[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

سياحة الأعمال ترفع معدلات إشغال فنادق أبوظبي فوق 90%

 

 

أبوظبى ….. تشهد فنادق أبوظبي معدلات إشغال مرتفعة تتخطى 90% خلال الأشهر الأخيرة من العام الجاري ومطلع العام المقبل بالتزامن مع انعقاد فعاليات مهمة، على رأسها معرض «أديبيك» للبترول و«سيال» للأغذية و«قمة الطاقة العالمية» ومعرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس».

 

وقال مسؤولون بقطاع السياحة والفنادق لـ«البيان الاقتصادي» إن أبوظبي تشهد نمواً ملحوظاً في سياحة الأعمال، لا سيما في ظل خطواتها المتسارعة لتعزيز موقعها كونها وجهة دولية رئيسة لسياحة الحوافز والمعارض والمؤتمرات، نظراً لما تتمتع به من مقومات تتمثل في توافر الأمن والسلامة والمرافق والبنية التحتية المتطورة.

 

حصة

 

وبحسب بيانات دائرة السياحة والثقافة بأبوظبي، حازت سياحة الأعمال نحو 30% من إجمالي نزلاء فنادق العاصمة خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، فيما استحوذت سياحة العطلات والترفيه على النسبة الكبرى من إجمالي النزلاء بواقع 51%، ثم سياحة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض بواقع 7%.

 

وأضاف المسؤولون أن إشغال الفنادق خلال هذه الفترة من العام تشهد زيادة مضطردة في ظل الإقبال الكبير من جانب سياحة الأعمال، لا سيما أن المعارض والفعاليات التي تقام خلال الشهر الجاري ذات أهمية كبيرة نظراً لتنوعها وشمولها قطاعات رئيسة مثل العقارات والبترول والاستثمار والرعاية الصحية.

 

وسيستضيف مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك» عدداً من الفعاليات خلال نوفمبر الجاري، على رأسها معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك 2018» وذلك اعتباراً من اليوم حتى 15 نوفمبر، بينما سيستضيف في الفترة من 26 حتى 28 نوفمبر الدورة الثانية من «قمة أقدر العالمية»، وفي الفترة من 27 إلى 29 نوفمبر النسخة الأولى من «مسابقة مهارات آسيا العالمية»، كما يقام بالتزامن مع المسابقة «مؤتمر مجموعة العمل الخليجية لتطوير القوى العاملة في الرعاية الصحية الرقمية» من 28 إلى 29 نوفمبر 2018.

 

موسم شتوي

 

وقالت بانة طوقان مديرة إدارة المبيعات والتسويق في فندق «روزوود» أبوظبي: بدأنا نلمس بوادر الموسم السياحي الشتوي الجديد، حيث بدأت نسبة الإشغال بالارتفاع وبدأت الفنادق والمطاعم تشهد إقبالاً كبيراً، كما تستعد كل المرافق كالمنتجعات الصحية وبرك السباحة والنوادي الرياضية لاستقبال الضيوف من كل أنحاء الإمارات والعالم.

 

وأضافت أن نسب الإشغال خلال موسم الصيف وتحديداً خلال الربعين الثاني والثالث من العام الجاري كانت جيدة، مشيرة إلى أن الموسم الشتوي المقبل يعد من أعلى المواسم في نسبة الإشغال، خاصة أنه يتزامن مع انعقاد معارض «أديبيك» و«سيال»، إلى جانب التوقعات أيضا بإشغال مرتفع في بداية العام المقبل مع انعقاد فعاليات مهمة أيضاً، في مقدمتها القمة العالمية لطاقة المستقبل والقمة العالمية للمياه.

 

وأوضحت طوقان أن كل الفنادق تستقبل ضيوفاً بشكل مكثف سواء من الإمارات ومنطقة الخليج إلى جانب أوروبا والصين، كذلك نشهد إقبالاً كبيراً من قبل المواطنين والمقيمين خلال العطلات الأسبوعية، بالتزامن مع اعتدال الطقس، مشيرة إلى بدء الفنادق للتحضير لجملة من الفعاليات وعلى رأسها العيد الوطني.

 

إشغال كامل

 

من جانبه، قال كريم نحاس مدير عام فندق «بيرل روتانا» أبوظبي، إن الربع الأخير من العام الجاري، وبداية العام الجديد يشهد نسب إشغال كبيرة، لا سيما مع استقبال الفنادق ضيوف معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك» خلال نوفمبر الجاري، وكذلك معرض «سيال» خلال ديسمبر المقبل، ومعرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس» خلال فبراير المقبل، حيث نتوقع أن يكون الفندق محجوزاً بالكامل خلال تلك الفترة.

 

وأضاف نحاس أن الفندق يستقبل الضيوف من مختلف أنحاء أوروبا ودول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة والسوق المحلية، متوقعاً نشاطاً ملحوظاً خلال الموسم الشتوي بدعم رئيسي من سياحة الأعمال.

 

وأشار إلى أن فنادق أبوظبي تتميز بقرب موقعها من مطار أبوظبي الدولي وجزيرة ياس التي تضم العديد من الوجهات السياحية، مبيناً أن فندق «بيرل» طرح مؤخراً غرفاً متصلة للعائلات بقيمة جيدة مقابل المبلغ المدفوع، كما يتيح باقة من الأنشطة والفعاليات على مدار الأسبوع للأطفال.

 

وأشار نحاس إلى أن القرارات الحكومية الأخيرة المتعلقة بقطاع السياحة والضيافة ستشكل دفعة كبيرة للقطاع، خصوصاً المتعلقة بإعفاء زوار العبور لمدة 48 ساعة من رسوم الدخول، ما سيسهم في زيادة حجم أعمال هذه الفئة من الزوار، كما ستعزز تنافسية الإمارات مقارنة بوجهات أخرى، كما أن قرار تمديد تأشيرات الزيارة لمدة شهرين سيكون له تأثير إيجابي على الزوار لفترة طويلة، الذين يسعون للإقامة في الفنادق.

 

نشاط ملحوظ

 

وقال جوليان جومزاليس المدير العام لفندق «جراند حياة أبوظبي»: نتطلع لاستقبال أول فصل شتاء وموسم أعياد، الذي يأتي بالتزامن مع نشاط ملحوظ في حركة الأعمال والمعارض بالعاصمة أبوظبي، ومن بينها «أديبيك» و«سيال».

 

وأضاف جومزاليس أن الفندق استعد لاستضافة زواره من الضيوف وتأمين أقصي درجات الراحة خلال تلك الفترة النشطة من العام التي نتوقع معها زيادة كبيرة في أعداد الزوار القادمين من أجل سياحة الأعمال والمعارض والمؤتمرات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: