العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

ولي العهد: اختيار مدينة المحرق عاصمة للثقافة الاسلامية يعكس دورها في المسيرة التاريخية للمملكة

 

 

المنامة “المسلة” ….. أعرب الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ، عن اعتزازه باختيار مدينة المحرق عاصمة للثقافة الاسلامية والذي يعكس دور هذه المدينة العريقة في مسيرة البحرين التاريخية وما تزخر به مكوناتها الحضارية والثقافية والتراثية من عمق للتاريخ والأصالة والإرث الانساني. مؤكدا ان مملكة البحرين تعتز بثقافتها وتراثها وتاريخها العريق النابع والمستمد من هويتها العربية والاسلامية الاصيلة.

 

 

جاء ذلك خلال لقاءه في قصر الرفاع هذا اليوم بحضور الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار الدكتور عبدالعزيز بن عثمان التويجري المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة الذي يزور البلاد حاليا ، بدعوة من هيئة البحرين للثقافة والآثار، حيث رحب بالدكتور التويجري ، الذي أطلع على الاستعدادات الجارية والتنسيق بين الهيئة والمنظمة لإطلاق مدينة المحرق عاصمة الثقافة الاسلامية لعام 2018، والتي ستحتفي طيلة العام القادم بمكتسباتها التاريخية العريقة التي تعكس أهمية مكانتها على خارطة العالم الثقافية ، واستكمال طريق اللؤلؤ خلال العام ، باعتباره ثاني موقع بحريني يدرج على لائحة التراث الإنساني العالمي لليونسكو بحسب بنا.

 

 

ورحب باحتضان مملكة البحرين لهذه الفعالية الهامة التي تؤكد المكانة المتميزة التي تحظى بها المملكة وبما تمتلكه من حضارة عريقة وتواصل ثقافي مع مختلف الحضارات القديمة كمركز إشعاع للمعرفة والثقافة والتعايش والمحبة والسلام. منوهاً بالتعاون القائم بين هيئة البحرين للثقافة والآثار والمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة في المجالات الثقافية والتراثية.

 

 

وأشاد بجهود الدكتور التويجري في تعزيز مسيرة عمل المنظمة وبرامجها الهادفة لخدمة الثقافة العربية الاسلامية ، وبأهمية الرسالة الحضارية التي تقوم بها المنظمة ودورها الإنساني الثقافي الكبير في خدمة المجتمعات الاسلامية .

 

 

من جانبه ، أعرب الدكتور عبدالعزيز التويجري عن شكره وتقديره لولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على ما ابداه من اهتمام كبير بدور المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة وفعالياتها المرتقبة تدشينها احتفاء بمدينة المحرق.

 

 

ونوه التويجري بالتعاون الثقافي والتربوي والعلمي بين مملكة البحرين والمنظمة مشيداً بالإنجازات التي حققتها البحرين في الحقول الثقافية والتراثية وبما تتميز به من صروح ومعالم ثقافية وعلمية والتي هي شاهد على عراقة وأصالة مملكة البحرين وشعبها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله