العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

مافروفو للتزلج.. الوجهة المفضلة للسياحة الشتوية في مقدونيا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يقدم خدماته للسياح المحليين والأجانب، منذ 50 عاماً.

 

 وكالة الإناضول

يتصدر مركز “مافروفوللتزلج غربي مقدونيا، أبرز وجهات السياحة الشتوية، ومنتجعات الترفيه والاسترخاء في البلاد، حيث يقدم خدماته للسياح المحليين والأجانب، منذ 50 عاماً.

 

 

ويقع مركز التزلج، ضمن حدود حديقة مافروفو الوطنية غربي مقدونيا، ويقصده السياح والزوار على مدار العام، وخاصة فصلي الصيف والشتاء.

 

 

ومما يدفع السياح لاختيار مركز مافروفو للتزلج، هو جودة خدماتها السياحية التي تضفي عليها خبرة وتجربة 50 عاما، والجمال الطبيعي للمنطقة، إضافة إلى تنوع أنشطة الترفيه واللعب فيها، وبالأخص في مواسم الشتاء.

 

 

وتعد الجبال العالية ذات المناظر الطبيعية الجذابة المحيطة بالمنطقة التي يتواجد فيها مركز مافروفو للتزلج، والبحيرة الاصطناعية الواقعة عند سفوح تلك الجبال، من أبرز العوامل التي تدفع السياح المحليين والأجانب، إلى قضاء عطلتهم الشتوية فيها.

 

 

ويستمتع عشاق رياضة التزلج ممن يقصدون هذا المركز، بالتزلج على المنحدرات المقامة على ارتفاع يتراوح بين ألف و255 إلى ألف و860 مترا عن سطح البحر.

 

 

ومما يميز مركز “مافروفو” أن يتيح لهواة التزلج، ممارسة رياضتهم هذه في مواسم الصيف أيضاً، وذلك عبر الثلوج الاصطناعية التي تكتسي بها المنطقة في الأيام التي لا تتساقط فيها الثلوج عليها.

 

 

وخصصت منحدرات للتزلج بطول 25 كيلو مترا، و15 خط تلفريك، لخدمة زوار مركز “مافروفو”.

 

 

كما بإمكان السياح الاستفادة من دورات تعليم التزلج المقامة في هذا المركز.

 

 

وقال أوغنان جيغوفسكي، المدير التنفيذي للمركز، إن موسم التزلج لهذا العام انطلق مبكراً في 20 ديسمبر/كانون الأول 2018، بفضل آلية الثلوج الاصطناعية، ليبدأ تساقط الثلوج الحقيقية لاحقاً خلال يناير/كانون الثاني الحالي.

 

 

جاء ذلك خلال حديثه لوكالة الأناضول، تطرق فيه إلى موسم السياحة الشتوي في مركز التزلج، والفرص المتوفرة فيه خلال مواسم العطل، إضافة إلى التطورات التي يشهدها قطاع السياحة في مقدونيا.

 

 

وأضاف ” جيغوفسكي” أن جميع خطوط شبكة تلفريك أتيحت للخدمة مع بدء موسم التزلج لهذا العام، مبيناً أن المركز يقدم خدماته يومياً لنحو ألفي زائر.

 

 

وأوضح أن نسبة الإقبال على المركز منذ بداية يناير/كانون الثاني وحتى الآن، مرتفعاً جداً.

 

 

ولفت إلى أن المركز يستقبل زواراً وسياحاً أجانب، فضلاً عن السياح المحليين.

رحلتك المثيرة الى ماليزيا 

 

 

وتابع قائلاً: “أغلب زوار المركز من مقدونيا، وكوسوفو وألبانيا. ونتوقع قدوم زوار من تركيا بحلول نهاية يناير/كانون الثاني الجاري، حيث تبدأ هناك فترة العطلة الانتصافية.”

 

 

وذكر أن مركز “مافروفو” يعد صغيراً في الحجم مقارنة بمراكز التزلج الأخرى في بلغاريا وصربيا، إلا أنها الأنسب من حيث السعر ، معرباً عن ثقته في إمكانية منافستهم لمراكز أكبر منهم من حيث الحجم.

 

 

وأشار “جيغوفسكي” في ختام حديثه إلى أن المركز يجذب الزوار خلال مواسم الصيف أيضاً، حيث استضاف خلال السنوات الأخيرة، فعاليات عدة فرق رياضية في مجال تسلق الجبال.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله