العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

ننفرد بنشر قرار شريف بندارى رئيس إيجوث بالتشكيل الجديد لمجلس إدارة شركة التعمير السياحى

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية 

 

 

 

مشاكل بالجملة تواجه المجلس الجديد ..والبحث عن بدائل وفرص جديدة لإنقاذ الشركة من الخسائر ونهضتها

كتب : سعيد جمال الدين

أصدر المحاسب شريف بندارى ، رئيس شركة  إيجوث قراراً بالتشكيل الجديد لمجلس إدارة شركة التعمير السياحى اعتبارا من تاريخ 15مايو الجارى ،بعدما إختارت الجمعية العمومية لشركة التعمير السياحى برئاسة شريف بندارى ، ” أشرف عز الدين يوسف” ، رئيساً لمجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة، خلفاً لللواء دكتور مهندس عصام عبد الهادى .

 

وقد تضمن التشكيل الجديد لمجلس الإدارة برئاسة أشرف عز الدين يوسف ، رئيساً لمجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة وعضوية كل من أحمد فكرى سبلة ، وأحمد عبد الرحمن، أمل صالح ، وبروين كمال ، ممثلين عن شركة إيجوث ،و محمد جلال، ممثلاً عن الشمس، و كمال زين، ممثلاً عن المنتزة.

وكانت الجمعية العمومية لشركة التعمير السياحى قد عقدت اجتماعاً الأسبوع الماضى برئاسة المحاسب شريف بنداري لاختيار رئيس جديد لشركة التعمير السياحي ، حيث تقرر . إختيار أشرف عز الدين يوسف ، رئيسًا لمجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة التعمير السياحي.

 

الرئيس الجديد للتعمير

و أشرف عزالدين يوسف، الرئيس الجديد لشركة التعمير السياحي، كان يشغل منصب نائب رئيس الشركة العربية للاستثمار السياحي والفندقي (اشتي)، كما شغل من قبل منصب مساعد رئيس مجلس إدارة شركة مصر للسياحة من عام 2009 حتى 2011 ويملك الكثير من الخبرات السياحية الفندقية، التى أهلته لشغل هذا المنصب.65

وشركة التعمير السياحي هي شركة مساهمة مصرية، وتم إنشاؤها اول يناير 1976. و تمتلك الشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق (إيجوث) نسبة 66.2% من أسهمها، فيما تمتلك شركة الشمس نسبة 13.4%، وشركة المنتزه للسياحة والاستثمار بنسبة 10.1% ، والنسبة المتبقية حرة التداول.

والشركة تمتلك فندق موفنبيك الهرم، وكان قد احترق بالكامل نتيجة لاحداث الشغب التي نشبت بمنطقة الهرم بالجيزة عام 1986 وقامت الشركة بإعادة بناء الفندق ومركز الخدمات الملحق به والذي اعيد افتتاحه رسميا عام 1990 تحت اسم فندق موفنبيك الاهرام.

 

ويسعى أشرف عز الدين ، العمل على إنقاذ الشركة من الأعباء المالية والديون التى لحقت بها مؤخراً بعدما تعرضت لخسائر كبيرة عقب ثورة 25 يناير 2011 تجاوزت نصف رأس المال البالغ 65 مليون جنيه، وكان من الممكن أن تصل للتصفية فى ظل انحسار الحركة السياحيةوبالتالى إنخفاض نسب الإشغال الفندقى وتراجع الإيرادات السياحية .، منا كان وراء زيادة أعباء ديونها.

 

وهو ما يدفع عز الدين، إلى التفكير فى عمل أنشطة جديدة تحقق إيرادات تدخل للشركة مباشرة ،مثل استغلال الأراضى المملوكة لها والتى تبلغ مساحتها 8 آلاف متر ، وطرحها على مستثمرين لإقامة مشروعات بنظام حق الانتفاع. واستكمال مشروع «الفوت كورت»، والذى تقوم بتتفيذه شركة ، وادى دجلة، بعدما سددت مبلغ مليونى جنيه للاستثمار بحق الانتفاع لمدة 20 عاما، وحسب العقد سيتم سداد 5 ملايين جنيه سنويا..

 

وتتوقع الدراسات التى أعدتها وزارة الآثار أن الفندق الذى تمتلكه الشركة بالأهرامات سيكون له شأن كبير بعد إفتتاح المتحف المصرى الجديد الكبير بالرماية والذى يقع فى مواجهة المتحف ،وإنه من المنتظر أن يحقق ويجذب متوسط 15 ألف سائح يوميا، وهو ما سيساهم فى زيادة نسبة الإشغالات بالفندق.

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: