العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

سياحة اسبانيا تفقد 100 الف فرصة عمل

اعداد قسم الترجمة

تنبأ ممثلو قطاع السياحة الإسبانى بأن تواجه صناعة السياحة عاما عصيبا في 2009 وذلك بعد حالة الركود العظيمة في الأسواق الرئيسية المصدرة للسياحة لأسبانيا وكذلك الانخفاض الحاد في معدلات إنفاق السائحين مما يهدد 100 ألف عامل بالبقاء في وظائفهم .

وتعد أسبانيا البلد رقم اثنين في البلدان الكبرى سياحيا على مستوى العالم بعد فرنسا حيث زارها 57,4 مليون زائر في 2008 بانخفاض قدره 1,8 مليون زائر عن عام 2007 ومن المتوقع أن يقل إسهام السياحة في الناتج المحلى إلى مادون 10% بعد أن كان قد وصل إلى 11 % .


وحذر خوسيه لويس زوريدا رئيس الاكسيلتور ( Exceltur ) من أن الأزمة العالمية في أوجها الآن وان قطاع السياحة الإسبانى يوفر 1,8 مليون فرصة عمل مهددة الآن بتهديد صناعة السياحة الأسبانية وان كان أكد على قدرة السوق الإسبانى على الانتعاش ولكن ذلك سيعتمد على كيفية مواجهة الأزمة.


ويأتي تحذيره بالتزامن مع إعلان الحكومة الأسبانية عن الأرقام التي تبين أن السياحة الوافدة لأسبانيا قد انخفضت بنسبة 3% ما بين عامي 2007 و 2008 فلقد أبقت الأزمة المالية البريطانيين والفرنسيين في منازلهم.. ويعتبر السوق البريطاني هو السوق الأهم بالنسبة لأسبانيا ولقد انخفضت السياحة المملكة المتحدة إلى أسبانيا بنسبة 3% حيث انخفضت إلى 15,75 مليون سائح وارجع البعض هذا الانخفاض إلى انخفاض سعر الجنيه الاسترلينى مقابل اليورو .. في حين تحتل ألمانيا المرتبة الثانية بعشرة ملايين سائح وهو الرقم الذي لم يشهد تغييرا ملحوظا عليه بين العاميين الماضيين.


وانخفضت السياحة الداخلية الأسبانية بنسبة 8.5% لتصل إلى 8.2 مليون سائح لتحتل المرتبة الثالثة.
وأشار زوريدا إلى قلة إنفاق الأسبان على الفنادق والمطاعم ووسائل الترفيه التقليدية وان أكد على أن الأسبان لن يتخلوا عن قضاء عطلاتهم كعيد الفصح وعيد الميلاد إلا أنهم فضلوا قضائه وسط الأهل والأقارب بدلا من تأجير الشقق الفندقية مما اثر بالسلب على السياحة الأسبانية .


وأعرب عن تخوفه من ان تسوء هذه السنة أكثر إذا ما انهار القطاع الصناعي وخاصة صناعة البناء والتشييد
ويرى بعض الاقتصاديين أن النمو المحلى الاجمالي الإسبانى سينكمش هذا العام بمعدل 2% بعد أن تباطأ النمو من نحو 4% في 2007 إلى 1,2% العام الماضي كما من المتوقع أن ترتفع معدلات البطالة من نحو 13% العام الماضي لتصل بنهاية هذا العام إلى 20% .

المصدر : الفينانشال تايمز


نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله