العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

السودان يبدأ تفعيل خطة لاستقطاب 5 ملايين سائح

 

الخرطوم  …. بدأ السودان في تنفيذ خطته الخمسية لاستقطاب خمسة ملايين سائح سنوياً من كافة أنحاء العالم بحلول العام 2020. وأشار الدكتور محمد أبو زيد مصطفى، وزير السياحة والآثار والحياة البرية في السودان، لـ«الشرق الأوسط»، إلى صدور توجيهات رئاسية لتنفيذ الخطة؛ سيتم خلالها إصدار مجموعة من الإجراءات الجديدة لتسهيل تدفق السياح إلى البلاد.

 

وأضاف الوزير أن الحكومة شرعت بالفعل في منح التأشيرات للسياح بالمطارات عند قدومهم، والسماح لهم بالتنقل والحركة في كافة بقاع السودان، معلناً عن ارتفاع أعداد السياح الوافدين إلى البلاد في الربع الأول من عام 2018 بنسبة 3 في المائة على أساس سنوي، إلى نحو 208 آلاف سائح، فيما بلغ عدد السياح الوافدين إلى البلاد نحو 201 ألف سائح خلال الفترة المماثلة من العام الماضي. وارتفعت عائدات السياحة في الربع الأول من العام الحالي إلى 260 مليون دولار، بزيادة 2.2 في المائة عن عائدات الربع الموازي من العام السابق.

 

ووفقاً للوزير، فإن خطة استهداف 5 ملايين سائح بحلول العام 2020 تشمل طرح 10 مشاريع سياحية كبرى للاستثمار في عطاء دولي، وسيتم قبول الطلبات وفرز العطاءات بنهاية العام الحالي، وذلك لمقابلة استعدادات السودان للزيادات المتوقعة للسياح بعد رفع العقوبات. وتشمل المشاريع المطروحة فنادق نزل ومجمعات سياحية ستساهم في توفير فرص العمل للمواطنين بالداخل. وأضاف مصطفى أن الدولة بصدد إدخال تعديلات على قانون الآثار لتتمكن من تأمين وحماية الآثار، كما أعدت خطة للتوعية والتثقيف بأهمية السياحة التي تعد مصدراً رئيسياً لمدخلات بعض الدول. وأضاف أن الحكومة بصدد إدخال بعض المناطق ضمن السياحة لجمالها وما تتمتع به من مناظر خلابة، حيث سيتم فتح النيل للسياحة باعتباره محط أنظار العالم، بجانب برامج للترويج للسياحة وتعبيد الطرق وعقد شراكات لإنعاش السياحة وتشييد نزل وفنادق مؤهلة، وخلق محميات جديدة في جنوب وغرب كردفان ودارفور، حتى يصبح السودان في موقع متقدم في مجال السياحة.

 

وبيّن الوزير أن وزارته تجري حالياً اتصالات مع المنظمة العالمية للسياحة لتمويل المرحلة الثانية من مشروع الخريطة السياحية لمقاصد البلاد، ومقوماتها وفرص الاستثمارات السياحية فيها، مشيراً إلى بدء اتصالات مع مجموعة بنك التنمية الأفريقي لتمويل المشروع، بجانب اتصالات ستتم مع البنك الدولي لتكملة تمويل المشروع، موضحاً أن لجنة خبراء من المختصين من هيئة المساحة أعدوا الخريطة، التي تحدد الفرص الاستثمارية والفترة الزمنية والموسم الذي يرغب فيه السائح من كل دول العالم.

 

ويعتزم السودان تسجيل مواقع أثرية إضافية في سجل التراث العالمي في اليونيسكو، تشمل موقع جزيرة مروي، الذي يضم منطقة البجراوية بجوانبها المختلفة من الأهرامات والمدينة الملكية وموقع جبل البركل. وتضاف المواقع الجديدة المسجلة في التراث العالمي إلى موقع محميتي سنجنيب ودونقناب داخل البحر الأحمر كمحميات طبيعية، اللتين سجلتا في اليونسكو العام الماضي، بجانب 9 محميات للحياة البرية تتوزع على البيئات المناخية المختلفة، بجانب الآثار.

 

من جهة ثانية، وفي إطار الترويج وتشجيع السياحة الداخلية، أطلق خبير السياحة السوداني محمد همشري جائزة أفضل المقاصد والأماكن السياحية في البلاد، التي يجد فيها السائح أهدافه ويستمتع بكامل أيامه.

 

وقال همشري إن الفكرة هي تسليط الضوء والتركيز علي أهمية السياحة في اقتصاد السودان، ولتوفير بيئة متميزة تحقق جذب الاستثمارات السياحية، وأن يعكس المنشط صورة إبداعية عن أوجه السياحة المتعددة في السودان من خلال المشاركات المتميزة داخلياً وخارجياً، بجانب إحداث حراك اقتصادي بمنظور سياحي ثقافي له دلالات اجتماعية.

 

وكانت الصين قد اعتمدت السودان من الدول ذات المقاصد الجاذبة، والصالحة لتفويج نحو مليون سائح من مواطنيها خلال العام الحالي. وشهد الشهر الماضي بداية أول فوج من السياح الصينيين، وما زالت وكالات سفر وسياحة صينية تروج عبر وسائل الإعلام والإعلان في كل المدن والقرى، للسفر إلى السودان وزيارة مقاصده السياحية المتنوعة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: