العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

ضمن فعاليات الاحتفالات الختامية بالاقصر عاصمة الثقافة العربية : الاقصر بلدنا فيها حاجة حلوة

 

تجليات ابداعية فى حب مصر والمغرب بعاصمة الثقافة العربية

 

اعمدة الكرنك شاهدة على امتزاج الفنون العربية
 
القادرى توجه الشكر لوزيرة الثقافة وتؤكد قوة الروابط العربية رغم اختلاف اللهجات
 
ريهام عبد الحكيم تتالق فى الكرنك ونجوم الاوبرا يشعلون الحماسة الوطنية

 

الأقصر “المسلة” …. بين مصر والمغرب تاريخ طويل من التواصل تجلى على ارض طيبة الخالدة فى فعاليات الاحتفالات الختامية باختيار الاقصر عاصمة الثقافة العربية لليوم الثالث على التوالى وذلك بحضور الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة ومحمد بدر محافظ الاقصر حيث شهد السبت 17 مارس عروضا لفرق الفنون الشعبية التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة فى عدة اماكن سياحية واثرية .

 

وفى الخامسة مساء التقى نخبة من شعراء المصريين والمغاربة فى قاعة الاحتفالات حتحور لتدور مباراة فى حب مصر والمغرب بين الاشقاء المبدعين وهم الشاعر الكبير احمد عبد المعطى حجازى “مصر” ، نبيل منصر – عزيز ازغاي – نسيمة الراوي ” المغرب ” وقدمها الدكتور حاتم ربيع أمين عام المجلس الاعلي للثقافة وتضمنت تجليات ابداعية للضيوف وتخللها فقرات موسيقية لعازف العود المغربى رشيد البرومى .

 

 

وفى التاسعة مساء وقفت اعمدة الكرنك شاهدة على امتزاج الحضارات والفنون العربية من خلال مشاركة دار الاوبر المصرية فى الفعاليات حيث اعدت مسرحاً امام المعبد تجمل جانبيه بعلمى مصر والمغرب اللذان تم تصميمهما على شكل مدرج انسيابى وارتفعت اعلاهما اعلام الدول العربية الشقيقة كما تم وضع شاشتين عملاقتين ليتمكن الجمهور من متابعة الحفل وظهرت الفنانة سميرة القادرى بالزى التقليدى وتقدمت بالشكر لوزيرة الثقافة معلنة سعادتها بالمشاركة فى الفعاليات ووجهت التحية للحضور مؤكدة فى كلمة قصيرة ان العرب تجمعهم روابط المحبة والسلام رغم اختلاف اللهجات وتغنت بمجموعة من اعمالها الخاصة التى تعتمد على الايقاعات المغربية وتحمل الطابع الاندلسى فى شكل مبتكر ومتجدد كان منها حاضر فى قلبى ، رحيق العشق ، انا ما ننساك ، لحبيبي ارسل سلام ، اه يا موطن الحمراء ومحلا ليالى اشبيلية.

 

 

بعدها قدمت فرقة الموسيقى العربية بقيادة المايسترو محمد اسماعيل الموجى مختارات من اشهر الاعمال الوطنية والطربية حيث ادى وليد حيدر الاقصر بلدنا التى قوبلت بحفاوة بالغة وتفاعل معها الجمهور ومصر يا اول نور فى الدنيا ، وغردت مى حسن بـ نسم علينا الهوا – سهر الليالى ، ثم تالق يا سر سليمان بـ لو عديت – بهية ، وقدم احمد عفت على حسب وداد قلبى – بالاحضان ، وانتزعت النجمة ريهام عبد الحكيم اعجاب الجمهور بـ مصر بتحلم – الف ليلة وليلة – اما براوة – بيت العز – فيها حاجة حلوة وفى الختام تشارك جميع المطربين فى غناء احلف بسماها التى اشعلت الحماسة الوطنية ورددها معهم الحضور .

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله