العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

” رئيس شركة ” إيجوث ” فى تصريحات خاصة:إنتظروا ثورة إدارية وتعليمية فى المعاهد الفندقية الخمسة التابعة للشركة

المسلة السياحية

 

شريف بندارى  :

 

تطوير فى المناهج والمنتج التعليمى لتخريج قيادات المستقبل بالفندقة والسياحة

 

الإستثمار فى العنصر البشرى غايتنا .. وهدفنا إمداد السوق السياحي بشباب قادرعلي الإبداع والتميز

 

 

كتب : سعيد جمال الدين

 

القاهرة “المسلة” ….. أكد المحاسب شريف بندارى ،رئيس الشركة المصرية العامة للسياحة والفنادقإيجوث”،إهتمامه بالعنصر البشرى وتأهيلهم وتطوير أدائهم عبر الدورات التدريبية والبعثات لمواكبة المستجدات والتطورات التى تشهدها أساليب الإدارة عالمياً .

 

 

وقال بندارى ، فى تصريحات خاصة لـ بوابة السياحة العربية “المسلة” ، نحن نعمل بإستمرار على ايجاد السبل الملائمة لتمكين العاملين لدينا من بلوغ وتحقيق أقصى إمكاناتهم وتهيئة الثقافة التي تعزز من قيمنا وتضمن أن يكون لدينا العاملين المناسبين، ذوي المهارات المناسبة، ويعملون في الوظائف المناسبة، وفي الوقت المناسب. وإن استراتيجيتنا هي تزويد الموظفين بالأدوات والدعم اللازمين لتمكينهم من تحقيق الأداء المتميز الذي يفوق توقعاتنا ويخلق منهم نوابغ وقيادات المستقبل.

 

 

وأضاف رئيس شركةإيجوث ” أن هذه الإستراتيجية تهدف أيضاَ إلى فن تطوير المواهب الموجودة ولا تقتصر فقط على توفير فرص التدريب، بل ويشمل أيضًا رعاية الموظفين وإشراكهم في ممارسات الأنشطة الخاصة بالشركة لتمكيننا من تعزيز وترسيخ القيم الأساسية لدينا و تنامي جيل من القيادات .

 

 

وأشار بندارى ، إلى أن الخطة الإستراتيجية للشركة لا تقف عند العاملين بها ، وإنما تمتد إلى المعاهد الخمسة التعليمية التابعة للشركة ، بتطوير المناهج بها لتواكب التغيرات التى تتم فى مناهج التعليم عالمياً وكذلك لتحقيق الهدف الذى تسعى إليه إدارة الشركة بربط الخريجين من هذه المعاهد بسوق العمل وإحتياجاته بالتخصصات المطلوبة ، وإمداد السوق السياحي بشباب قادر علي الإبداع والتميز، خاصة ان السياحة من أهم ثروات الدولة.

 

 

يذكر أن العديد من الدراسات السياحية الأكاديمية والعامة أكدت على الحاجة الماسة للأيدي العاملة المدربة في كافة قطاعات السياحة والفنادق بعد هجرة العمالة الماهرة فى أعقاب إنحسار السياحة بعد عام 2011 ، والحاجة الملحة للكوادر المؤهلة لإدارة القطاع وتشغيله، كما أكدت هذه الدراسات ، أن من أهم العوائق التي تعترض طريق عمل القوى العاملة بمجال السياحة عدم كفاية مرافق وموارد وبرامج التعليم والتدريب السياحي بالشكل المناسب لإحتياجات صناعة السياحة والفندقة .

 

 

وكشف المحاسب شريف بندارى ،رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة المصرية العامة للسياحة والفنادقإيجوث”، عن أن العام الدراسى المقبل 2018 / 2019 سيشهد الكثير من التعديلات فى المناهج ، وكذلك المواد الدراسة ، إلى جانب إحداث ثورة إدارية فيها ، لتحقيق ما نصبو إليه من بناء قدرات موظفي الموارد البشرية عبر برامج التطوير المكثف وتوظيف المتخصصين في الموارد البشرية عند الحاجة إليهم.

 

 

وأضاف شريف بندارى ، كما هو معروف للجميع أن المورد البشري من أهم الموارد التي تعتمد عليها خطط التنمية في جميع أنحاء العالم, ولكافة القطاعات، كما أن صناعة السياحة تحتاج إلى تأهيل وتدريب العاملين بها لضمان نجاح خطط التنمية السياحية وتعظيم الإستثمار السياحى .

 

 

يذكر أن أن الشركة المصرية العامة للسياحة والفنادقإيجوث”، تمتلك 5 معاهد تعليمية للسياحة هي المعهد الفندقي فوق المتوسط بالأقصر، والمعهد الفندقي فوق المتوسط بالإسكندرية، والمعهد العالي للسياحة والفنادق فى الأقصر، والمعهد العالي للسياحة والفنادق فى الإسكندرية، والمعهد العالي للسياحة والفنادق فى الإسماعيلية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله