عربي ورجال أعمال عرب .ولفت إلى سياحة المؤتمرات والمعارض التي تبرز في دولة الإمارات ومنطقة الخليج عموما وتحقق نموا سريعا وعاليا وتلقى اهتماما كبيرا من الحكومات وتحقق عائدات كبيرة حيث حققت دبي نجاحا كبيرا في هذا النوع من السياحة.

 

وأكد الحناوي تميز إمارتي أبوظبي ودبي خاصة وعموم الإمارات على مستوى منطقة الخليج.. مشيرا إلى اختيار الشارقة هذا العام في المنظمة العربية للسياحة والمجلس الوزاري العربي لتكون عاصمة السياحة العربية في العام 2015 بعد أن تم اختيار مدينة المنامة هذا العام 2013 كعاصمة للسياحة العربية وأربيل العراق كعاصمة للسياحة العربية في العام 2014 المقبل.

 

من جهته قال محمد الفاتح الناصري رئيس بعثة جامعة الدول العربية في أنقرة.. إنه رغم ارتفاع حجم التجارة التركية _ العربية إلى / 48 / مليارا هذا العام وعدد السياح العرب إلى تركيا إلى/ 500 / ألف إلا أنها أرقام ضعيفة جدا في ظل وجود إمكانات كبيرة لتحقيق تكامل تركي_ عربي واستقطاب سياحة أكبر بين الجانبين.

 

وأشار السفير الناصري إلى أنه يدرس /70 / طالبا عربيا يدرسون في جامعات بورصا .. مؤكدا ضرورة تعلم العرب للغة التركية وتعلم الأتراك للغة العربية. من ناحيته قال أحمد جيديك وكيل وزارة الثقافة والسياحة في بورصا لـ وام إنه ما بين الأعوام 2009 و 2013 تضاعف عدد السياح العرب أكثر من ثلاث مرات ليصل إلى /500/ ألف سائح وكانوا يقصدون تركيا خلال شهرين فقط من السنة أما الآن فصاروا يأتون على مدار العام.

 

وأشار عبد الرحمن أريتشي نائب وزير السياحة والثقافة التركي إلى أن تركيا بصدد فتح مستشارية سياحية لها في تونس وتسيير خطوط طيران مباشرة بين تركيا ومعظم المدن العربية لتعزيز التقارب العربي _ التركي السياسي والثقافي بناء على حضارة مشتركة. من جانبه قال عبد الرحمن صلاح الدين سفير جمهورية مصر لدى تركيا المتحدث باسم مجموعة من السفراء العرب المعتمدين لدى تركيا خلال الاحتفال .. إن عودة تركيا خلال السنوات العشر الأخيرة إلى محيطها العربي وإلى جيرانها وأقاربها في العالم العربي يعزز مصالحنا الاقتصادية المشتركة حيث يمثل العالم العربي ليس فقط الجوار الأول لتركيا ولكن أيضا العمق الاستراتيجي والرصيد الأكبر من الناحية الاقتصادية لتركيا.

 

وأضاف أنه وبالتزامن مع تضاعف حجم التجارة بين تركيا والعالم العربي/ 10/ مرات خلال/ 10/ سنوات لتقترب من/ 50 / مليار دولار هذا العام منها حوالي خمسة مليارات مع مصر وحدها..تضاعف أيضا عدد السياح العرب إلى تركيا / 10/ مرات خلال نفس الفترة حيث وصل عددهم إلى نصف مليون سائح..معربا عن أمل الجانبين في رفع العدد إلى/ 5 ر1 / مليون سائح تقريبا خلال الفترة المقبلة.

 

ووصف السفير المصري السياحة بأنها الطريق الأول والأفضل للتعارف بين الشعوب..مشيرا إلى أن الشعبين العربي والتركي تعايشا معا لعقود طويلة وإلى أن ما يحتاجه الجانبان الآن هو إعادة بناء الجسور والوصلات التي كانت مهجورة لبعض الوقت. وقال السفير صلاح الدين " اتحادنا يمكن أن يخدم مصالحنا وأن يقرب ما بين شعوبنا "..منوها بأن كل ما نحتاجه هو إزالة العوائق بين الجانبين .. متمنيا أن يفهم الجانبان بعضهم البعض دون حاجة إلى ترجمة.
 

 

اعلان العمرة الجديد 2019

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: