العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

هل أصبحت المغرب دولة طاردة للأستثمار والمستثمرين ..؟! بقلم الصحفى السيد الدمرداش

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية 

بقلم : السيد الدمرداش

 

 

أحد الأصدقاء من أكبر رجال الأعمال في غرب أفريقيا ويمتلك أستثمارات متنوعة ومتعددة في المغرب قال لي : فى اسبوع واحد بل فى خلال ثلاثة أيام عايشت حادثتين كانت كفيلة ان اغير نظرتى الايجابية لتحل محلها نظرة سلبية وانقل هذه الصورة لكل من أراد أن يستثمر فى المملكة المغربية لارتفاع المخاطر الادراية وانحدار الخدمات بانواعها في كافة المجالات،وأضاف اكتب وعلى مسؤوليتى ما اقوله كواحد من كبار المستثمرين فى غرب افريقيا.

 

هناك مخاطر متعددة تبدأ من الحصول على التاشيرة لدخول المغرب مرورا بانحطاط الخطوط المغربية والعاملون فيها إلى أن تجد نفسك فى مواجهة بيروقراطية تحويل اموالك من عملة صعبة إلى درهم تبادلى بقيمة خسارة كبيرة تتعدى 15 بالمائة….

يتحدث الجميع عن الفساد والاستبداد الادارى…تمتلئ صفحات التواصل الاجتماعى بالنقد الهدام نتيجة مايلاقيه المواطن المغربى من معاملة لاتليق ابدا بالسمعة الممتازة التى يتمتع بها ملك البلاد في جميع الاوساط السياسية والاقتصادية فى العالم .

 

لو عدنا الى التاريخ فسنجد أن ممالك ودول قد انهارت عندما انتشرت بين دواوينها الاستبداد انطلاقا من عنصرية الدم والارض..ولكننا فى العالم الحديث اصبحت الارض ومافوقها يعيشون فى قرية مفتوحة تعتمد على التطور التكنولوجى ولا مكان لجاهل يظن أنه على الحق بمفرده فيما يتصرف به مع الاخرين معتقدا انه فى وظيفته انما يدير مملكته الخاصه.

 

ان غيرتنا على المغرب تجعلنا نشتاق ان نراها فى مصاف الدول المتقدمة جانية ثمرة مجهود ملكها لا كما نراها تنهار بسبب بعض مرضى النفوس في جميع المجالات الخدمية بالخارج .

 

إن الجهل والفساد الاخلاقى الذى أصبح سمة على وجوه بعض العاملين فى السفارات بالخارج والخطوط الملكية المغربية واللامبالاة فى تعيين أشخاص ليس لديها كفاءة انما فقط لعلاقات شخصية وامتاع المسؤول من نواحى مختلفة قد جعل من هؤلاء اللذين يتمتعون بهم او بهن أصحاب سطوة وسلطة لا أساس لها…

 

نهيب بجلالة الملك محمد السادس ان يوفقه الله ويصدر اوامره لوزراء الخارجية والنقل وكل المسؤولين عن الخدمات الحكومية وعناوين الاستثمار بالمغرب ان يقوموا بواجبهم المنوط اليهم للنهوض بالمغرب العظيم كما راه واحبه الجميع من قبل .

 

وفي الحقيقه أتعجب مما يحدث لبلدا عظيما مثل المغرب كنا نراهن علي إنطلاقة إقتصادية له في مجالات السياحة والتعدين والنقل وخاصة أن جلالة الملك المحبوب من الجميع بذل مجهودات كبيرة في سبيل تقدم بلاده ويعمل جاهدا علي جذب الأستثمارات لبناء المصانع والفنادق لتوفير فرص عمل حقيقية ..

 

فهل جلالته يعلم ما ما تقوم به بعض المكاتب الخارجية ومسؤولي السفارات والعاملون في الخطوط الملكية .. أناشد جلالة الملك بالعمل علي تصحيح الأوضاع حتي ينجح المغرب في تجربته الأقتصادية

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله