[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي تنفذ خطتها التشغيلية لموسم الحج 1438هـ

 

 

المدينة المنورة “المسلة” ….. شرعت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة منذ بدء توافد طلائع حجاج بيت الله الحرام على المدينة المنورة في تنفيذ خططها التشغيلية لحج هذا العام 1438هـ من خلال القيام بجميع شئون المسجد النبوي المكانية والدينية والخدمية والعمل على توفير كافة الإمكانات والخدمات لراحة زوار مسجد المصطفى صلى الله عليه وسلم ليؤدوا عباداتهم بكل يسر وطمأنينة عبر التعاون مع جميع الجهات المشاركة في أعمال الحج لهذا العام .

 

وأوضح وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي الدكتور علي بن سليمان العبيد في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أن خطة الوكالة التي اعتمدها معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ، تتمثل أهدافها العامة في تهيئة المسجد النبوي ومرافقه وتشغيل كافة الخدمات فيه بدءاً من فتح الأبواب وعددها / 100 / باب و/ 12 / سلماً كهربائياً و/24 / سلماً عادياً وكذلك الإشراف عليها ونظافة المسجد بجميع أنحائه وساحاته وتوفير السجاد وفرشه ونظافته بعدد / 000ر16 / سجادة وتوفير ماء زمزم المبرد بواقع / 300 / طن تجلب من مكة المكرمة بالصهاريج المخصصة لذلك وتشغيل الإنارة والصوت والتكييف وكافة الخدمات فيه والتقنيات المختلفة وغيرها لتؤدى الفروض في جو من الخشوع والطمأنينة والراحة .

 

وأضاف أن من مهام الوكالة أيضا العناية بالمصلين والزوار وتلبية احتياجاتهم في المسجد النبوي حيث يلج المسجد النبوي المصلين خمس مرات في اليوم والليلة وتهتم الوكالة بتنظيم حركتهم دخولا وخروجا وتوفير عربات لذوي القدرات الخاصة وكراسي خاصة للمحتاجين لها وتسهيل نقل كبار السن من أطراف ساحات المسجد النبوي بعربات القولف إلى أبواب المسجد النبوي وإعادتهم إلى جهاتهم بعد الصلوات وتوفير السقيا لهم واستدعاء الإسعاف في الحالات الطارئة وحفظ المفقودات وإرشاد التائهين وغيرها من الخدمات التي تريح المصلين وتسهل عليهم أداء العبادة ، بالإضافة إلى التوجيه والإرشاد الديني للزوار والمصلين في المسجد النبوي بالحكمة والموعظة الحسنة وتيسير وتسهيل السلام على الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضي الله عنهما وزيادة الدروس العلمية التي تعنى بالعقيدة الإسلامية وأحكام الحج والعمرة وتوفير مكتبة متكاملة (مقروءة) تحتوي على الكتب العلمية المطبوعة والمخطوطة ومكتبة (صوتية) تحتوي على الدروس العلمية لمدرسي المسجد والخطب والتلاوات لأئمة المسجد النبوي كل ذلك يقدم للزوار بعدة وسائط منها الأشرطة والأقراص المضغوطة CD مجانا إلى جانب الإجابة على الفتاوى المتعلقة بالعبادة والحج والعمرة وآداب زيارة المسجد النبوي ونسخ جميع كتب المكتبة وتحويلها إلى صيغة PDF وتأمين أجهزة حواسيب مطورة مما يتيح للباحث حرية التصفح العادي والرقمي .

 

كما عملت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي على تهيئة كافة الإمكانات للمصليات والزائرات من خلال الأقسام النسائية بتعيين مراقبات يؤدين جميع الأعمال الخدمية والرقابية والتنظيمية مراعاة لخصوصية النساء وعدم مضايقة الرجال لهن في أداء عباداتهن وتنظيم دخول النساء إلى الروضة والصلاة فيها دون اختلاط بالرجال ثلاث فترات لهن الفترة الأولى من بعد الإشراق إلى قبيل صلاة الظهر والفترة الثانية من بعد صلاة الظهر إلى قبيل صلاة العصر والفترة الثالثة تبدأ من بعد صلاة العشاء حتى بعد منتصف الليل .

 

وأفاد الدكتور العبيد أن خطة الوكالة ترتكز في مجال التوجيه والإرشاد من خلال استمرار أداء الأئمة والخطباء وتسجيل قراءاتهم وخطبهم وفهرستها وإعدادها بوسائط حفظ بأشرطة مسجلة والكترونية متعددة وأيضا أداء المؤذنين لعملهم وما يتعلق به والترتيب لطائفة من العلماء والمدرسين لإلقاء الدروس اليومية بمختلف العلوم الشرعية كالتفسير والحديث والفقه والعقيدة والدروس العامة وتسجيل ذلك على وسائط حفظ ونشرها للمستفيدين وتوفير ما يحتاجه المسجد النبوي من المصاحف وترجمات معاني القرآن بعدة لغات وتوزيعها في أنحاء المسجد ومتابعة ترتيبها ونظافتها وكذلك تنظيم وترتيب الزيارة الشرعية والسلام على الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضي الله عنهما والقيام بتوعية الزائرين للمسجد النبوي من خلال التوجيـه المباشر أو توزيع الكتب والنشرات التوجيهية والكتيبات النافعة وإقامة حلقات تعليم وتحفيظ القرآن الكريم والمتون وترتيب ذلك مكانا ووقتا وتخصيص عدد من طلبة العلم للإجابة عن استفسارات الزوار وإرشادهم في أمور عباداتهم عبر الاتصال بهم مباشرة أو بواسطة هواتف الإفتاء في مواقع متفرقة من المسجد وزيادة أوقات فتح مكتبة المسجد النبوي التي تشمل المكتبة المقروءة والمكتبة الصوتية بقسميهما الرجالي والنسائي والمكتبة الرقمية ليكون من الساعة السابعة والنصف صباحاً إلى الساعة العاشرة مساءً .

 

أما في مجال الخدمات العامة فيتم استمرار فتح أبواب المسجد النبوي أربع وعشرين ساعة وعددها / 100 / باب وتنظيم خدمات النظافة والصيانة والسقيا بما لا يؤثر على الزوار أو يضايقهم أثناء عباداتهم والإشراف على نظافة المسجد وساحاته وسطحه ومرافقه ومواقف السيارات وتأمين السجاد والفرش المناسبين والعناية بهما وبنظافتهما وترتيبهما في نواحي المسجد وساحاته وتوفير مياه زمزم من مكة المكرمة وتقديمه مبرداً في مواقع قريبة من المصلين والزائرين والقيام بأعمال المراقبة وحراسة الأبواب وفتح الممرات للمصلين وتقديم خدمات خاصة لذوي القدرات الخاصة مما يسهل عليهم أداء عباداتهم بتقديم العربات لهم مجاناً وتسهيل دخولهم وخروجهم من المسجد وتخصيص مصاعد كهربائية لهم وتجهيز صالة خاصة بالصم والبكم وترجمة الخطب لهم بلغة الاشارة وغيرها من الخدمات ونقاط الوضوء المناسبة والإشراف على صيانة جميع الأعمال المدنية والمعمارية في المسجد النبوي وساحاته ومواقف السيارات .

 

 

بينما يتم في مجال إجراءات وآليات تنفيذ الخطة إضافة إلى ما ذكر في الخطوط العريضة للخطة فإن الطاقة التشغيلية والخدمية تزاد في موسم الحج بما يتناسب مع عدد الزوار والمصلين فتقدم خدمات مضاعفة عن الأيام العادية ويتم زيادة أعداد العاملين مقدمي الخدمات وزيادة الآليات والتجهيزات ووضع تنظيم للأعمال وجداول زمنية تناسب متطلبات موسم الحج من أبرزها تعيين عدد كاف من المراقبين والمراقبات تضاف للأعداد الرسمية لتقديم خدمات التوجيه والإرشاد وتنظيم حركة الدخول والخروج داخل المسجد وفي ساحاته والإشراف على نظافته ومرافقه وحراسة أبوابه وأعمال التشغيل والصيانة ، كما يتم تكثيف البرامج التدريبية للعاملين بموسم الحج لتأهيلهم للعمل بالمسجد النبوي خلال الموسم مع حثهم وتحفيزهم على حسن التعامل مع الزوار والمصلين والتفاني في خدمتهم وزيادة عدد الدروس العلمية وإقامة دورة علمية في أحكام الحج والعمرة من 13 / 11 إلى 27 / 11 /1438هـ وكذلك توزيع النشرات والكتب التي تعنى بآداب الزيارة وأمور العبادة ورفع قدرة المكتبة الصوتية بزيادة مواد التسجيل لدروس المسجد النبوي وخطبه وتلاوات أئمته وتخصيص حلقات دروس للزائرات غير الناطقات باللغة العربية وزيادة عدد المصاحف في أروقة المسجد وترجمات معاني القرآن الكريم وتوفير كميات إضافية من ماء زمزم بزيادة عدد الترامس المقدمة للزوار بعدد / 000ر15 / حافظة مع الكاسات النظيفة ذات الإستخدام الواحد وتوزيعها في أنحاء المسجد ومضاعفة ما ينقل منه من مكة المكرمة ليصل إلى / 300 / طن من ماء زمزم ، بالإضافة الى / 20 / موقعاً للمشارب بها / 385 / نافورة شرب مع الكاسات النظيفة ذات الإستخدام الواحد وزيادة الطاقة التشغيلية لتلطيف الهواء والإنارة والاستفادة من المظلات والتنسيق مع هيئة الهلال الأحمر السعودي ومديرية الشئون الصحية بالمنطقة لتقديم الخدمات الصحية والإسعافية الطارئة وتجهيز السطح بكامل خدماته ومداخل الصعود إليه للإستفادة منه في موسم الحج وزيادة أعداد السجاد المفروش ومتابعة نظافته بصورة مستمرة وعدده أكثر من / 000ر16 / سجادة وزيادة وقت فتح مكتبة المسجد النبوي بقسميها الرجالي والنسائي وتنظيم حركة الزوار والمصلين مهما زاد العدد وفتح الممرات وعدم إغلاقها في الساحات ليسهل وصول المصلين إلى داخل المسجد وفتح الممرات داخل المسجد وتوجيهم للمواقع الخالية وزيادة عدد العربات التي يتم إعارتها لذوي الاحتياجات الخاصة وعددها أكثر من / 2000 / عربة .

 

ويتم أيضا زيادة المساحة المخصصة لدخول النساء إلى الروضة الشريفة مع زيادة عدد المراقبات المكلفات بتنظيم حركة الزائرات ومتابعة احتياجاتهن وترتيب دخول المصليات إلى الروضة الشريفة ثلاث مرات في اليوم والليلة والإستعداد لإستقبال ضيوف الدولة ووفود المدارس والجامعات والمعاهد والجمعيات لأداء الصلاة والزيارة في المسجد النبوي وتعريفهم بتاريخه وعمارته وجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين في التوسعات وتوفير الخدمات المميزة وتكوين اللجان الميدانية (كل حسب تخصصها) التي تهدف للتأكد من جودة الخدمات وحسن سير العمل وتشغيل مباني خدمات الوضوء بكامل طاقتها وزيادة عدد المراقبين للإشراف عليها التي يصل عددها إلى / 000ر11 / نقطة وضوء مع تجهيز نقاط الوضوء باستخدام الماء فقط في عدة مواقع في ساحات المسجد النبوي بعدد / 837 / نقطة وضوء جديدة وتأمين فرش خاص بتنظيم الممرات داخل المسجد وتعيين مراقبين للإشراف على الممرات وتوجيه المصلين إلى الأماكن الداخلية الخالية في أنحاء المسجد وتحديد أماكن للصلاة في الساحات وفرشها بالسجاد الفاخر وفتح ممرات بينها وبين أبواب المسجد بحيث لا يُغْلِق المصلون الأبواب وكذا ممرات في جميع أنحاء الساحات بحيث يتمكن الجميع من الوصول إلى أي باب من أبواب المسجد وفي أي جهة كان وفتح المظلات وإغلاقها حسب ظروف الجو والمطر لما يتناسب مع حاجة المصلين وعددها / 250 / مظلة وعليها مراوح رذاذ بعدد / 436 / مروحة وتوفير الخدمات الإلكترونية لرواد المسجد النبوي بعدة وسائل منها تشغيل بوابة الوكالة وبوابة الحرمين على الانترنت وتحتوي على معلومات هامة للزوار والمصلين وكذلك شاشات العرض واللوحات الإلكترونية وكبائن الخدمة الذاتية وطباعة مليون نسخة من آداب المسجد النبوي ومطويات للنساء إضافة إلى طباعة / 000ر400 / نسخة باللغة العربية والإنجليزية والأوردية لإرشاد وتوجيه الزائرين لآداب الزيارة الصحيحة وتعريفهم بصفة الحج والعمرة والأحكام الشرعية والمشاركة في المعارض التي تبرز جهود الدولة لخدمة حجاج بيت الله الحرام خاصة خلال موسم الحج لإطلاع الزوار عليها والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لتتظافر الجهود في تقديم أفضل الخدمات للزوار والمصلين .

 

وعن أبرز المستجدات للخطط التشغيلية للوكالة هذا العام أوضح وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي الدكتور العبيد أن رئاسة المسجد النبوي تستمر في الموسم الأول من الحج في حملة / خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا / في نسختها الخامسة، وذلك من خلال أنشطة وفعاليات منها تقديم الهدايا والكتيبات لزوار المسجد النبوي وذلك لتعظيم إكرام ضيوف الرحمن زوار المسجد النبوي وإشعارهم بمدى تقديرهم وإحترامهم والفرحة بقدومهم تعبيراً لهم عن الموروث الذي اكتسبه أبناء المدينة المنورة من آباءهم وأجدادهم وتقديرهم لضيوف الرحمن، حيث تبذل الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي جهوداً معنوية ومادياً لتحقيق استمرار هذه المفاهيم النبيلة .

 

ومن المستجدات أيضا تشغيل / 1076 / نافورة للشرب في ساحات المسجد النبوي وكذلك تشغيل / 837 / نقطة وضوء في ساحات المسجد النبوي ومراكز في الساحات لتقديم الهدايا والكتيبات النافعة بعدة لغات وأيضا تقديم وجبات خفيفة بين الصلوات وإستحداث أربع مراكز لحفظ الأمتعة بالجهة الجنوبية والشمالية من ساحات المسجد النبوي وعرض الدليل الإرشادي للمسجد النبوي وما حوله على شاشات إلكترونية لإستفادة الحجاج والزوار منها وإستخدام الشاشات الإلكترونية في التوجيه والإرشاد وأثناء زيارة النساء للروضة الشريفة .

 

وخلص العبيد تصريحه بالقول : إن وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي تتمنى لجميع الحجاج وزوار مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم أداء الصلاة في المسجد النبوي والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضي الله عنهما بيسر وسهولة وأن يتقبل الله عبادتهم ودعائهم وذلك تمشيا مع توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – اللذان يحرصان كل الحرص على تحقيق كل ما يمكن قاصدي هذه الديار المقدسة من أداء نسكهم في جو يسوده الأمن والأمان والراحة والاستقرار والطمأنينة .

 

اعلان العمرة الجديد 2019

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: