العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

تطوير جبل قطرانى وإعداد الملف لتسجيله تراث عالمى طبيعى باليونسكو

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية 

 

 

كتب: د. عبد الرحيم ريحان

فى إطار حرص وزارة البيئة ممثلة فى قطاع حماية الطبيعة بجهاز شئون البيئة على تسجيل جبل قطرانى مقصد السياحة البيئية المتميز بالفيوم تراث عالمى طبيعى باليونسكو يتم حاليًا تنفيذ متحف جبل قطرانى بخبرات مصرية خالصة، ودعم من المشروع المصرى الإيطالى بقطاع حماية الطبيعة بجهاز شئون البيئة لأجل رفعة هذا الوطن وتحقيق التنمية المستدامة.

وصرح الدكتور محمد سامح مدير إدارة الحفريات والجيولوجيا بقطاع حماية البيئة لمنبر الحضارة “أن جبل جبل قطرانى موقع التراث الطبيعي المقترح بمساحة تبلغ 200 كم مربع يمثل رحلة عبر الزمن من خلال مكاشفه الجيولوجية، حيث يستطيع الزائر قراءة أحداث الماضي السحيق وتحديدًا خلال التقاء عصري الأيوسين والأوليجوسين حيث يحكي الموقع قصة عابرة للزمن تبدأ بحفريات لبقايا هياكل الحيتان البحرية ،وحيث يتركز عددًا هائلًا من الكائنات البحرية في الجزء الجنوبي من الموقع ،وخاصة بين مرتفعات قصر الصاغة وبركة قارون.

 

ويضيف الدكتور محمد سامح بأن التغيرات المناخية حولت أشكال الحياة البحرية إلي حياة الغابات الكثيفة ،وهنا تظهر مكاشف عصر الأوليجوسين (33 مليون سنة مضت)، حيث تستطيع الآن أن تري آثار غابة متحجرة ممتدة لمساحة 30 كم مربع تحوي على 22 نوعا من الأشجار بعدد يبلغ حوالى 1126 شجرة متحجرة ،يصل طول البعض منها الي 44م، بما فيها من البقايا القديمة للثمار والأوراق المتحفرة وقد عاش فى تلك الغابة عددًا من الحيوانات الكبيرة المماثلة لتلك التى تعيش حاليًا فى غابات أفريقيا حيث تظهر غابة جبل قطراني المتحجرة 14 رتبة من الكائنات من أصل 28 رتبة معروفة إلي الآن.

 

 

خطوات جادة لتسجيله باليونسكو

و يشير الدكتور محمد سامح إلى أنه انطلاقًا من الأهمية العالمية لموقع جبل قطرانى تبنى قطاع حماية الطبيعة بدعم من المشروع المصري الإيطالي المرحلة الثالثة لتطوير الموقع، وإبراز القيمة العالمية الاستثنائية لجبل قطراني من خلال خطوات جادة تمثلت فى تقديم ملف ترشيح جبل قطرانى إلي لجنة التراث العالمى باليونسكو فى يناير 2018 ، تمهيدًا لإعلانه موقع تراث طبيعي عالمي ليكون الموقع الثاني في مصر ،بعد موقع وادى الحيتان بمحافظة الفيوم ،وتخطيط وتنفيذ مسار للسياحة البيئية فريد من نوعه يمتد لنحو 28 كم يبدأ بشرح المنطقة شرحًا دقيقًا ،ووضع لافتات تعريفية علي الحدود الجيولوجية للموقع، مع توضيح شكل البيئات القديمة والحيوانات التي عاشت في المنطقة، ويمر المسار السياحي خلال ثلاث عصور قديمة (الأيوسين- الأليجوسين- البلستوسين) تعطى الزائر تجربة علمية مميزة بشكل بسيط.

أهم 10 حيوانات عاشت بالمنطقة 

ويتابع بأن تحديد الحد الفاصل بين عصري الأيوسين والأليجوسين وإبرازه للزائرين يمثل القيمة العالمية الاستثنائية للموقع ،وكذلك تنفيذ متحف مفتوح للحفريات الفقارية بمساحة حوالى 1200 متر مربع يعرض بقايا أهم 10 حيوانات عاشت بالمنطقة تمثل تطور الحياه علي الأرض ،وعرض 292 قطعة حفرية منها جمجمة الإجيبتوبيثيكس (القرد المصري القديم) في عرض مفتوح، مما يمثل إنجازًا كبيرًا فى تلك المنطقة المكشوفة شديدة الوعورة ..

 

 

المتحف المفتوح بجبل قطرانى

كما تم تقسيم نقطة زيارة حسب البيئة القديمة لتلك الحيوانات والتي تنوعت مابين بيئة بحرية – بيئة مياه عذبة – بيئة الغابات ،ويعرض المتحف المفتوح بجبل قطرانى ثلاثة قصص مميزة وهى تحفر الغابة الشجرية، وتطور الأفيال وقصة تطور القردة العليا وقصة الأرسينويثيريوم (حيوان الفيوم القديم (كما تم تدريب السكان المحليين علي المسار السياحى للموقع الجديد لخلق فرص عمل جديدة من خلال إنشاء ذلك المقصد السياحي البيئى الفريد ،ليصبح موقع جبل قطراني ملاذًا جديدًا للسائحين المهتمين برحلات السفاري..

 

قصص الحيوانات المنقرضة

يقدم المعرفة مصحوبة بالمغامرة من خلال قصص الحيوانات المنقرضة التى كانت تعيش في الفيوم، وقد تم كل ذلك من خلال قصة نجاح أخري نابعة من نخبة من العقول المصرية الجميلة والمتميزة، أخذت على عاتقها حماية التراث الطبيعى وتقديمه للعالم من خلال تجربة مميزة للتعاون وتضافر الجهود بدعم من المشروع المصري الإيطالي، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى.

 

 

 

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله