العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

قرار مجلس الوزراء يعزّز استدامة النمو في القطاع السياحي

 

 

أشاد علي محمد بن حماد الشامسي، رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، بسلسلة القرارات التي اتخذها مجلس الوزراء أخيراً، وآخرها إعفاء مرافقي الأجانب القادمين إلى الدولة للسياحة ممن تقل أعمارهم عن 18 عاماً، من رسوم تأشيرة الدخول خلال الفترة من 15 يوليو حتى 15 سبتمبر من كل عام، والتي تعزز صدارة الإمارات على قائمة الوجهات الأكثر استقطاباً للسياحة العائلية، وتجعلها الخيار الأول للأسر، سواء على الصعيد الإقليمي أو العالمي، خصوصاً في ظل ما تتمتع به من سمعة عالمية مرموقة، إذ بات اسمها علامة عالمية للسعادة وأيقونة للرقي والازدهار.

 

 

وقال هلال سعيد المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي لـ البيان : نجحت الإمارات خلال فترة قصيرة في تبوؤ مراكز متقدمة على مستوى العالم في العديد من المجالات، لا سيما قطاع السياحة، وذلك بفضل الرؤية الحكيمة لقيادتها الرشيدة، حيث أصبحت دولتنا مقصداً للزوار من مختلف الجنسيات وخاصة العائلات الراغبة في قضاء إجازة ممتعة تلبي تطلعات الجميع من مختلف الأعمار.

 

وأضاف أن القرار يأتي في التوقيت المناسب، وذلك من أجل ترسيخ صدارة الإمارات بصفة عامة ودبي خاصة المشهد السياحي العالمي وتعزيز مكانتها في طليعة المدن الأكثر زيارةً، مشيراً إلى أن القرار يشكل فرصةً مثاليةً بالنسبة لنا لاستقطاب المزيد من الزوار خلال فصل الصيف، وبالتالي دعم مختلف القطاعات الاقتصادية وزيادة مساهمة القطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي للدولة.

 

 

مبادرة جديدة

 

من جانبه، أكد خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، أن القرار يمثل مبادرة جديدة أخرى تضاف إلى مجموعة المبادرات الرشيدة بغرض دعم مسيرة تعزيز الاقتصاد عموماً والسياحة بصفة خاصة في الدولة.

 

وتابع: يأتي القرار ليشكل حافزاً إضافياً لتنمية هذا القطاع الهام مما له من تأثير أيضاً على الفنادق والمطاعم والأماكن السياحية في الدولة، مما سيعزز بدوره مسيرة التنمية الشاملة على كافة الصعد.

 

 

استدامة النمو

 

وأكد هيثم مطر الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، أن قرارات مجلس الوزراء المتتالية تعزز خطط الهيئة لاستقطاب المزيد من الزوار، واستدامة النمو في القطاع السياحي، وارتفاع عدد الليالي الفندقية في ظل إقامة الفعاليات الترفيهية والرياضية والفنية على مدار العام الأمر، الأمر الذي يزيد من مساهمة القطاع في الناتج المحلي.

 

وأشار إلى أن هذه القرارات تعكس حرص الحكومة الرشيدة على تطوير القطاع السياحي، وتعزيز الميزات التنافسية على الصعيد العالمي، واستقطاب المزيد من الزوار من مختلف الجنسيات وخاصة العائلات التي تفضل قضاء عطلاتها في الدولة .

 

من جانبه، أوضح أحمد سليمان مدير منتجع وسبا المرجان في رأس الخيمة، أن قرارات مجلس الوزراء الأخيرة والخاصة بإعفاء أبناء السياح من رسوم التأشيرة، وإعفاء سياح الترانزيت من رسوم تأشيرة الدخول لأول 48 ساعة، بالإضافة لرد القيمة المضافة للسياح، هي قرارات نوعية تدفع القطاع السياحي في الإمارات بصفة عامة ورأس الخيمة إلى تحقيق مزيد من النجاحات، وتساهم في تشجيع الزوار على قضاء ليالي فندقية أطول.

 

وأشار إلى أن قرار إعفاء أبناء السياح من رسوم التأشيرة خلال فترة الإجازة الصيفية، يعطي دفعة إضافية للقطاع السياحي في رأس الخيمة التي تشهد ارتفاعاً كبيراً من السياحة الخليجية والمحلية خلال هذه الفترة.

 

 

وأشار نادر حليم مدير فندق دبل تري الجزيرة الحمراء إلى أن السياح القادمين للدولة خاصة العائلات سيشعرون بأثر هذه القرارات التي تمنحهم مميزات أكبر خاصة خلال الموسم الصيفي، لافتاً إلى أن القرارات تعطي دفعة إضافية لأداء القطاع السياحي في إمارة رأس الخيمة مع مواصلة تحقيق النمو السنوي في أعداد الزوار من مختلف الأسواق العالمية.

 

وأشار إلى أن القرارات الجديدة ستعمل على ضمان استمرار هذا النمو في القطاع السياحي برأس الخيمة، والذي يشهد نمواً متزايداً في مشاريع البنية التحتية والمرافق السياحية والترفيهية بمختلف مناطق الإمارة، حيث تمثل الفعاليات والأنشطة الصيفية التي تناسب جميع الأذواق أحد المقومات السياحية في إمارة رأس الخيمة، مع تنوع فعاليات القطاع السياحي في ظل توفر خدمة الحافلات المجانية من مطار دبي الدولي إلى رأس الخيمة، بالإضافة للرحلات الأخرى إلى قمة جبل جيس.

 

تدفق

 

وقال سعيد العابدي رئيس شركة «العابدي» القابضة للسياحة والسفر، إن القرار يزيد تنافسية المنتج السياحي الإماراتي ويعزز تنوعه، ما يعني تعدد الخيارات أمام الزوار. كما أنه يسهم في استدامة تدفق السياح ويرسخ مكانة القطاع على الخريطة الإقليمية والعالمية.

 

وقال الخبير الاقتصادي مالك الزعبي، إن قرارات مجلس الوزراء الأخيرة بشأن القطاع السياحي ستعزز من مكانة الدولة كوجهة عالمية ومقصداً للسياح، من كافة أنحاء العالم، بما يسهم في دعم الاقتصاد الوطني ويعزز من وتيرة الاستثمارات الأجنبية والمحلية. وأضاف أن القرار الصادر أمس سيسهم بشكل كبير في تعزيز الميزة التنافسية لقطاع السياحة في الدولة.

 

وأكد أن حرص القيادة الرشيدة على اتخاذ هذه القرارات الهامة والحيوية في القطاع السياحي، ما يجعل من الإمارات نموذجاً يحتذى به في هذا المجال.

 

اعلان العمرة الجديد 2019

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: