العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

سياحة كينيا : نسعى لتعزيز فرص التعاون السياحي المشترك مع الإمارات

سياحة كينيا : نسعى لتعزيز فرص التعاون السياحي المشترك مع الإمارات

 

 

دبى ……  أكدت جاسينتا نزيوكا مديرة قسم التسويق في مجلس كينيا السياحي اليوم سعي بلادها لزيادة فرص التعاون الاستثماري المشترك مع الإمارات العربية المتحدة في مختلف مجالات قطاع السفر والسياحة.

 

وقالت نزيوكا في مقابلة مع وكالة أنباء الإمارات ” وام ” على هامش مشاركة بلادها في معرض سوق السفر العربي “الملتقى 2017” الذي بدأ فاعلياته في دبي اليوم إن كينيا تسعى لبحث فرص التعاون الاستثماري مع الإمارات العربية المتحدة خصوصا ودول مجلس التعاون الخليجي عموما بهدف تطوير القطاع السياحي الكيني الذي يشهد نموا وتطورا كبيرين في السنوات الأخيرة.

 

تخفيض

 

وأضافت إن الحكومة الكينية عازمة على تشجيع السياحة من دولة الإمارات من خلال تخفيض رسوم الدخول وعدم احتساب الرسوم بالكامل لما هو دون /16/ سنة بالإضافة إلى توفير غيرها من التسهيلات لا سيما أن العاصمة الكينية نيروبي تتميز بقربها من دولة الإمارات.

 

ولفتت نزيوكا ـ التي ترأس وفد بلادها إلى أعمال “الملتقى 2017” ـ إلى أن مشاركة بلادها في سوق السفر العربي في دورته السابقة ساهمت في توطيد علاقاتها مع الإمارات العربية المتحدة وتسعى في الدورة الحالي لزيادة فرص التعاون بين البلدين والاستفادة من ضخامة قطاع السفر وتنوعه في الإمارات.

 

منتجات محلية

 

و أوضحت أن البعثة الكينية تسعى لتسليط الضوء على المنتجات المحلية والمعالم السياحية والوجهات السياحية التي تتمتع بها الدولة بما فيها الحياة البرية ورحلات السفاري وغيرها من المغامرات.

 

و نوهت نزيوكا إلى أن الحكومة الكينية ترغب في توسيع نشاطها السياحي في منطقة الخليج من خلال تعاونها مع شركات الطيران ووكلاء السفر المحليين .. مشيرة إلى أن بلادها زادت عدد الرحلات الجوية من مطار مسقط إلى العاصمة نيروبي مباشرة عبر طيران عمان إلى أربع رحلات في الأسبوع تماشيا مع النمو الكبير الذي يشهده سوق منطقة مجلس التعاون.

 

وبينت أن كينيا تعد سوقا سياحيا كبيرا أمام السائحين القادمين من مختلف الدول الأفريقية والأوربية وذلك على مدار السنة لما تمتلكه من إمكانات هائلة من الطبيعة السياحية الخلابة والمنتزهات العائلية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله