العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

انتعاش فندقي ونشاط سياحي مرتقب خلال عطلة العيد

الحجوزات تتجاوز 90% والفنادق تتسابق على طرح العروض

 

 

أبوظبى …. توقعت مصادر عاملة في القطاع الفندقي في الدولة ارتفاع نسب الإشغال الفندقي إلى أكثر من 90% خلال فترة عيد الأضحى المبارك، التي تمتد على مدى 9 أيام للعاملين في القطاع الحكومي، في ظل نشاط سياحي غير مسبوق من قبل العائلات المحلية والخليجية التي تستحوذ على الحصة الأكبر من الحجوزات خلال فترة العيد.

 

ويشهد القطاع الفندقي خلال الفترة الحالية تنافساً بين مختلف الفنادق على طرح العروض الترويجية التي تضمن خصومات سعرية تراوحت بين 20 – 30% على أسعار الغرف بهدف الاستحواذ على أكبر حصة ممكنة من العائلات المحلية، التي قررت قضاء إجازة العيد في الدولة للاستفادة من تنوع المنتج السياحي في الدولة.

 

وأوضحت المصادر أن العروض الترويجية التي تقوم بها الفنادق لجذب النزلاء خلال العيد إلى جانب العروض التسويقية التي تقوم بها دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي وباقي الهيئات والدوائر السياحية في الدولة، تسهم إلى حد بعيد في استعادة الفنادق مستويات الإشغال القوية، معربين عن تفاؤلهم بأن تبدأ مستويات الإشغال في تسجيل نمو تصاعدي بداية من عيد الفطر وصولاً إلى تحقيق نسب إشغال قياسية متوقعة مع انطلاق موسم السياحة الشتوية.

 

دور رئيسي

 

وقال محمد عوض الله الرئيس التنفيذي لمجموعة تايم للضيافة إن نسب الإشغال خلال إجازة العيد تراوحت بين 85 و100%، مشيراً إلى أن مدة العيد، وما بعدها تعتبر النصف الثاني للموسم السياحي التي ستشهد تدفق العائلات الخليجية والمحلية التي بدأت تلعب دوراً رئيساً في رفد القطاع الفندقي بالنزلاء وتحديداً خلال الإجازات القصيرة وفترة الأعياد.

 

وأضاف عوض الله أن عيد الأضحى لهذا العام سيكون مميزاً عن الأعوام السابقة نتيجة طول فترة الإجازة، الأمر الذي يعتبر فرصة كبيرة للقطاع السياحي بشكل عام والفندقي بشكل خاص مشيراً إلى أن 30% من النزلاء في فترة العيد هم من السياحة الداخلية و40% من العائلات الخليجية، نظراً لما تملكه دبي من وسائل ترفيه وبنية تحتية مكنت دبي من أن تجد لنفسها مكاناً مهماً بين الوجهات السياحية العالمية.

 

وأوضح عوض الله أن موسم العيد يعتبر أحد أهم المواسم السياحية على مدار العام، حيث يتطلع غالبية أرباب الأسر إلى القيام برحلات سياحية أو بالسفر بصحبة عائلاتهم لقضاء إجازة العيد، مشيراً إلى أن السفر قد يكون داخل الدولة ذاتها أو خارجها إلى دول أخرى، ما يسهم بشكل كبير في تعزيز نمو القطاع السياحي.

 

عوائد

 

وقال الدكتور هيثم الحاج علي الرئيس التنفيذي لشركة دبي لينك للسفر والسياحة إن القطاع السياحي بشكل عام والفندقي بشكل خاص يراهن على فترة الأعياد لتحقيق عوائد قياسية تعوض التباطؤ في نسب الإشغال خلال فترة الصيف لا سيما أن عطلة عيد الأضحى المقبلة تعتبر من الإجازات الطويلة نسبياً، لذلك تحرص الفنادق والمرافق السياحية في الإمارات على استنفار جميع كوادرها وتقوم بمنع الإجازات في هذه الفترة بهدف الاستحواذ على أكبر شريحة ممكنة من النزلاء.

 

وأضاف الحاج علي: إن هناك سباقاً بين الفنادق خلال الفترة الحالية على استقطاب العائلات المقيمة بالدولة والقادمة إليها وخصوصاً من دول مجلس التعاون الخليجي، لأنها تعتبر من أكثر الشرائح السياحية التي تفيد الفندق سواء من حيث إشغال الغرف الفندقية أو الإنفاق في المرافق السياحية التابعة لهذه الفنادق من مطاعم أو صالات أو غيرها.

 

خدمات

 

وقال حسين هاشم مدير عام البندر روتانا والبندر أرجان من روتانا إن عطلة العيد تمثل الانطلاقة الفعلية للموسم السياحي، حيث تعتبر الأكثر نشاطاً من حيث معدلات إشغال الغرف وارتفاع مستويات الإقبال على المطاعم والوجهات الترفيهية، مشيراً إلى أن السياحة الداخلية والخليجية تعد من أهم روافد الفنادق في فترة الأعياد، لما تقدمه من عروض وتسهيلات كبيرة، بما في ذلك سرعة توفير الحجوزات وخدمات النقل بين الفنادق والشواطئ ومراكز التسوق.

 

وأضاف هاشم أن عروض عيد الأضحى المبارك تعتبر امتداداً لعروض الصيف حيث يقدم فندق البندر روتانا خصومات تصل إلى 25% على أسعار الغرف ويستمر العرض حتى يوم الأحد الموافق 2 سبتمبر 2018 مشيراً إلى أن هذه العروض تأتي في ظل المنافسة التي يشهدها القطاع الفندقي حيث يسعى كل فندق للاستفادة من هذه الفترة من خلال تقديم عروض تتعلق بالأسعار أو بالخدمات الإضافية.

 

وأوضح أن الإمارات بصفة عامة ودبي خاصة أصبحت وجهة مفضلة في المنطقة لتمضية العيد، وذلك نظراً للخدمات الراقية التي تقدمها فنادقها ووجود كم هائل من الحدائق ومراكز التسوق التي تضاهي تلك الموجود في أرقى المدن العالمية، متوقعاً أن تصل نسب الإشغال خلال فترة العيد إلى أكثر من 90% مع وصول أعداد متزايدة من السياح للدولة لقضاء عطلة العيد، وذلك نظراً إلى أن غالبية الضيوف خلال هذه الفترة هم من المقيمين أو أبناء مجلس التعاون الخليجي.

 

خيارات

 

وقال أوليفييه هارنيش الرئيس التنفيذي لمجموعة إعمار للضيافة إن فنادق مجموعة إعمار للضيافة تشهد إقبالاً كبيراً خلال عطلة عيد الأضحى المبارك في ظل مجموعة من الخيارات التي تقدمها بما في ذلك المطاعم والمقاهي والمرافق الصحية، مشيراً إلى أن المجموعة أطلقت مجموعة من العروض التسويقية والتي تتضمن أسعاراً خاصة على الإقامة، إضافة إلى باقات ترويجية.

 

وأضاف هارنيش أن عيد الأضحى المبارك يشهد كل عام نشاطاً سياحياً كبيراً حيث تمثل فنادق المجموعة وجهات مناسبة للعائلات المحلية والخليجية خلال هذه الفترة نتيجة لمستوى وتنوع الخدمات التي تقدمها والتي تتناسب مع مختلف أفراد العائلات وجنسياتهم.

 

ارتفاع

 

توقع الدكتور هيثم الحاج علي الرئيس التنفيذي لشركة دبي لينك للسفر والسياحة ارتفاع أسعار الغرف الفندقية بالتوازي مع ارتفاع نسب الإشغال التي وصلت إلى ذروتها خاصة في الفنادق القريبة من مراكز التسوق والفنادق الشاطئية، إضافة إلى الفنادق التي تقع على شارع الشيخ زايد مشيراً إلى أن السياحة المحلية والخليجية باتت تلعب دوراً رئيسياً في تنشيط القطاع السياحي في دبي بشكل خاص والإمارات بشكل عام خاصة خلال العطل القصيرة حيث تصل حصتها إلى نحو 60% من مجمل إشغال الفندق.

مقالات ذات صله