العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

وزير الداخلية فى حواره للتليفزيون المصرى :الاخوان تنظيم ارهابى وهدفه زعزعة الاستقرار فى مصر

 

 

 



القاهرة "المسلة" …. يحل وزير الداخلية، اللواء مجدي عبدالغفار، مساء اليوم السبت، في أول حوار تليفزيوني له منذ تولي منصبه في مارس 2015، ضيفا على الإعلامي شريف عامر، في برنامج "أنا مصر"، على شاشة الأولى والفضائية المصرية.
 


ووجه الوزير عدة رسائل، أهمها أن المرحلة الحالية تشهد استقرارا أمنيا وسياسيا كبيرين، مؤكدا أن الشرطة لديها الاستعدادات الكاملة لمواجهة أي احتمالات في ذكرى 25 يناير.


 
وقال عبدالغفار: "25 يناير مناسبة نحتفل بها، والشعب له الحق في الاحتفال، ولا تثير لدينا أي مخاوف لأننا نثق في وعي الشعب وإدراكه لطبيعة المرحلة التي تمر بها البلاد، ونتوقع التزام الشعب المصري بما تتطلبه طبيعة المرحلة".


 
ويتوقع وزير الداخلية حدوث بعض الأعمال ممن لديهم الرغبة في التعبير عن آرائهم ولكن في إطار القانون، واصفا العمل الإرهابي بـ"العمل الخسيس"، الذي يمكن أن يحدث في أي مكان بالعالم.


 
وتطرق الوزير إلى أن استهداف الأمن أحد أولويات تنظيم "الإخوان" لزعزعة الاستقرار، فهو "تنظيم إرهابي مطارد ولا يشكل تهديد" بحسب وصفه، لافتا إلى أن مصطلح إعادة هيكلة الشرطة دخل وقت حكم "الإخوان" من منطلق الهجوم على الجهاز، ومن أطلقه لا يعلم معناه.


 
وتناول عبدالغفار الأوضاع في سيناء، قائلا أنها "تحسنت بشكل كبير جدا والحالة المعنوية لرجال الجيش والشرطة في سيناء عالية جدا"، فيما أبدى سعادته بوجود البرلمان والمرحلة الحالية تستدعي العمل المشترك بين مؤسسات الدولة.


 
وبشأن حقوق الإنسان ذكر أن مراعاة حقوق الإنسان مطلب شعبي وهام للمواطن لذلك تعلي الشرطة من شأنه، وما أثير عن الاختفاء القسري فقط يعد مصطلح تم اختلاقه لإحداث وقيعة بين الشعب والجهاز الأمني، لافتا إلى أنه لا يوجد أي معتقلين في مصر وجميع المحتجزين وفقا للقانون.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله