العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

الطيران المدني العراقي ينفى منع طائرة النيل المصرية من الهبوط في مطار بغداد

 

بغداد “المسلة” …. نفت سلطة طيران المدني العراقي، منع طائرة تابعة لشركة النيل المصرية للطيران من الهبوط في مطار بغداد الدولي.

 

وذكر بيان للسلطة “بالوقت الذي تتوالى فيه الانجازات التي تحققها سلطة الطيران المدني العراقي على المستوى المحلي والدولي وتزامناً مع ما يشهده واقع الطيران المدني العراقي من تطور ملحوظ نرى ظهور بعض الابواق المأجورة من الفضائيات لتنشر اخبار كاذبة عارية عن الصحة” بحسب صوت العراق.

 

مصادر غير موثوقة

وبين ان “هذه الفضائيات اعتمدت بذلك على مصادر غير موثوقة وغير رسمية جل همها النيل من سمعة الطيران المدني العراقي على حساب مشاعر مواطنينا الذين بدأوا يستشعرون تلك النجاحات المتلاحقة عند استخدامهم لمفاصل المنشأة العامة للطيران المدني العراقي اخرها ما بثته احدى الفضائيات من خبر مفاده سلطة الطيران المدني العراقي تمنع هبوط طائرة شركة النيل في مطار بغداد”.

 

ضوابط

وأكدت سلطة الطيران، ان “هذا الخبر كاذب ولم يتم منع اي طائرة من الهبوط في مطار بغداد ولاسيما أن الضوابط الدولية للنقل الجوية لا تجيز لاي طائرة أن تقلع من مطار بلدها قبل استحصال موافقة سلطة طيران البلد المتوجهة إليه”.

 

التعامل بالمثل

وأشار الى أن “سياسة الطيران المدني تنطلق من المادة 8 من الدستور لاحترام المواثيق والاتفاقيات الدولية وفقا لسياسة التعامل بالمثل وان منح عدد رحلات إضافية للنواقل العربية والأجنبية على حساب حصة الناقل الوطني يقف وراءها بعض الفاسدين ولذلك يحاولون حرف الحقائق عندما تتخذ سلطة الطيران المدني اي قرار لصالح الناقل الوطني يهرول الفاسدون والسماسرة لنشر أخبار كاذبة تروج عكس الحقائق لغرض إثارة الإعلام ضد قرارت سلطة الطيران الوطنية والتي تسعى إلى حفظ المال العام وزيادة الموارد المالية غير النفطية لخزينة الدولة”.

 

حق

ونوهت سلطة الطيران المدني العراقي الى انها “ستستخدم حقها القانوني لإسكات هذه الاصوات النشاز” مشيرة الى انها “وفي الوقت ذاته تثني سلطة الطيران على منتسبيها الذين يواصلون العمل الدؤوب لتحقيق افضل خدمة لمسافرينا رغم ما يشهدوه من تنكيل بهم من امثال هكذا فضائيات تستند بأخبارها الى اشخاص بعيدين عن اخلاقيات مهنة الاعلام”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: