العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

النقوش الصخرية ومقومات طابا السياحية فى دورة تدريبية للآثاريين بسرابيت الخادم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية 

 

 

 

المحرر الآثرى

 

القاهرة – تحت رعاية الدكتور خالد العنانى وزير الآثار تنظم إدارة التدريب والموارد البشرية بوزارة الآثار دورة تدريبية للأثريين حول التقنيات الحديثة المستخدمة فى توثيق النقوش الصخرية بمنطقة سرابيت الخادم بجنوب سيناء فى الفترة من 3 إلى 8 أبريل الجارى.

 

ويلقى خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بسيناء ووجه بحرى محاضرتين بالدورة، الأولى تتضمن عرضًا للنقوش الصخرية النبطية بوادى المكتّب قرب وادى فيران ووادى طويبة قرب طابا ووادى عرادة قرب دهب وكذلك النقوش اليونانية على هضبة حجاج قرب دير سانت كاترين، ويلقى الضوء على طريق الحج المسيحى عبر سيناء منذ القرن الرابع الميلادى بطول 575 كم ،وأهمية محطاته مثل دير سانت كاترين والمدينة البيزنطية بوادى فيران والآثار الواقعة عليه بشمال سيناء .

 

النقوش العربية على جبل الناقوس بطور سيناء

 

كما سيلقى “ريحان” الضوء على النقوش العربية على جبل الناقوس بطور سيناء ،وقد استغله الحجاج المسيحيون والقوافل التجارية العربية كمكان للراحة والتزود بالطعام، وأثناء ذلك نقشوا ذكرياتهم وأسماءهم وأدعيتهم وبعضًا من أسفارهم على أجزاء متفرقة من هذا الجبل ،وكذلك نقش السلطان الغورى بطريق الحج القديم عبر وسط سيناء إلى العقبة ومنها إلى مكة المكرمة .

 

ويوضح الدكتور ريحان أن محاضرته الثانية فى الدورة ستلقى الضوء على كل المقومات السياحية بطابا ،وتشمل سياحة الآثار لزيارة قلعة صلاح الدين بجزيرة فرعون التى تبعد 10كم عن مدينة العقبة، وتمثل قيمة تاريخية ثقافية هامة أنشأها القائد صلاح الدين عام 567هـ 1171م لصد غارات الصليبيين ،وحماية طريق الحج المصرى عبر سيناء ،وكان لها دور عظيم فى حماية سيناء من الغزو الصليبى حين حاصرها الأمير أرناط صاحب حصن الكرك 1182م.

 

قلعة صلاح الدين بجزيرة فرعون

وينوه الدكتور ريحان إلى إهمية بئر طابا فى تاريخ سيناء وهو البئر الذى حفر هناك حين سلمت قلعة العقبة عام 1892م، وخرجت العساكر المصرية من قلعة العقبة وعسكروا ثمانية أشهر فى وادى طابا بسيناء تحت قيادة سعد بك رفعت وحفروا هناك بئر للمياه ،ولصعوبة الحياة فى هذه المنطقة أرسلوا لوزارة الحربية بالقاهرة يشتكون ظروفهم وصعوبة تنقلهم فى هذا الوادى، فأرسلت الحربية لجنة لاختيار مكان مناسب للجنود وللأمن فوقع الاختيار على الموقع الذى بنيت به النقطة العسكرية المتقدمة بنويبع 75كم من طابا عام 1893م ،وهو أقدم مركز بوليس فى مصر.

 

كما سيتعرض الدكتور ريحان إلى سياحة الغوص حيث تعتبر جزيرة فرعون بطابا من أجمل مناطق الغوص بسيناء بعد رأس محمد ،ولها روادها من جميع أنحاء العالم، علاوة على اليخوت السياحية اليومية من العقبة وإيلات، كما تتمتع طابا بسياحة السفارى، وتسلق الجبال حيث تحوى وادى طويبة، ومجموعة جبال تحيط بجزيرة فرعون والسياحة الترفيهية والبيئية للاستمتاع برحلات بحرية حول جزيرة فرعون ، ومناظر طبيعية خلاّبة مثل منطقة الفيورد التى تبعد عن طابا 10كم وصور بها فيلم الطريق إلى إيلات

 

علاوة على منطقة الغوص بطابا هايتس ذات الشهرة العالمية، كما يمكن فتح منفذ طابا البرى أمام السياحة لرؤية العلامة 91 لتحكى قصة عودة طابا للسيادة المصرية.

 

 

 

 

اعلان العمرة الجديد 2019

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: