العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

الازهر يرعى مؤتمر”نحو مستقبل أفضل للشباب” بمكتبة الاسكندرية

 

 

 

الإسكندرية “المسلة” …..برعاية الازهر  عقدت مكتبة الإسكندرية اليوم مؤتمر بعنوان “نحو مستقبل أفضل للشباب” وذلك بحضور الدكتور عباس شومان؛ وكيل مشيخة الأزهر، والقس بولس عوض؛ الأمين العام المساعد لبيت العائلة، وعدد من أساتذة الجامعات ورجال الدين.

 

 

وقال الدكتور سامح فوزي؛ نائب رئيس قطاع الخدمات والمشروعات بمكتبة الإسكندرية، إن استضافة المكتبة لهذا اللقاء يأتي في سياق الجهود التي تقوم بها لتشجيع الحوار مع الشباب، مضيفاً أن مكتبة الإسكندرية منفتحة على جميع الثقافات والتوجهات الفكرية، وأن لديها عدة مشروعات مع الأزهر الشريف.

 

 

 حيث إن الأزهر حاضر معها بالرأي والمشورة والفكر والفعاليات، لافتاً إلى أن برنامج مكافحة التطرف الذي تتبناه المكتبة يضم مجموعة من المثقفين من مختلف دول العالم، ويستعين بمرصد الأزهر في مسألة تجديد الخطاب الديني، مؤكداً أن المكتبة لم تستعين بأي خبرات أجنبية في بناء قواعدها ولم تبنى إلا بسواعد أبنائها.

 

 

فيما قال الدكتور عباس شومان؛ وكيل مشيخة الأزهر، إن حضور هذا المؤتمر يأتي تنفيذاً لتوصيات المؤتمر الأول للشباب الذي عُقد بمدينة شرم الشيخ نهاية العام الماضي بحضور  رئيس الجمهورية، وتأكيدًا لجهود الأزهر الشريف لوضع رؤية وطنية شاملة لترسيخ قيم الولاء، والانتماء، وضبط منظومة الأخلاق، وتجديد الخطاب الدعوي في إطار الحفاظ على الثوابت الدينية، والهوية المصرية، مضيفاً أن الهدف من المؤتمر هو سماع صوت الشباب وشكاويه ومقترحاته والرد على تساؤلاتهم.

 

التطرف

 

وأكد الدكتور محمود تهامي؛ المتحدث باسم جامعة الإسكندرية، أن دخول التطرف إلى مصر وغالبية دول العالم يتطلب مواجهة فكرية .

 

والتي لن تحدث إلا بتكاتف المسئولين مع الشباب، وإدماجهم في وضع المقترحات التي تساعد على الحل؟

 

لافتاً إلى أن فقدان الأمل واضمحلال الحالة المعيشية لدى المواطنين ،وانتشار البطالة لدى الشباب الأسباب الرئيسية لقيام ثورة 25 يناير .

 

والتي تعتبر ثورة نقية إلا انها خلقت خلافات بين أطياف المجتمع المصري.

 

ومن جانب أخر قال القس بولس عوض؛  أن الحوار المجتمعي هو الوسيلة الوحيدة لاستغلال طاقة الشباب الإيجابية.

 

وأن العمل الإيجابي وحده ما يكتب صفحة جديدة في المجتمع، حيث إن غالبية المؤسسات توجه طاقتها للتركيز على لعنة الفساد.

 

ولا يدركون أن الاهتمام بالعمل بإيجابية هو وسيلة القضاء على هذا الفساد.

أفكار الشباب

 

وطالب القس بولس بضرورة تبني مؤسسات الدولة لأفكار الشباب وطموحهم، والكشف عن المواهب التي لا تخرج منهم وتجعلهم فريسة للبطالة.

 

إضافة إلي ضرورة مساهمة كل مؤسسات الدولة في تمكين الشباب، وذلك من خلال التعليم المتطور الذي يدعو لحب الوطن والتسامح.

 

قائلاً “لا أمل في ازدهار أي وطن إلا بازدهار شبابه”.

 

 

اعلان العمرة الجديد 2019

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: