[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

بعلم وزير النقل ..صاحب الشركة الوطنية يسرق الخطوط الجوية العراقية

 

 

بغداد “المسلة” ….. أكدت مصادر مطلعة على ان صاحب الشركة الوطنية عقيل الربيعي والصديق الحميم لوزير النقل وكالة عبد الحسن عبطان قام بسرقة واضحة للخطوط الجوية العراقية بعلم من وزير النقل حيث تم التعاقد خلال 72 ساعة من استلام عبد الحسن عبطان الوزارة خلفا لصولاغ مع شركة (اطل سجت) التركية ومن خلال عقدين العقد الأول : ما يسمى ال dry lease ويتم فيه تسجيل الطائرات التابعة للخطوط الجوية العراقية تحت دليل الطيران للشركة التركية مع احتفاظ العراق بالتسجيل العراقي اما العقد الثاني : ما يسمى بال wet lease وهو موقع من بعض رؤوساء اقسام تعيد فيه شركة اطل سجت التركية الطائرات الثلاثة إلى العراقية بصيغة التعاقد تحت التسجيل التركي وقيمته السعرية تحدد بساعة الطيران الواحدة على ان تشمل الطائرة , الطاقم, الصيانة ,والتامين على الطائرة والركاب”

 

زيادة الاسعار

وأضاف المصدر ” أن هذا العقد شامل للأساسيات الأربعة المذكورة ولكن بسعر يشمل جميع هذه الأساسيات وكأن الشركة التركية هي التي تدفع الأموال والحقيقة هي أن الخطوط الجوية العراقية هي التي تدفع قيمة التامين والصيانة الثقيلة والطائرة والشركة التركية تقدم الطاقم فقط لذلك قيمة الطيران للساعة الواحدة هي (1,100) دولار في حين ان قيمة هذا التعاقد لا تزيد على ال(450) دولار”.

 

وبين المصدر ” انه أذا علمنا أن كل طائرة تنفذ 300 ساعة شهريا أذن زيادة في السعر 650 دولار لكل ساعة مضروبا في 900 ساعة شهريا المجموع 585 ألف دولار شهريا تذهب من حساب الخطوط الجوية العراقية تذهب إلى المقرب عقيل الربيعي وعبد الحسن عبطان والمجلس الأعلى”

 

فساد

 

وقال مصدر في الخطوط الجوية العراقية رفض الكشف عن اسمه ” ان هذه الطريقة للفساد الإداري بسرقة الأموال قد أنهكت الخطوط الجوية العراقية حيث أن وجود مدير عام تم تعينه على رأس شركة طيران وهو لم يعمل في حياته بهذا المجال وقام بإخفاء هذه العقود عن بعض رؤوساء الأقسام دليل واضح على الفساد الكبير الذي لحق الضرر في الخطوط الجوية العراقية

 

مضيفا ” أن الوسيط المحلي المدعو عقيل الربيعي صاحب الشركة الوطنية وفندق علم دار في النجف الاشرف استغل قربه من الوزير وضعف مدير الخطوط ليستغل الأمر في النهب والسلب لأموال الدولة وإذا ما أن يستمر النهب للخطوط الجوية العراقية فإنها ستقع في مستنقع وأسوأ مما عليه الآن”

 

أما لجنة النزاهة البرلمانية التي أصبحت بيد المجلس الأعلى فإنها على دراية كاملة بملابسات التوقيع على العقد خلال 72 ساعة عندما طلب الوزير من مجلس الإدارة التوقيع على العقد ورفض بعض من مدراء الأقسام لينتهي بهم المطاف إلى موظفين خارج الوزارة.

 

من الجدير بالذكر أن الخطوط الجوية العراقية تعاقدت أيضا وعبر الوسيط عقيل الربيعي مع شركة الصيانة التابعة لاطلس جت لصيانة الطائرات وهذا معناه ان الخطوط الجوية تدفع صيانة طائراتها مرتين حسب بنود العقد مره ضمن عقد إيجار ومره ضمن عقد منفصل للصيانة .

اعلان العمرة الجديد 2019

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: