العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

دبي تقود «دفة» السياحة البحرية في المنطقة

استقبلت 725 ألف زائر خلال الموسم الماضي

 

 

 

 

دبى …. يشهد قطاع السياحة البحرية في دبي نمواً متزايداً بالتوازي مع نمو القطاع السياحي بدعم من تطور البنية التحتية التي أصبحت قادرة على استقبال أكبر السفن العالمية، حيث حقق قطاع السياحة البحرية في دبي أداءً قوياً خلال الموسم الماضي مع استقبال 725 ألف زائر عبر البحر.

 

 

 

 

ويؤكد خبراء في قطاع السياحة البحرية أن قطاع السياحة البحرية في الإمارات بشكل عام وفي دبي بشكل خاص حقق قفزات نوعية منذ عام 2014 بعد اعتماد تأشيرة متعددة الزيارات لدولة الإمارات، التي بدورها فتحت الباب أمام أسواق ناشئة مثل الهند والصين وأمريكا الجنوبية وروسيا مع وجود أكثر من 23 من الشركات الرائدة في العالم المتخصصة في تسيير الرحلات البحرية.

 

 

 

 

وقال الخبراء إن هناك نحو 10 شركات أكدت اتخاذها من دبي محطة رئيسية لبرنامج رحلاتها خلال موسم الشتاء، في موسم 2020 -‏2021، الأمر الذي سيسهم في تنظيم 10 رحلات بحرية دولية انطلاقاً من دبي أسبوعياً، مشيرين إلى أن الإمارة تتطلع إلى تسجيل معدلات نمو قوية خلال المرحلة المقبلة، بما يتماشى مع هدفها المتمثل في استقبال مليون زائر بحري في 2020.

 

 

 

 

وجهة مفضّلة

 

 

 

 

ومن جهته قال حمد بن مجرن، نائب رئيس أول دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، إن الإمارة تحتضن عدداً من الشركات العالمية التي تتّخذ منها محطّة للرسو والانطلاق في رحلاتها لوجهات متعددة في المنطقة والعالم مشيراً إلى أن دائرة السياحة ملتزمة بالعمل والتنسيق المستمر مع شركائها على المستوى المحلي والإقليمي والدولي للاستمرار في ترسيخ مكانة دبي العالمية، واطلاعهم على آخر المستجدات والمميزات التي تقدمها دبي على صعيد السياحة البحرية التي تتمثل في تبسيط إجراءات استصدار التأشيرات إلكترونياً، إلى جانب البنية التحتية المتطورة التي يتم تحديثها وتطويرها باستمرار، ما يعزز من مكانة دبي وسمعتها العالمية بوصفها وجهة مفضلة ورائدة للسياحة البحرية.

 

 

 

 

 

وأضاف بن مجرن أن دبي تبذل جهوداً كبيرة لتحقيق الريادة في قطاع السياحة البحرية على مستوى المنطقة، ما جعلها وجهة مفضّلة لمشغّلي السفن السياحية وأيضا للزوّار، مشيراً إلى أن دبي استقبلت أكثر من 725 ألف زائر عبر 150 رحلة بحرية سياحية لأكثر من 20 سفينة سياحية عالمية خلال موسم 2017/‏‏2018، بزيادة قدرها 15% عن الموسم 2016/‏‏2017.

 

 

 

منظور مختلف

 

 

 

وقال جمال حميد الفلاسي، مدير إدارة السياحة البحرية في دبي، إن الإدارة تستهدف استقطاب مليون سائح إلى الإمارة بحلول عام 2020، حيث تزداد شهرتها في كونها وجهة غنية بتنوع معالمها السياحية مع سهولة الوصول إليها، فيما تتيح لهم هذه الرحلات البحرية الفرصة لرؤية المدينة من منظور مختلف.

 

 

 

 

مشيراً إلى أن إدارة السياحة البحرية تعمل مع شركات عالمية مثل «سليبريتيز كروزس» و«برنسيس كروزس» و«رويال كاريبيان انترناشيونال» من أجل توسيع شبكتها وزيادة أعداد المسافرين كجزء من استراتيجيتها لتعزيز مساهمة سياحة الرحلات البحرية في الخطة السياحية الشاملة.

 

 

 

 

وأضاف أن دبي تمكنت من ترسيخ مكانتها بوصفها وجهة متميزة في قطاع السياحة البحرية من خلال مجموعة من المقومات الفريدة تشمل البنية التحتية المتطورة والشمس الساطعة على مدار العام، ومناطق الجذب الاستثنائية، بما في ذلك برج خليفة أطول مبنى في العالم، ومول دبي أضخم مركز تسوق في العالم.

 

 

 

 

ويضاف إلى ذلك احتضان المدينة أضخم محطة للسفن السياحية في الشرق الأوسط، لذلك باتت خياراً مفضلاً لشركات تشغيل السفن السياحية على مستوى المنطقة.

 

 

 

بوابة الشرق الأوسط

 

 

 

وقال الدكتور هيثم الحاج، الرئيس التنفيذي لشركة دبي لينك للسفر والسياحة، إن دبي أصبحت بوابة الشرق الأوسط وآسيا للسفن البحرية، ومنذ سنوات عدة بدأت شركات السفن البحرية تتخذ من دبي وأبوظبي مقراً إقليمياً لها خلال الموسم الشتوي من خلال وضع بواخر مقيمة في المنطقة لفترات تزيد على ستة شهور، بسبب عوامل المناخ في بلادها الأصلية، الأمر الذي دفع حكومة دبي إلى إنشاء أكثر من قاعة ركاب مخصصة للسياحة البحرية بسبب تضاعف أعداد السياح.

 

 

 

 

وأضاف الحاج أن عدد السياح المتوقع مع نهاية العام سيشهد نمواً كبيراً، الأمر الذي يعد قيمة إضافية للقطاع السياحي في دبي، خاصة أن هذه النوعية من السياح تعتبر ضمن الأكثر إنفاقاً، وهو ما يعود بفوائد اقتصادية تتجاوز القطاع السياحي إلى قطاع التجزئة وبقية القطاعات الاقتصادية.

 

 

 

 

وأوضح الحاج أن الرحلات السياحية في منطقة الخليج تتمحور حول وجهات عدة مثل سلطنة عمان وأبوظبي ودبي والفجيرة والبحرين والشارقة، مشيراً إلى أن معظم هذه السفن السياحية اتخذت من دبي مركزاً لعملياتها، وتحديداً في فصل الشتاء، حيث تتمتع دبي بأجواء معتدلة مقارنة بالأجواء الأوروبية.

 

 

 

 

وأشار إلى أن الوجهات التي تنشط فيها حركة هذه السفن السياحية عالمياً تتمثل في منطقة البحر المتوسط والكاريبي، إضافة إلى الدول الإسكندنافية.وجهة سياحية متخصصة قال الدكتور هيثم الحاج إن دبي تكتسب شهرة عالمية لكونها وجهة سياحية متخصصة ومميزة في مجال السياحة البحرية بما تملكه من إمكانات سياحية وعوامل جذب خاصة وبنية تحتية متطورة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله