العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

بدء تنفيذ المرحلة الثانية من البرنامج التدريبي لرفع كفاءة العاملين بالقطاع السياحي

دعم إصلاح التعليم الفني:

 

 عادل عبد الرازق: تدريب وتطوير أداء وتأهيل العاملين بالفنادق أصبح أحد أهم معايير المنافسة السياحية

 

كتب :سعيد جمال الدين

 

القاهرة “المسلة” ….. يقوم برنامج دعم إصلاح التعليم الفني والتدريب المهني الممول من الحكومة المصرية والاتحاد الأوروبي ،تحت إشراف وزارة التجارة و الصناعة بالتعاون مع وزارة السياحة، والاتحاد المصري للغرف السياحية وغرفة المنشآت الفندقية، بتنفيذ المرحلة الثانية من البرنامج التدريبي للعاملين بالمنشآت الفندقية في مختلف المحافظات السياحية في مجال الصحة وسلامة الغذاء وتأثيرها في الحفاظ على المستوى المطلوب في تقديم الخدمة للسائحين ،و لرفع كفاءة العاملين بالقطاع السياحي .

 

وذكر البرنامج – في بيان اليوم – الخميس –  أنه يستهدف محافظات القاهرة، وجنوب سيناء، والبحر الأحمر والأقصر، ويستمر البرنامج التدريبي لمدة خمسة أيام ويقوم بالتدريب مدرسين ومدربين معتمدين من وزارة السياحة والاتحاد المصري للغرف السياحية.

 

 

وأضاف البيان ، أن التدريب يتضمن مواضيع مختلفة منها نظام تحليل مصادر الخطر وأساسيات سلامة الغذاء وعملية الاستلام والتخزين وكيفية التجهيز الطهي والحفاظ على الأطعمة بعد الطهي وأساسيات تقديم الخدمة، مشيرا إلى أن المتدربين سوف يحصلون على شهادة معتمدة من وزارة السياحة والاتحاد المصري للغرف السياحية و البرنامج عند إتمامهم للدورة التدريبية.

 

وكان البرنامج قد قام  برفع كفاءة العمالة الحالية بالقطاع السياحى فى شهر مارس 2017 وانتهى من تدريب 3600 متدرب فى مختلف التخصصات مثل “الأغذية والمشروبات – السلامة والصحة المهنية – السياحة الخضراء – الإشراف الداخلى – خدمة العملاء”، وتم تدريب العاملين فى المحافظات السياحية مثل محافظات “القاهرة – الإسكندرية – البحر الأحمر – جنوب سيناء – الأقصر – أسوان”،من خلال مدربين معتمدين دولياً وفقاً لأحدث المعايير الدولية وقام البرنامج بعمل شراكة مع أحد الجهات المعتمدة دولياً لإعتماد التدريبات.

 

وكانت  الفنادق والمنشات السياحية قد طالبت  باستمرار مثل هذة البرامج التدريبية لرفع كفائتهم واكسابهم الخبرات اللازمة للمنافسة فى السوق العالمية.

 

من جانبه قال  الخبير السياحي عادل عبدالرازق عضو مجلس ادارة الاتحاد الغرف السياحية السابق  ،  أن أهم المشاكل الموجودة حاليا التي يواجهها قطاع السياحة، تتمثل في تدريب العمالة الموجودة ورفع كفاءتهم ،  حيث أن  غالبية العاملين في قطاع السياحة تركت القطاع منذ 2011 بسبب الاحداث والظروف المختلفة التي مرت بها مصر، مشددا علي أن التدريب مهم جدا لتنمية قدرات العاملين في قطاع السياحة.

 

 

 

مشيرا  ” إلى أن السياحة المصرية إذا عادت بكامل قوتها كما كانت عليها قبل عام 2011، سيواجه القطاع مشكلة  كبرى في تقديم الخدمة للسائحين،  وذلك يرجع لسبب عدم وجود عمالة مُدربة كافية، وما يتم حاليا، هو تدريب العاملين الموجودين بالإضافة إلي تدريب العاملين  الجدد الذين سيدخلون للعمل بقطاع السياحة.

 

واوضح “عبدالرازق” ، أن هناك 220 ألف غرفة فندقية موجودة في مصر، وجزء من تلك الفنادق تدار بواسطة شركات خاصة  لا يعمل  معظمهما وفقا خطة تدريب للعاملين ،و ضرورة  أن يكون التدريب مستمر داخل المنظومة السياحية وأن يطور الفرد العامل من نفسه بصفة مستمرة، مشيرا إلى أن  قطاع السياحة من القطاعات كثيفة العمالة، ويعمل بها قرابة 5 مليون  عامل سواء كانوا عمالة مباشرة أوغير مباشرة، كما أن قطاع السياحة يتصل ب  72 صناعة أخري، و أن العنصر البشري في قطاع السياحة ، أصبح أحد العوامل الأساسية لتكرارية الزيارة، كما أن جودة الخدمات السياحية المقدمة أصبحت أحد أهم معايير السبق والتنافس السياحى .

 

يذكر  أن منحة الاتحاد الاوروبي للبرنامج تبلغ  50 مليون يورو وتم تخصيص 12.5  مليون يورو  منها  لشراء معدات لمختلف قطاعات التعليم الفني والتدريب المهني المستهدفة المطلوب تأهيلها وتم توريدها ابتداء من ديسمبر الماضى  ومخصص ما يقارب من 3مليون يورو معدات لقطاع السياحةً ،  كما يجرى حالياً  تأهيل 90 مدرسة مهنية منهم 15 معهد ومركز تدريب خاصين بالسياحة فى مختلف المحافظات  استعداد لاستقبال المعدات الجديدة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: