العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

بداية الكتابة.. فيلم وثائقى للتلفزيون الإنجليزى بمعبد سرابيط الخادم بجنوب سيناء

 

 

 

المسلة السياحية 

 

كتب: د.عبدالرحيم ريحان

 

انتهى هذا الإسبوع تصوير فيلم “بداية الكتابة” الذى يقوم بانتاجه التلفزيون الإنجليزى وشارك فى الفيلم المؤرخ والآثارى الشهير بيير تاليه الأستاذ بجامعة السربون ،وأخرجه مخرج إنجليزى ومصور فرنسى ومهندسة صوت ألمانية،  وسيذاع بالتلفزيون الفرنسى والإنجليزى مما يمثل أكبر دعاية للمعبد خاصة ولمصر عامة .

 

ويعتمد الفيلم فى مادته العلمية على آثارى صاحب اكتشافات مهمة بالمنطقة فهو مكتشف “روض العير” عام 2012 على بعد 18كم من جبل حمام فرعون، وكشف به عن أقدم نقوش مصرية قديمة شملت أسماء الملوك “ارى حور، نعر مر، جر”، كما عثر على اسم الملكة “نيت حتب” من ملكات الأسرة الأولى وأكد من خلال اكتشافاته مصرية سيناء.

ومن خلال رؤية علمية للدكتور مصطفى محمد نور الدين مدير مركز تدريب جنوب سيناء والبحر الأحمر ،تشير إلى أن النقوش البروتو سيناتك بسرابيط الخادم ،ووادى النصب ،ووادى المغارة بجنوب سيناء تعتبر بداية لكل أبجديات العالم …

 

حيث قام العمال الآسيويين الذين استعان بهم ملوك الدولة الوسطى فى عمليات التعدين بسيناء بكتابة ومحاولة تقليد الكتابة المصرية القديمة ،وتطورت اللغة المصرية القديمة فى مناطق مختلفة من العالم لتصبح اللغات السامية المعروفة التى تشمل اللاتينية ،والثمودية ،والعبرية، وهى أصل الكتابة النبطية ومن الخط النبطى جاء الخط العربى.

 

 

معبد سرابيط الخادم بجنوب سيناء

 

ويشير الدكتور مصطفى محمد نور الدين إلى أن الآثارى ” بيير تاليه” اكتشف ميناء خوفو بوادى الجرف على الساحل الغربى لخليج السويس ، وقد عثر به على وثائق بناء الهرم الأكبر تمثل مجموعة من البرديات أكدت أن المصريين هم بناة الأهرامات وأن الهرم لم يبن بالسخرة ، و ذكرت الوثائق كميات التعيين اليومى من طعام وشراب لعمال بناء الهرم ،وعمليات نقل الأحجار من المحاجر شرق النيل إلى الهرم ، كما أكدت بدء استخدام الموقع من عهد سنفرو وازدهر فى عهد الملك خوفو ،واستمر حتى الأسرة الخامسة .

 

ويضيف الدكتور مصطفى نور الدين أن البعثة الفرنسية المشتركة مع جامعة قناة السويس ورئيسها الدكتور محمود عبد الرازق، أكدت على إبحار بعثات تعدين الفيروز والنحاس شرقًا إلى ميناء سهل المرخا قرب أبو رديس بسيناء، حيث عثر على أسماء رؤساء العمال والعمال الذين ذكرت أسماؤهم فى العين السخنة، وسرابيط الخادم ، ووادى المغارة وكانت بعثات تعدين النحاس والفيروز تنطلق من الموقعين إلى مناطق التعدين بجنوب سيناء.

 

يذكر ان أنظار العالم تتجه إلى معبد سرابيط الخادم سياحيًا فهو محط أنظار العالم علميًا وتناولته العديد من الدراسات منها المنصف ومنها دون ذلك،  كما بدأت تساؤلات عديدة داخل مصر عن كيفية زيارة المعبد والحصول على تصاريح بذلك ، عقب زيارة الدكتور خالد العنانى وزير الآثار ، والدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار بمرافقة اللواء خالد فوده محافظ جنوب سيناء .

اعلان العمرة الجديد 2019

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: