آخر الأخبار

[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

هشام زعزوع وزير السياحة فى حوار جرىْ لا تنقصه الصراحة مع ” المسلة”

 

• لن نستعيد قوة الترويج والتنشيط السياحى بدون تأمين الحركة السياحية

• أطمئن الجميع أن أسلمة السياحة غير واردة مطلقاً

• نسعى لمضاعفة إعداد السائحين القادمين من الخارج إلى 30 مليون سائح عام 2017

• لا مساس بأى من المنتجات السياحية المصرية الحالية

• اتفاق لاستثمار معارضنا الأثرية بالخارج للترويج للسياحة المصرية ‬

• لم ولن تتوقف عن الترويج والتسويق للمنتج السياحى المصرى

• دراسة لمد الغاز الطبيعى إلى منطقتى شرم الشيخ والغردقة بدلا من السولار للقضاء على مشكلة إنقطاع الكهرباء

• تشكيل لجنتين  لفض المنازعات بين الشركات و الفنادق والوزارة

• لجنة استشارية تضم   20 من الخبراء لوضع ورسم السياسات  السياحية

هشام زعزوع  وزير السياحة فى حوار جرىْ  لا تنقصه الصراحة مع " المسلة"

حوار أجراه : سعيد جمال الدين

لديه تفاؤل غير عادى فى أن مصر ستتجاوز هذه الأزمة بشكل سريع واضعاً شرطاً لكى تتمكن من إستعادة ريادتها وتحقيقها لأكبر الأرقام السياحية فى المنطقة (الشرق الأوسط وشمال أفريقيا )، وهو إستقرار الأوضاع الأمنية فى مصر ..  هذا ما يؤكده هشام زعزوع وزير السياحة  فى حواره مع (المسلة ) أن السياحة لا تنمو فى ظل ظروف متوترة أو إضطرابات ، وأن حالات النمو السياحى  تظهر بوضوح فى السلام والإستقرار والأمن والأمان .

 زعزوع قال  أن استعادة الأمن لوضعه والسيطرة على الشارع المصرى ومواجهة حالات الإنفلات الأمنى وأعمال البلطجة تأتى فى مقدمة مطالبه كوزير للسياحة من الحكومة لما يكون له من تأثيرات إيجابية مباشرة على الحركة السياحة الوافدة لمصر والتى تأثرت بشكل كبير بالإضطرابات والمسيرات والتظاهرات وأعمال العنف التى شهدتها مصر خلال الفترة الماضية فى أعقاب ثورة يناير 2012 .

أضاف زعزوع فى حواره الجريء والذى لا يخلوا من الصراحة والشفافية  أن الوزارة تسعى للتنسيق مع وزارة الداخلية و أجهزة الأمن المصرية لنشر الإستقرار فى ربوع مصر لتكون خير رسالة توجهها وزارة السياحة لمنظمى الرحلات ووكالات السفر لإعادة إرسال أفواجها الى مصر بما فيها القاهرة ، وإنه  من المستحيل استعادة قوة الترويج والتنشيط السياحي بدون تأمين حركة السياحة بالتعاون مع وزارة الداخلية لاستعادة الحركة لطبيعتها كما كانت…مطالبا بتوحيد وجهات النظر في تحرك القطاع السياحي ومطالبه حتى لا تتشتت الجهود.

أكد وزير السياحة على أهمية استعدادات وزارة الداخلية فيما يتعلق بتأمين المناطق السياحية والحركة السياحية الوافدة لإنجاح الموسم الشتوى السياحى القادم والتمهيد لاستئناف الترويج الخارجى للمقصد السياحى المصرى،مشيراً إلى إنه أتفق مع اللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية على ضرورة التعامل بمنتهى الجدية وطبقا للقانون فيما يخص قطع الطرق والبلطجة وكافة مظاهر الانفلات الأمنى التى تؤثر سلبا على حركة السياحة الوافدة على مصر.

تنسيق أمنى

و أنه سيتم عقد اجتماع خلال الأيام المقبلة  مع القيادات الأمنية سيتم خلاله مناقشة كافة التفاصيل وتفعيل جميع أوجه التعاون بين وزارة السياحة ووزارة الداخلية حتى يتسنى البدء باطمئنان فى الترويج لمصر.

طالب وزير السياحة القطاع السياحى الى ضرورة التكاتف والتعاون لإجتياز الأزمة التى يعانى منها القطاع منذ ثورة يناير وما تبعها من أحداث ، مؤكداً على أن الوزارة لن تتوانى عن تقديم الدعم والمعونة والحوافز من أجل سرعة عودة الحركة إلى سابق عهدها وذلك من خلال إعداد المزيد من الحملات الترويجية والتسويقية فى الأسواق التقليدية  أو المستحدثة ، واستثمار العلاقات الطيبة والوطيدة بين وزارتي السياحة والطيران المدني لنعد حوافز جديدة للهبوط في مطارات مصر وخاصة صعيدها من أجل إحياء الموسم السياحى الشتوى، واضعين في الاعتبار أن هناك جهودا كبيرة بذلت خلال الشهور الماضية أسفرت عن إستعادة مصر جانباً من حركتها السياحية عبر تحركات وجهود وزير السياحة السابق النشيط منير فخري عبد النور وحكومة الدكتور كمال الجنزورى خاصة في مجال تسهيل منح التأشيرات .

أكد  هشام زعزوع وزير السياحة استمرار الوزارة فى خطتها الرامية لتجاوز هذه  الأزمة، مشيراً الى أن  الوزارة لم ولن تتوقف عن الترويج والتسويق للمنتج السياحى المصرى فى الخارج ، وأنه طلب من هيئة تنشيط السياحة  إستمرار الحملات التنشيطية التى تقوم بها الشركات الدولية للسياحة المصرية فى الخارج خاصة فى الأسواق التى لم تشهد تغيراً كبيراً فى معدلات توافد سائحيها .

خطة الإنطلاق

كشف الوزير عن  أن هيئة تنشيط السياحة إنتهت من إعداد خطة للانطلاق الى الأسواق بعيدة المدى مثل الصين والهند وأمريكا اللاتينية‮.. ‬كما سنستغل التطور الايجابي الحالي بين مصر وأمريكا كمؤشر ينعكس علي العلاقات السياحية وزيادة تدفق السائحين‮.. وأن ‬هناك قرارات كثيرة وسريعة سوف نصدرها خلال الأيام القادمة سوف تساعد في سرعة النهوض بالسياحة من جديد.

كما كشف عن أن الوزارة ستعد خطط الترويج والتسويق للموسم الصيفي المقبل من الآن لمحاولة جذب أكبر عدد من السائحين, و أن هناك العديد من القوافل السياحية  يتم الأعداد لها حاليا لزيارة الأسواق التقليدية في أوربا خاصة وأنها تستحوذ علي76% من حجم السياحة القادمة إلى مصر مع التركيز خلال الفترة القادمة علي البحث عن أسواق سياحية جديدة وعدم الإعتماد علي السوق التقليدية فقط.

أكد وزير السياحة أن مصر تسعي لمضاعفة إعداد السائحين القادمين من الخارج عن العام 2010 ليصل إلي 30 مليون سائح عام 2017، مشيرا إلي أن الأوضاع الحالية لا تمكن قطاع السياحة من تنفيذ المخططات الإستراتيجية ويتم التفكير بالمواسم من خلال خطط قصيرة الأجل حسب الموسم. خاصة وأن صناعة السياحة تمر بأزمة غير مسبوقة بل وأكثر تأثيرا من أزمة الأقصر عام1997.

أعلن   هشام زعزوع وزير السياحة قيامه برحلة مكوكية إلى دول أوروبا لعودة الحركة السياحية لمصر قبل بدء الموسم الشتوى فى نوفمبر القادم، مشيرا إلى أنه لن ينتظر المؤتمرات أو المعارض الدولية للترويج وأنه سيستغل زيارة الرئيس الدكتور محمد مرسى إلى الأقصر مؤخرا، وتأكيده على دعم السياحة ومحاولته لطمأنة لمنظمى الرحلات بالخارج بعدم المساس بحرية السائح وعودة الاستقرار الأمنى بعد حوادث العنف والبلطجة التى شهدتها البلاد.

17 عاماً من التوقف

أضاف وزير السياحة أن من ضمن الخطط التى تروج لها مصر خلال الفترة المقبلة لتسويق الموسم الشتوى هو نمط السياحة النيلية ( نايل كروز)  الذى توقف نشاطه لأكثر من 17 عاماً ،والتى إنطلقت أول رحلاتها من القاهرة إلى أسوان يوم 18 أغسطس الجارى، وهو أحد المفردات الهامة التى كانت تميز صناعة السياحة المصرية فى الخارج ويحظى بإقبال كبير من قبل السائحين الزائرين لمصر والذين يرغبون فى قضاء أجازاتهم وعطلاتهم بين أحضان نهر النيل العظيم والآثار الفرعونية على جانبيه.

أشار زعزوع  إلى  أن من أهم الدعاية والتسويق للمنتج  السياحى المصرى ، الدعم الذى قدمته الحكومة المصرية فى تأشيرات الدخول  للعديد من الأجانب والتى تم بموجبه السماح لعدد من الجنسيات لدخول مصر بدون تأشيرة مسبقة والحصول عليها من مطار القاهرة ملثما يتم مع العديد من الدول الأوربية مثل ألمانيا وإيطاليا وفرنسا .

أوضح وزير السياحة أنه من الأدوات التى تروج لها الحكومة المصرية فى المحافل الدولية السياحية لجذب المزيد من السائحين لإستعادة مصر للمعدلات السياحية التى تستحقها ما تقدمه الحكومة من برنامج دعم وتحفيز الطيران العارض الوافد الى مصر بعد  تعديل العديد من بنود هذا البرنامج ليتواكب مع التطور الذى تشهده صناعة السياحة العالمية والمتغيرات وكذلك الإمتيازات والتيسيرات التى تقدمها الدول المنافسة لمصر لمنظمى الرحلات ووكالات السفر والسياحة الأجانب لإيفاد سائحيها إليها ، مشيراً إلى أن هذه القواعد والبنود لم يطرأ عليها تغييرات منذ بداية العمل بالبرنامج وتنفيذه فى أعقاب حادث الأقصر 1997  من خلال الوزير النشيط الدكتور ممدوح البلتاجى وزير السياحة الأسبق ، وحتى نجح الوزير منير فخرى عبد النور وزير السياحة السابق فى التوصل إلى إتفاق مع سلطات الطيران المدنى المصرية فى تعديل هذه البنود دون الإخلال بالقواعد والإشتراطات التى تضعها سلطة الطيران المصرى فى شأن الطيران العارض ( الشارتر ) أو الطيران منخفض التكاليف.

تفاءلوا

 قال زعزوع   إن هناك العديد من الاتفاقيات سيتم توقيعها مع منظمي البرامج السياحية لزيادة أوجه التعاون معهم سواء من خلال الطيران المنتظم بالترويج المشترك أو العارض ومنخفض التكاليف عبر برامج تحفيز الطيران العارض ( الشارتر ).

أكد هشام زعزوع وزير السياحة أن التنسيق والتفاهم بين وزارة السياحة والوزارات ذات الإرتباط ومن بينها وزارة الطيران المدنى سواء فى الحكومة الحالية أو الماضية كان وراء إتخاذ العديد من القرارات الداعمة للقطاع السياحى وصناعة السياحة بشكل عام ووضع العديد من التيسيرات والتسهيلات التى تمثل مرونة كبيرة فى حل العديد من المشاكل التى كانت تقف عثرة فى طريق إنطلاق السياحة .

أوضح زعزوع  أن السياحة المصرية تعتمد بشكل أساسى على الطيران أكثر من أى وسيلة انتقال أخرى وهو ما يؤكد حقيقة أن السياحة تنهض بالتعاون مع الطيران، مشيدا بالتعاون القائم مع وزارة الطيران، وأن سمير إمبابى  وزير الطيران المدنى يعطى أولوية لمطالب السياحة من منطلق اعتماد السياحة والطيران على بعضهما البعض بصورة رئيسية، موضحا أنه يوجد بالفعل لجنة مشتركة بين وزارتى السياحة والطيران تعمل على التفعيل المستمر لأوجه التعاون بين القطاعين.

الأتراك والألمان قادمون

أضاف أنه فى إطار هذا التعاون المشترك بين الوزارتين فقد وافقت سلطات الطيران المدنى  على هبوط طائرات شارتر تركية تقوم لأول مرة بتسيير رحلات طيران مباشر من إسطنبول الى شرم الشيخ إعتباراً من 9 أكتوبر المقبل بواقع 4 رحلات أسبوعية ، فضلاً عن تنظيمها لــ 3 رحلات أخرى الى الغردقة فى القريب العاجل لمواجهة الطلب المتزايد على المقصد السياحى المصرى من قبل الاتراك وهو ما يدعو للحاجة لزيادة الطاقة الناقلة من تركيا إلى مصر لتلبية هذا المطلب المتزايد خاصة وأن  تلك الرحلات لن تنقل فقط الأتراك إنما نقطة ارتكاز وانطلاق للسياحة الألمانية عبر تركيا وملايين الألمان من أصل تركي‮.

أشار هشام زعزوع وزير السياحة  إلى أن هناك مؤشرات تدعم هذا التفاؤل منها إعادة تشغيل خط طيران القاهرة طوكيو بالتعاون مع مصر للطيران وسوف تزيد عدد الرحلات بين الدولتين‮.. ‬وتم الاتفاق علي تشغيل خط طيران بين مدينة اوساكا اليابانية ومدينة الأقصر مباشرة مما يشجع الإقبال علي السياحة الثقافية‮.. ‬وهناك تأكيدات من منظمي الرحلات اليابانيين علي وجود طاقة كبيرة لتلك الخطوط‮.. ‬كما إننى أنجزت أول اتفاق لى مع وزير الآثار لاستغلال معارض الآثار الموجودة بالخارج حاليا ومنها في اليابان وأمريكا للترويج للسياحة المصرية.

 ‬
وحول أزمة السولار التى تواجه المنشآت السياحية فى كافة المناطق السياحية أعلن هشام زعزوع وزير السياحة أنه تم الاتفاق مع وزير البترول على إعداد مقايسة خلال 45 يوما لمد خطوط الغاز الطبيعى إلى منطقتى شرم الشيخ والغردقة بدلا من السولار وبدء تنفيذ المشروع بمشاركة القطاع السياحى، فى تمويل تكلفة المد من خلال صندوق السياحة.

أكد  الوزير وجود مباحثات مستمرة مع رئيس الوزراء الدكتور هشام قنديل لإنهاء أزمة السولار بمحافظة البحر الأحمر، وهى الأزمة التى تفاقمت ووصلت لذروتها بعد اختفائه من محطات الوقود خاصة بمدينة "مرسى علم" وهو ما يهدد الفنادق الموجودة بالمنطقة بالإغلاق بسبب انقطاع التيار الكهربائى بشكل دائم، خاصة أن الفنادق تعتمد على المولدات الكهربائية التى تعمل فقط بالسولار، متوقعا أن تنتهى الأزمة خلال الأيام القادمة، بعد ضخ كميات كبيرة من السولار بالمحافظة.

فض المنازعات بالتفاهم

وعن المشاكل والمنازعات التى تتم بين الشركات والفنادق والمنشآت السياحية أعلن هشام زعزوع وزير السياحة أنه فى إطار التيسير وإنهاء هذه الخلافات سريعاً فقد  قام بتشكيل لجنة لفض منازعات قطاع الفنادق ولجنة أخري لقطاع شركات السياحة علي أن يتم اجتماعها أسبوعيا لحل المشكلات أولا بأول لترفع اللجان قراراتها إلي الوزير لاعتمادها مباشرة.

أكد الوزير على أهمية مشاركة القطاع الخاص فى رسم السياسيات والخطط الخاصة بالسياحة خاصة وأن  السياحة  تعتمد على القطاع الخاص والاتفاقيات المشتركة بينهم وبين الجهات الأخرى الخارجية  فى زيادة الحركة الوافدة لمصر ، الأمر الذى كان وراء توجيه الدعوة للقطاع الخاص للاجتماع مباشرة معهم وبحث أسلوب التحرك في المستقبل القريب والبعيد سواء في ملف الأمن أو التسويق وكيفية التعامل مع منظمي الرحلات الدوليين، معلناً تشكيله للجنة استشارية تتكون من 20 من خبراء السياحة يتم تقسيمها بعد ذلك إلي مجموعات عمل تتعامل مع مشاكل المستثمرين بصورة سريعة ومباشرة والعمل علي حلها مع الوزراء المعنيين. 

أضاف  زعزوع أن الأيام القليلة القادمة سوف تشهد لقاءات مكثفة مع جمعيات الإستثمار السياحي وشركات السياحة والفنادق لتحديد طبيعة المشكلات التي تعترض عملهم مشيرا الى انه بصدد إعداد ملف كامل عن الحالة الأمنية بمختلف مناطق الجذب السياحي لمناقشته مع اللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية مؤكدا أن الحالة الأمنية في سيناء تحتاج إلى  تضافر كل الجهود والبحث عن آلية لإستيعاب أبناء البدو داخل قطاع السياحة وتوفير فرص عمل لهم داخل المنشآت السياحية والشركات الموجودة بسيناء مؤكدا أن هده هي الضمانة الوحيدة لإستقرار الوضع الأمني بشمال سيناء وجنوبها.

أسلمة السياحة

وحول المخاوف التى أبداها منظمو الرحلات ووكالات السفر الأجنبية حول أسلمة السياحة والتى جاءت مع تولى الدكتور مرسى رئاسة الجمهورية وغيرها من الأقوال قال وزير السياحة إننى كما قلت من قبل وجدت إهتماماً من الرئيس محمد مرسى وكذلك من الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء بالسياحة وهو ينفى تماماً ما قيل عن أسلمة السياحة ، وأظن أن زيارة الرئيس مرسى للأقصر والرسالة الهامة التى وجهها للعالم تؤكد أن مصر رئاسة وحكومة تهتم بصناعة السياحة وحرصهما على عودة السياحة لأدراجها بسرعة لكونهاً ركيزة أساسية فى الإقتصاد المصرى وتعد الأولى من بين الموارد الأخرى فى الدخل القومى من العملات الأجنبية.

وحول  ما تردد عبر شبكة الإنترنت وشبكة التواصل الإجتماعى ( الفيس بوك ) من أن مصر ستقوم بترويج لمنتجات سياحية  محددة ومنها ما هو جديدة تناسب مطالب خاصة وشرائح معينة فى السوق السياحى قال  هشام زعزوع وزير السياحة إن ما تردد غير دقيق وفير صحيح .، مؤكداً على أكد إن صناعة السياحة صناعة دولية تخضع لأسس ومعايير عالمية يتعامل معها المقصد السياحى المصرى مثلما تتعامل معها كافة المقاصد السياحية الدولية .

وشدد على أن كافة المنتجات السياحية المصرية الحالية من ترفيهية وثقافية وشاطئية مستمرة كما هى ولن يتم المساس بها بأى صورة كانت بل وانه يتم تطويرها حاليا حسب المخططات التنشيطية للوزارة وحسب القواعد والأسس العلمية الدولية المتبعة فى عمليات التنشيط وتنمية المنتجات السياحية فى العالم أجمع .

وقال إن الوزارة لا تمانع بأى صورة دراسة أية طلبات من مستثمرين يرغبون فى إضافة أية منتجات سياحية جديدة ذات طابع خاص أو تحقق مطالب خاصة وتناسب شرائح معينة فى السوق العربى أو الدولى .

ترتيب البيت

أكد وزير السياحة إن إضافة تلك المنتجات السياحية إلى جانب المنتجات القائمة حاليا لا ضرر فيها بحيث يكون لها فائدة تضيف قيمة إلى السياحة المصرية وتنعكس إيجابا على تنميتها بصورة أكبر بما يؤدى إلى تنمية الاقتصاد المصرى الذى تمثل السياحة المصرية فيه نسبة كبيرة منه .

وأشار إلي أنه سيقوم بإعادة ترتيب البيت داخل الوزارة مع استمرار التعاون مع القطاع الخاص الذي هو صاحب المصلحة في نهضة الصناعة. معربا عن أمله أن يتغير المناخ السياسي في مصر بالصورة التي تساعد القطاع علي التحرك بالصورة التي يسعي إليها الجميع. وأشاد زعزوع بالجهد الكبير الذي قام به منير فخري عبد النور خلال الفترة التي تولي فيها مسئولية قطاع السياحة في توقيت حساس وصعب واجهت فيه السياحة المصرية ظروفا شديدة الصعوبة.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: