العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

وزير سياحة مصر يرافق وفد مؤسسة الحج الفاتيكانى فى زيارتهم لمنطقة كنائس مصر القديمة

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية 

 

 

القاهرة –  رافق وزير سياحة مصر يحيى راشد وفد مؤسسة الحج الفاتيكانى فى زيارتهم  لمنطقة كنائس مصر القديمة التى نظمتها هيئة تنشيط السياحة اليوم ” الثلاثاء ” ،وذلك فى اطار الزيارة التعريفية التى يقوم بها وفد مؤسسة الحج الفاتيكانى Opera Romana Pellegrinaggi المسئولة عن ملف الحج بالفاتيكان للأماكن التى سيشملها برنامج الحج السياحى إلى مصر.

 

 

يأتى ذلك فى ضوء الاهتمام الذى توليه وزارة السياحة لملف إحياء مسار العائلة المقدسة إلى مصر والاعداد الجيد للترويج السياحى للأماكن التى سيشملها برنامج الحج إلى مصر.

 

المعلقة وابى سرجة والمغارة

وبدأت الزيارة بتفقد وفد مؤسسة Opera Romana Pellegrinaggi و وفد الاعلام الايطالي و الفاتيكاني المرافق له، المسرح الرومانى الملحق بالكنيسة المعلقة، ثم قاموا بزيارة الكنيسة المعلقة التى تعتبر أول نقطة فى مسار العائلة المقدسة ، ثم توجهوا بعد ذلك لزيارة كنيسة أبى سرجة والمغارة، ودير الشهيد مارجرجس.

 

حفاوة الراهبات

كما قامت راهبات دير الشهيد مارجرجس بمصر القديمة باستقبال الوفد على مأدبة غذاء ، وفى هذا الإطار أعرب الوزير عن سعادته بحفاوة استقبال الراهبات وكرم ضيافتهن و حرصهن على خدمة جميع الحاضرين بأنفسهم.

 

الأنبا يوليوس

وخلال الزيارة التقى الوفد بنيافة الأنبا يوليوس الأسقف العام والنائب البابوى بمنطقة مصر القديمة واستهل الأنبا يوليوس اللقاء بالترحيب بالوفد، معربا عن سعادته بهذا اللقاء ومؤكدا على المكانة التى يحظى بها المسحيون فى مصر وعلى قوة ومتانة العلاقة التى تربط بين كافة أطياف الشعب المصرى.

 

الأمن والأمان

كما أشار الأنبا يوليوس إلى الأمن والأمان الذى تتمتع به مصر ، والتكثيف الأمنى الذى تشهده كافة الكنائس المصرية موضحا أن الإرهاب موجود فى كل دول العالم وأن الأحداث الارهابية التى تحدث تزيد من قوة وتماسك المصريين وأنها لا تفرق بين المسلم والمسيحي، مشيرا إلى أن هناك 16 مليون مسيحي يعيشون فى مصر.

 

الكنيسة المصرية

وقام الأنبا يوليوس بالرد على كافة استفسارات الوفد، مؤكدا لهم على أن الكنيسة المصرية جزء من مصر وجزء لا ينفصل من الدولة، وأن مصر تفتح ذراعيها لكافة السائحين من كافة دول العالم.

 

 

وفى سؤال للوفد عن احتفالات دخول العائلة المقدسة لمصر أشار الانبا يوليوس إلى الاحتفالات الشعبية السنوية التى تنظم يوم عيد دخول المسيح لمصر فى 1 يونيو بمشاركة كافة الأطياف.

 

اعجاب

ومن جانبهم أعرب الوفد عن سعادتهم بهذه الزيارة، و إعجابهم بالأماكن المقدسة التي قاموا بزيارتها ، مشيرين إلى أهمية الزيارة الايجابية التى قام بها البابا فرانسيس بابا الفاتيكان لمصر مؤخرا.

 

 

وفى نهاية اللقاء قدم الأنبا يوليوس بعض الهدايا التذكارية للوفد تضمنت أيقونة خاصة بمسار العائلة المقدسة إلى مصر.

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله