آخر الأخبار

[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

النعيمي يعلن عن إطلاق استراتيجية وطنية لسياحة قطر

الدوحة "المسلة" …. كشف أحمد عبدالله النعيمي رئيس الهيئة العامة للسياحة أن الهيئة ستطلق قريبا الاستراتيجية الوطنية للسياحة لتكون خريطة طريق للنهوض بالقطاع السياحي في الدولة والذي يشهد نموا كبيرا خاصة في السنوات الخمس الأخيرة. وقـال السيد النعيمي – في حديث لوكالة الأنباء القطرية /قنا/- إن الاستراتيجية الوطنية للسياحة ستطلق في غضون شهر وستكون خمسية وعشرية أي للفترة 2011-2016 و2011-2021 وتتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030. كما كشف رئيس الهيئة العامة للسياحة عن إصدار ( قانون السياحة ) قريبا، وقال "إن القانون السياحي على وشك الصدور ويعد الأول من نوعه في منطقة الخليج ويشمل كافة الأنشطة السياحية ويهدف إلى تنظيمها وتشريعها من كافة النواحي".

وتوقع أن يشهد القطاع السياحي في الدولة نموا هائلا وقفزة نوعية خلال الفترة المقبلة بسبب البنية التحتية المؤهلة واهتمام القيادة الرشيدة في قطر بهذا القطاع الحيوي الهام الذي يدّر مليارات الريالات على الاقتصاد الوطني سنويا. وأكد أن الظروف الراهنة بالمنطقة وكذلك الأزمات الاقتصادية المتوالية لن تؤثر على أداء القطاع السياحي في دولة قطر التي أثبتت تخطيها لمثل هذه الأزمات سابقا.

وقال "إن قطر مرت بأزمات عدة ولكن رؤية حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وعزيمة سموه خلال تلك الفترات أثبتت أن الدولة قادرة على الصمود في وجه أي أزمات وأي تغيرات ومن بينهما صناعة السياحة". وأضاف "نحن مستمرون في النمو في هذا القطاع ورؤيتنا قوية اتجاه صناعة سياحة نوعية قوية تعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني".

وتوقع رئيس هيئة السياحة أن ترتفع إيرادات هذا القطاع في العام الجاري 2012 بسبب إنجاز عدد من المشاريع الفندقية الجديدة وتزايد عدد الزوار لقطر سواء من منطقة الخليج أو أولئك الذين يتوقفون في الدوحة ترانزيت لفترة الربط بين رحلاتهم. وأوضح أنه سيتم قريبا إصدار الإحصاءات وعائدات قطاع السياحة للعام 2011 مع كافة التفاصيل المتعلقة بأداء هذا القطاع خلال العام الماضي.

وأعلن أحمد عبدالله النعيمي عن افتتاح 10 فنادق جديدة خلال العام الجاري 2012 من بينها ثلاثة فنادق خلال الفترة المقبلة وهي فندق الانتركونتيننتال الجديد وفندق سانت ريدجز وفندق هيلتون وهي كلها من فئة الخمس نجوم. وأشار أن آخر إحصائيات هيئة السياحة لعدد الغرف الفندقية تفيد بوجود 10 آلاف و412 غرفة فندقية إلى جانب 2000 شقة فندقية في حين وصل عدد فنادق الخمس نجوم إلى 18 فندقا و15 من فئة أربع نجوم و20 من فئة ثلاثة نجوم و12 فندقا من فئة نجمتين و3 فنادق من فئة نجمة واحدة.

كما أعلن رئيس الهيئة العامة للسياحة عن جولة ترويجية للسياحة في قطر ستكون في منطقة الخليج خلال شهر أبريل المقبل وستركز على المملكة العربية السعودية وتهدف إلى استقطاب السياح الخليجيين وخاصة قطاع الأعمال وذلك على غرار الجولتين اللتين قامت بهما الهيئة في كل من أوروبا وآسيا خلال العامين الماضيين وحققتا نجاحا كبيرا.

وكانت إحصائيات نشرتها هيئة السياحة في شهر مايو قد أشارت إلى زيادة في عدد الزوار من دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 48 بالمائة حيث وصل عدد السياح الخليجيين إلى 058ر213 سائحا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2011. وسجل مواطنو المملكة العربية السعودية أكبر زيادة حيث ارتفع عدد الزوار السعوديين من 71 ألفا و943 زائرا في العام 2010 إلى 117 ألفا و894 زائرا في الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2011 وهو ارتفاع بنسبة 64 بالمائة .

وأرجع النعيمي في حديثه هذه الزيادة خلال العام 2011 في عدد الزوار الخليجيين إلى عدة أسباب من بينها النمو المطرد الذي يشهده القطاع السياحي في قطر خاصة من جهة الفنادق والمنتجعات السياحية المتطورة إلى جانب أن الظروف في بعض البلدان العربية الأخرى جعلت السائح الخليجي يفضل قطر كوجهة له.

وتطرق النعيمي في حديثه لـ/قنا/ إلى تركيز هيئة السياحة على سياحة الأعمال، وردّ على من ينتقدون هذا التوجه بقوله "نبحث عن سياحة نوعية وليست كمية وأن سياحة الاعمال على غرار المؤتمرات والمعارض لها فوائد كبيرة ومردود مادي مجز".

ولفت إلى أن سياحة الأعمال تمثل 85 بالمائة من السياحة في قطر مقابل 15 بالمائة لسياحة الترفيه .. لكنه ربط بين سياحة الأعمال والترفيه باعتبار أن الزائرين لهدف الأعمال يقومون بطريقة أو بأخرى بجولات ترفيهية. غير أن رئيس هيئة السياحة أكد على أهمية الترويج السياحي لقطر بمختلف أنواعه وذكر في هذا الإطار أن الهيئة أطلقت في بداية الشهر الجاري حملة ترويجية ضخمة بالتعاون مع شركة الخطوط الجوية القطرية وهي الأولى من نوعها. وأصدرت الهيئة في هذه الحملة كتيبا (توقف في قطر) يحمل شعاري هيئة السياحة والخطوط القطرية ويتضمن معلومات عن قطر وكافة المعالم السياحية والفنادق.

واستعرض أحمد عبدالله النعيمي أهمية المعارض في دفع ونمو القطاع السياحي .. كاشفا عن 40 معرضا سيتم تنظيمها خلال العام الجاري ما بين معارض تجارية ومتخصصة في الصناعات والبترول والمقاولات والالكترونيات والبتروكيماويات والمال والأعمال من بينها معرض السيارات الذي تشارك فيه 50 شركة للسيارات.

وكشف أن الهيئة العامة للسياحة تفكر حاليا في جذب أحد معارض السفر العالمية الكبيرة وهو حدث من شأنه أن يركز اهتمام صناع السياحة والسفر في العالم إلى الدوحة.

كما أشار إلى أن من شأن مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات المقرر الانتهاء من تشييده في 2013 بجانب فندق شيراتون الدوحة أن يعزز من صناعة المعارض والمؤتمرات في قطر .. مشيرا إلى أن مساحة أرض المعرض في المركز الجديد تبلغ 45 ألف متر مربع تضاف إليها مساحة معرض الدوحة الحالي التي تقدر بـ 15 ألف متر مربع إلى جانب 40 ألف متر مربع لأرض معرض مركز قطر الوطني للمؤتمرات مقابل المدينة التعليمية وهو ما من شأنه أن يوفر 100 ألف متر مربع للمعارض المختلفة.

وبخصوص استقبال الهيئة العامة للسياحة للبواخر السياحية (الفنادق العائمة) أوضح  النعيمي أن ما بين 10 إلى 15 باخرة من هذا النوع ترسو في الدوحة سنويا ولكن مع افتتاح الميناء الجديد في 2014 سيتضاعف هذا الرقم ليكون ما بين 100 إلى 120 باخرة سياحية. كما كشف في معرض حديثه عن نظام جديد يربط ما بين الهيئة والفنادق لمعرفة عدد الزوار وذلك من خلال شبكة ربط آلي مع كافة الفنادق هي في طور التنفيذ وذلك بغية إعداد الإحصائيات الخاصة بعدد النزلاء في الفنادق والليالي التي يقضونها وغيرها من البيانات المتعلقة بهذا الخصوص. وعبّر النعيمي في نهاية حديثه لـ/قنا/ عن ثقته بصناعة السياحة في قطر وقدرتها على النمو السريع بفضل الإمكانيات الهائلة والبنية التحتية من فنادق ومعالم ومنشآت سياحية جديدة..

 مؤكدا أن الدوحة أصبحت مقصدا للسياحة في المنطقة. الجدير بالذكر أن النتائج الأولية حول أداء منطقتي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في السياحة خلال العام 2011 أظهرت تقديرا دوليا للدور القطري في صناعة السياحة. وحظيت قطر في تقرير صدر أثناء اجتماعات الجمعية العمومة لمنظمة السياحة العالمية التي عقدت مؤخرا بإشادة المنظمة العالمية وتثمين الدور الذي تلعبه قطر ودول الخليج في إنعاش صناعة السياحة العالمية حيث استطاعت دول الخليج تحقيق طفرة بارتفاع نسبة عدد السياح القادمين إليها. وخصّ تقرير منظمة السياحة العالمية دولة قطر والإمارات العربية وسلطنة عمان باعتبارهم يقودون النمو في عدد السائحين القادمين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: