[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

مدير الترويج والمكاتب الخارجية في «الثقافة والسياحة» :أبوظبي تدخل أسواقاً سياحية جديدة

 

 

لندن ….. قال مبارك النعيمي، مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، إن الدائرة تخطط لدخول أسواق سياحية جديدة في الفترة القادمة، من خلال حزم وبرامج سياحية تتسم بالتنوع والتنافسية.

 

وقال لـ«الاتحاد» على هامش مشاركة أبوظبي في سوق السفر العالمي بالعاصمة البريطانية لندن، إن الأسواق الجديدة تشمل أوكرانيا وكازخستان، وعدداً من دول آسيا الوسطى، بالإضافة إلى أسكتلندا وايرلندا. وأضاف أن الدائرة تتوسع خلال الفترة القادمة في عقد شراكات مع كبريات شركات السياحة العالمية لإطلاق حزم ترويجية تعزز الجذب السياحي لأبوظبي، وبحيث ترسخ مكانة الإمارة على الأجندة العالمية للسياحة.

 

 

وأضاف أن الدائرة أبرمت بالفعل خلال العام 2017 العديد من الشراكات مع كبريات الشركات في الأسواق السياحية الرئيسة لتوفير هذه الحزم الترويجية والتي تشمل تذاكر السفر والإقامة والتنقلات الداخلية بأسعار جاذبة للسائح.

 

وأوضح أن الدائرة تتوسع في الأسواق السياحية الجديدة، مع التركيز على السوقين الهندية والصينية، بالإضافة إلى الأسواق الأخرى التي تعمل فيها الدائرة، كالسوق الأوروبية والأميركية والخليجية.

 

وقال إن السوق الروسية تعتبر من الأسواق الواعدة سياحياً، والتي استعادت زخم النمو خلال الفترة الماضي، بعد قرار إعفاء السياح الروس من الحصول على تأشيرات دخول مسبقة إلى الدولة، الأمر الذي يؤشر لمزيد من التدفق السياحي الروسي للإمارة الفترة المقبلة.

 

وفيما يتعلق بالسوق السعودية، أكد النعيمي أهمية هذه السوق بالنسبة لأبوظبي، حيث تعد في المرتبة الأولى خليجياً وعربياً في عدد النزلاء في فنادق أبوظبي، منوهاً بأهمية السوق السعودي، حيث إن النزلاء السعوديين يستخدمون الفنادق من مختلف الفئات.

 

وتوقع أن تشهد أبوظبي، نتيجة للجولات الترويجية التي قامت بها هناك، نمواً ملحوظاً في الحركة السياحية إلى الإمارة خلال الفترة المقبلة، حيث نجم عن هذه الجولة صفقات واتفاقيات.

 

وأوضح أن الدائرة تنظم العديد من الفعاليات مع عدد من شركائها الرئيسين، وأبرز الجهات العاملة والمعنية بقطاع السياحة، معرباً عن أمله في تعزيز نمو هذه الأسواق الرئيسة، عبر تسليط الضوء على باقة الإمارة الواسعة من المنتجات والمعالم والمنشآت السياحية والثقافية والترفيهية والعروض الترويجية التي تتناسب مع الزوار، في أرجاء أبوظبي ومنطقتي العين والظفرة.

 

وذكر النعيمي أنه يتم خلال الجولات تعريف الشركات ومنظمي الرحلات بالجهات السياحية في أبوظبي من فنادق وشركات سفر وتنظيم جولات لهم في أبرز المعالم السياحية بالإمارة، لا سيما تلك التي تستقطب السياحة العائلية.

 

وحول الفعاليات الخارجية، أشار النعيمي إلى أنها تستهدف الترويج لأبوظبي، وتعريف الزوار بالسياحة والثقافة والتراث في الإمارة، والتعريف أيضا بالمواقع السياحية المهمة، على رأسها متحف اللوفر الذي يفتتح أبوابه 11 نوفمبر الجاري.

 

وأضاف: عقب مشاركة الدائرة في سوق السفر العالمي بلندن، سيتم تنظيم جولة تعريفية في 5 مدن هندية بين 6 إلى 10 من نوفمبر، وبين 11 إلى 17 من نوفمبر سيتم تنظيم جولة تعريفية في 4 مدن بريطانية، وكذلك المشاركة في سوق السفر الفاخر في كان بفرنسا بين 7 إلى 8 من ديسمبر.

 

وبحسب بيانات الدائرة، ارتفع عدد نزلاء فنادق أبوظبي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري إلى 3.5 مليون نزيل، بنمو 7%، مقارنة بالفترة نفسها العام الماضي، وسجلت المنشآت الفندقية نمواً قدره 5% في عدد نزلائها خلال سبتمبر 2017.

 

وأضاف النعيمي: نسعى إلى البناء على هذه النتائج الإيجابية من خلال توفير باقة حافلة من البرامج الترفيهية والعروض الترويجية، والتي تستهدف الزوار من أسواقنا السياحية الرئيسة في دول مجلس التعاون الخليجي والصين والهند روسيا وأوروبا.

 

وقال إن أبوظبي تشهد مجموعة كبيرة من الفعاليات التي تتكامل مع بيئتها الطبيعية الفريدة ومعالمها السياحية ومرافقها الترفيهية المتنوعة وتراثها الثقافي العريق، وهو ما يرسخ موقعها بين الوجهات المفضلة على مدار العام.

 

وفيما يتعلق بالسوق الأميركية، قال النعيمي: تهدف استراتيجيتنا إلى تطوير وتوطيد علاقاتنا مع الشركاء الرئيسيين في قطاع السفر الأميركي والمؤسسات التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، سعياً منا للحفاظ على زيادة أعداد زوارنا القادمين من الولايات المتحدة، وبالمقابل أيضا لتشجيع هذه المؤسسات على استضافة فعاليات الأعمال الخاصة بهم في أبوظبي.

 

وعن الزيارات السياحية الخارجية التي تقوم بها الدائرة، قال إنها تعد فرصة مثالية للتواصل المباشر مع مجموعة من أبرز العاملين في قطاع السفر والعطلات الخارجية في الأسواق السياحية الخارجية الواعدة من ناحية عدد النزلاء في منشآتنا الفندقية، منوهاً بأن الزيارات تسلط الضوء على البنية التحتية لسياحة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض.

 

وبالنسبة للسياحة الحلال، قال إن الدائرة تروج لباقةٍ متنوعة من عروض العطلات الحلال التي تعتمد على الإرشاد الذاتي، بما فيها زيارة جامع الشيخ زايد الكبير وغيرها من الوجهات السياحية المهمة في أبوظبي والعين التي تشكل القلب التراثي النابض للإمارة، كما تعمل على تسويق برامج سياحية تغطي 3 فئات رئيسة هي الترفيه العائلي، والتوعية الثقافية، والمنتجعات والمطاعم والاسترخاء.

 

وأضاف النعيمي: تقدّم هذه البرامج نصائح أساسية حول المعالم والتجارب السياحية الفريدة التي تضمن الالتزام بالقيم الإسلامية والاحتشام خلال الرحلات السياحية، وتوضح هذه البرامج مدى سهولة استكشاف معالم الإمارة وفرص القيام برحلات مميزة على مدار يوم كامل حافل بالتجارب.

 

 

شبكة المكاتب

 

قال مبارك النعيمي: إن الدائرة تعمل من خلال شبكة مكاتبها الخارجية على ترسيخ علاقات التعاون مع أهم وكلاء العطلات والجولات السياحية في أسواقها الرئيسة بالتعريف بمدى تنوع وتميز منتجات والمعالم والتجارب الترفيهية والعائلية في الإمارة، إلى جانب ما تمتلكه من بنية تحتية حديثة لسياحة المعارض والمؤتمرات.

 

وتدير دائرة السياحة والثقافة – أبوظبي 11 مكتباً ترويجياً خارجياً في مختلف أرجاء العالم، منها 4 مكاتب منتشرة في القارة الأوروبية، للترويج الخارجي لإمارة أبوظبي، حسب النعيمي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: