العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

الغرب الأوسط الأميركي يتمتع بجمال طبيعي يظهر في مساحات شاسعة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية 

 

 

منطقة الغرب الأوسط التي يُشار إليها عادة باسم سلة الخبز الأميركية تشتهر بقطاعي التصنيع والزراعة وبالمراعي الخصبة وأهلها الودودين. كما يوجد بها أيضًا العجائب الطبيعية التي تشغل مساحات الغرب الأوسط الواسعة وإن كانت تحظى بشهرة أقل لدى العديد من الناس. وبين سهول المنطقة والوديان الخفية تكمن بعض أجمل معالم الولايات المتحدة.

 

متنزه بادلاندز الوطني، ساوث داكوتا

 

بطاقة بريدية قديمة لمنطقة بادلاندز (© Found Image Holdings/Corbis/Getty Images)

 

يمتد متنزه بادلاندز ذو التضاريس الوعرة والذي يتميز بالتكوينات الصخرية ذات الخطوط والنماذج غير العادية عبر مساحة تبلغ 90.650 هكتارا، ويجتذب ما يقرب من مليون زائر كل عام. ومن المألوف مشاهدة أنواع من الحيوانات المحلية بالمنطقة مثل قطعان جاموس البيسون، وكلاب البراري، والقوارض ذات الأقدام السوداء.

غطى بحرٌ قديم هذه الأراضى منذ 75 مليون عام، ما أدى إلى تآكل التضاريس الطبيعية وتشكيل الهضاب والهياكل الصخرية المتميزة التي تثير إعجاب السياح حتى اليوم. كما ترك البحر وراءه واحدة من أغنى المجموعات من أحافير العظام والقشريات في العالم. (متنزه بادلاندز الوطني يقع أيضًا على بُعد 120 كم بالسيارة من معلم سياحي آخر شهير، وهو جبل راشمور، حيث نُحتت وجوه أربعة رؤساء – جورج واشنطن وتوماس جيفرسون وأبراهام لنكن وثيودور روزفلت – على جانب تل من الغرانيت.)

 

أودية نهر ويسكونسن، ويسكونسن

 

(© Jacob Boomsma/Alamy)

 

تمتد أودية نهر ويسكونسن، التي تشتهر بالممرات الضيقة والأخاديد ذات الروافد والتكوينات الصخرية الرملية، إلى مسافة ثمانية كيلومترات، وتعد مزارا مفضلا لدى السكان المحليين والزوار. وفي بعض البقاع على طول حافة المياه، ترتفع المنحدرات 30 مترا فوق النهر، وقد تآكلت على مدى سنوات بفعل عوامل الطبيعة من المياه والرياح الضاربة على الصخور.

وتشمل متنزهات أودية ويسكونسن المائية المجاورة واحدًا من أكبر المتنزهات المائية في العالم.

 

صخرة تشيمني روك، نبراسكا

 

(© Stephen Saks Photography/Alamy)

 

تعتبر صخرة تشيمني روك، التي تقع على ارتفاع 91 مترا تقريبًا فوق وادي نهر بلات الشمالي ويبدو شكلها كالمدخنة، أحد المعالم العظيمة والتي كانت في الماضي دليلا من أشهر الأدلة لإرشاد الرواد في القرن التاسع عشر الذين يسافرون على طريق أوريغون من إندبندنس بولاية ميزوري إلى أوريغون سيتي بولاية أوريغون. وابتداءً من منتصف القرن التاسع عشر، كان المستوطنون يمرون بذلك المعلم الهائل في رحلتهم التي تمتد لمسافة 3200 كيلومتر إلى الغرب. وتشير تشكيلات الصخور إلى نهاية طريق البراري المستوي وبداية التضاريس الجبلية الوعرة في كولورادو.

والآن، تُصنّف صخرة تشيمني روك باعتبارها موقعًا من المواقع التاريخية الوطنية.

 

روك سيتي، كانساس

 

(© RGB Ventures/SuperStock/Alamy)

 

تحتوي منطقة روك سيتي، المكوّنة من تراكيب صخرية عملاقة تتخللها طبقات من معدن الكالسيت، على ما مجموعه 200 صخرة كروية تتراوح أطوال أقطارها من 3 إلى 6 أمتار. وهذا الشذوذ الجيولوجي يشغل منطقة سهول براري ولاية كنساس.

ويستمتع زوار المنطقة بتسلق الصخور والوقوف عليها لكي تُلتقط لهم الصور.

 

متنزه ستارفد روك، إلينوي

 

بطاقة بريدية قديمة، إلى اليسار، ومسار للمشي في متنزه الولاية، إلى اليمين (© Archive PL and © Wildnerdpix/Alamy)

 

يتميز متنزه ستارفد روك، الذي يشتهر بالأخاديد المذهلة التي شكتلها المياه الناتجة عن ذوبان الجليد، بالمناظر الخلابة وبأكثر من 21 كيلومترا من المسارات المطلة على الشلالات والينابيع الطبيعية.

وتُعد أنشطة التخييم وصيد الأسماك وركوب القوارب من الأنشطة الترفيهية الشهيرة في المتنزه. وفي فصل الشتاء، عندما تغطى الثلوج المتنزه وتتحول الشلالات الخلابة إلى شلالات جليدية، يمكن للزوار الذهاب للتزلج على الجليد سواء بالزلاجات الفردية أو في عربات التزلج.

 

شلالات برانديواين فولز، أوهايو

 

يبلغ ارتفاع شلالات برانديواين فولز بولاية أوهايو، والتي تعلوها طبقة صلبة من الحجر الرملي، 26 مترا، ويمكن للزوار الوصول إليها عن طريق ممر خاص. الطبقة العليا الخشنة من حجر بيريا الرملي تغطي الصخور الناعمة وصخور كليفلاند الطينية، والتي تعطي تدفقات المياه المتتالية مظهرا يبدو كطرحة العروس.

 

متنزه ثيودور روزفلت الوطني، نورث داكوتا

 

(© Danita Delimont/Alamy)

 

يُعدّ متنزه ثيودور روزفلت الوطني، وهو موطن لمئات الأنواع والفصائل الحيوانية، مقصدًا شهيرًا لمشاهدة الحياة البرية، فضلا عن ممارسة رياضة المشي في التضاريس الوعرة لمسافات طويلة وركوب الخيل.

ويتغير المشهد مع الفصول – الأراضي العشبية البنية في الخريف، والحقول الثلجية خلال فصل الشتاء، والأعشاب الخضراء الأصلية كل ربيع وصيف. وفي المساء، تكون السماء المفتوحة التي لا تحجبها أية بنايات بمثابة خلفية للنجوم، وغالبا ما تظهر للعين زخات الشهب.

 

شير امريكا

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: