العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

العربية للطيران تتسلم أول طائرة من طراز “إيرباص A321neo LR”

 

 

 

الشارقةالمسلة السياحية” ….. أعلنت “العربية للطيران” – أول وأكبر شركة طيران اقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا – اليوم عن تسلمها أول طائرة من طراز “إيرباص A321neo LR” لتصبح بذلك أول شركة طيران في الشرق الأوسط تسير هذا الطراز من الطائرات.

 

 

وحلقت الطائرة الجديدة دون توقف من منشأة “إيرباص” في هامبورغ إلى “مطار الشارقة الدولي” وهي الأولى بين 6 طائرات من الطراز ذاته ستتم إضافتها إلى أسطول الشركة الذي يضم حالياً 53 طائرة حديثة من طراز “إيرباص A320” تخدم أكثر من 155 وجهة عالمية انطلاقاً من مراكز عمليات الشركة الأربعة في دولة الإمارات (الشارقة ورأس الخيمة) والمغرب ومصر.

 

 

وستتيح الإضافة الجديدة للشركة إمكانية إضافة رحلات متوسطة المدى إلى شبكة وجهاتها وبالتالي ستمكنها من توسعة نطاق خطوطها الجوية وتعزيز قدرتها الاستيعابية للركاب.

 

 

وقال عادل العلي الرئيس التنفيذي لمجموعة العربية للطيران إن ضم أول طائرة من طراز “إيرباص A321neo LR‘ ” إلى اسطول المجموعة يشكل علامة فارقة في مسيرة العربية للطيران الامر الذي من شأنه أن يمكن الشركة الإضافة الجديدة من توسيع خدماتها لتشمل وجهات جديدة مع الحفاظ على نموذج أعمالها الاقتصادي، مبديا التطلع لاستلام باقي الطائرات في عام 2019 بينما تواصل العربية للطيران تقديم خدمات القيمة المضافة على متن رحلاتها والتي تعطي الفرصة للعملاء لاكتشاف المزيد من الوجهات الجديدة.

 

 

وتتميز الطائرة الجديدة بمحركات LEAP-1A من شركة “سي إف إم” وقدرة استيعاب مقصورة الطائرة تصل إلى 215 راكباً اضافة الى المقصورة الداخلية الجديدة المجهزة بأحدث التقنيات والتي أطلقتها “العربية للطيران” في إطار هويتها المؤسسية الجديدة التي كشفت عنها في أكتوبر العام الماضي.

 

 

وتأتي طائرةA321neo LR” استكمالاَ للنجاحات التي سجلتها طائرةA321neo” حيث تمتاز بمرونتها باعتبارها ذات المدى الأطول بين طائرات الممر الواحد لتمكن بذلك شركات الطيران من خدمة وجهات لم تكن ممكنة في السابق ضمن هذه الفئة.

اعلان العمرة الجديد 2019

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: