العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

323 مليار درهم مساهمة قطاع الطيران في ناتج الإمارات بحلول 2030

 

 

 

 

 

توقعت مؤسسة دولية متخصصة ارتفاع مساهمة قطاع الطيران الوطني في الناتج الإجمالي للإمارات إلى 323.6 مليار درهم بحلول 2030 في مؤشر على الأهمية الكبيرة التي بات يحظى بها القطاع خلال السنوات الماضية في ترسيخ النجاحات التي حققتها الدولة في سياستها الرامية للتنويع الاقتصادي بعيداً عن النفط.

 

 

 

 

وكانت مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي للدولة حافظت على وتيرة متصاعدة خلال السنوات الماضية بدعم من الميزة الاستراتيجية لدولة الإمارات والبنية التحتية فائقة التطور التي شهدها القطاع وكافة المرافق المرتبطة به. ويوجد في الإمارات 7 مطارات دولية تستقبل أكثر من 100 مليون مسافر سنوياً، ومن المتوقع أن ترتفع فرص الاستثمار في القطاع خلال السنوات القليلة القادمة.

 

 

 

 

 

ووفقاً لمجلس المطارات الدولي فإن مطار دبي الدولي يتصدر قائمة أكثر مطارات العالم نشاطا، حيث تم استخدامه من قبل أكثر من 89 مليون مسافر خلال العام 2018 مقارنة مع 83.6 مليون مسافر خلال عام 2016، ويخدم أكثر من 90 شركة طيران تسافر إلى أكثر من 250 وجهة تشمل جميع قارات العالم.

 

 

 

 

 

وكان مجلس المطارات الدولي صنف بالفعل المطار الثاني «آل مكتوم» في مدينة دبي ورلد سنترال في المركز التاسع عشر عالميا من حيث الازدحام في حركة الشحن، وذلك بعد مرور أربع سنوات على تشغيله ومع الانتهاء من مشاريع التوسع، فإنه سيساهم في تحقيق إنجازات جديدة للدولة، حتى يصبح دبي وورلد سنترال أكبر مطار في العالم، بسعة 160 مليون راكب، و12 مليون طن من البضائع سنويا، ومع القدرة على تسهيل الشحن البحري إلى الجو والعكس صحيح، حيث برزت دبي كمركز رئيسي للشحن الجوي في المنطقة.

 

 

 

 

تصنيف

 

 

 

كما صنف مجلس المطارات الدولي مطار أبوظبي كأفضل مطار في الشرق الأوسط ضمن فئته، وتبلغ سعة المطار 24.5 مليون مسافر في عام 2016، ويأتي مطار الشارقة الدولي في المرتبة الثالثة في دولة الإمارات، حيث يشهد نموا ملحوظا في حركة المرور، وقد بلغ عدد المسافرين خلال النصف الأول من عام 2017 نحو 5.5 ملايين مسافر، كما تم نقل 73 ألف طن من شحنات الشحن الجوي خلال نفس الفترة، وتشير التقديرات إلى أن الطلب على الركاب سيزيد إلى 9.4 ملايين بحلول عام 2020.

 

 

 

 

وإضافة إلى الفرص الاستثمارية التي تولدها المطارات في الدولة، تستضيف المنطقة الحرة بمطار دبي حاليا عددا من كبريات شركات الطيران، بما في ذلك إيرباص، وبوينج، وجنرال إلكتريك، ورولز رويس، وبومباردييه وغيرها، كما توفر المناطق الحرة الأخرى المماثلة في الدولة زيادة مطردة في قطاع الطيران في الإمارات.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله