العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

دعوة لفضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق قطاع السياحة والاثار فى فلسطين

 

غزة “المسلة” …. دعا مختصون وخبراء في قطاع السياحة والسفر المؤسسات الحقوقية والدولية الى فضح الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق قطاع السياحة والآثار في فلسطين.

 

تدمير

وأشار الخبراء والمختصين الى أعمال التدمير المبرمجة التي تقوم بها سلطات الاحتلال بحق الآثار الفلسطينية سيما في الضفة الغربية بما في ذلك القدس الشريف، واستمرار محاولاتها المسعورة لتزييف الواقع التاريخي والجغرافي في الأراضي الفلسطينية.

 

جاء ذلك، خلال الاحتفال الذي نظمته كلية مجتمع غزة للدراسات السياحية والتطبيقية وجمعية وكلاء السياحة والسفر بغزة لتخريج أول دورة متخصصة في الارشاد السياحي في قطاع غزة بحسب معا.

 

سرقة الآثار

ونبه الخبراء والمختصين الى خطورة استمرار سلطات الاحتلال بسرقة الآثار الفلسطينية سيما في المناطق الكائنة خلف جدار الفصل العنصري، كما حذروا من أن استمرار الأنشطة الاستيطانية في الضفة الغربية وخاصة في القدس، يحرم القطاع السياحي من النمو الطبيعي، بل ويؤثر عليه بشكل سلبي وخطير.

 

وأشار الدكتور عبد القادر إبراهيم حماد الباحث والخبير في السياحة الفلسطينية الى أهمية وجود مرشدين سياحيين يتمتعوا بدرجة عالية من المهنية والكفاءة، منوهاً الى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ احتلالها للأراضي الفلسطينية في العام 1967 لم تمنح رخصة مرشد سياحي الا لعدد محدود جدا في الوقت الذي كانت تخرج فيه المئات من المرشدين السياحيين الذين كانوا يزورون الحقائق التاريخية والأثرية.

 

تعزيز التعاون السياحى مع دول الجوار

وشدد د. حماد على أن فلسطين كانت منذ القدم ومازالت قبلة للسياح والحجاج والزائرين من مختلف الأصقاع والأجناس والملل، ولا شك أن ازدهار الحركة السياحية وتطورها مرهون بالاستقرار السياسي الذي لن يتحقق إلا بزوال الاحتلال، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وتعزيز التعاون الإقليمي في المجال السياحي، مع الدول المجاورة، خاصة مصر والأردن ولبنان.

 

جهود

وأشاد الخبير بالسياحة الفلسطينية بالجهود الحثيثة التي تبذلها السلطة الوطنية الفلسطينية لدعم وتنشيط صناعة السياحة في الضفة الغربية، ومختلف الأراضي الفلسطينية، وذلك من خلال تقديم التسهيلات للمستثمرين في المشاريع السياحية المختلفة، ودعوة السياح خاصة المسلمين والمسيحيين لزيارة القدس الشريف.

 

من جانبه، ألقى أحمد عودة كلمة جمعية وكلاء السياحة والسفر بغزة والتي أكد خلالها على اهتمام الجمعية بالارتقاء بالقطاع السياحي رغم الحصار الإسرائيلي المشدد على قطاع غزة، واغلاق المعابر، والأوضاع الاقتصادية الصعبة.

 

تاريخ سياحى

وقال إن فلسطين من البلدان النامية ذات التاريخ السياحي العريق، فصناعة السياحة فيها مغرقة في القدم، حتى يمكن القول أنها المنطقة السياحية الأولى في التاريخ التي جذبت السياح والحجاج والزائرين منذ أقدم العصور حتى يومنا الحالي. ففلسطين تتميز بأهميتها السياحية، نظراً لموقعها الجغرافي المتميز، ومكانتها الروحية المقدسة، لدى جميع الطوائف الدينية.

 

وتقدم بالشكر الى كلية مجتمع غزة للدراسات السياحية والتطبيقية التي نظمت هذه الدورة التي تعتبر الأولى في قطاع غزة في مجال الارشاد السياحي منذ سنوات طويلة، متمنياً أن تتوافر الإمكانيات اللازمة لنهوض عذا القطاع الهام.

 

وألقى المتدرب تامر ابو سالم كلمة المشاركين في الدورة التدريبية التي أشاد فيها بهذه الدورة متمنياً عقد المزيد من هذه الدورات في المجالات السياحية المختلفة.

 

وكان الاحتفال الذي شارك به العديد من ممثلي القطاعات والمؤسسات السياحية والشخصيات الاعتبارية بدأ بالسلام الوطني الفلسطيني وآيات من الذكر الحكيم.

اعلان العمرة الجديد 2019

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: