العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

يازجى: انطلاق خطة وزارة السياحة استناداً الى امكانيات المواطن والحكومة السورية

يازجى: انطلاق خطة وزارة السياحة استناداً الى امكانيات المواطن والحكومة السورية

 

دمشق "المسلة" …. أكد وزير السياحة بشر يازجي أنه تم الانطلاق في خطة وزارة السياحة التي تم وضعها في 2014 والبرامج التابعة لها في 2015 و2016 وذلك من الواقع الحالي استناداً إلى الإمكانيات الموجودة لدى المواطن السوري والإمكانيات والأولويات للحكومة السورية، مشيراً إلى الجهود المبذولة في مجال الصحة والتعليم وتقديم الخدمات والوقود والطاقة بالرغم من كل الأضرار.

 

وأضاف اليازجي أن قطاع السياحة هو قطاع حساس جداً خاصة فيما يتعلق  بموضوع الأمن والأمان، ورغم ذلك تم وضع عدة محاور للتركيز عليها انطلاقاً من إرادة المواطن السوري وعشقه للحياة، إضافة لإيقاع الحياة الذي يفرضه الجيش السوري، لذلك فإن وزارة السياحة تعمل وفق إرادة المواطن الذي انصب عليه كل التركيز، مع التركيز على السياحة الداخلية.

 

وبين وزير السياحة أن موسم 2014 و2015 كان جيداً، كما كانت المؤشرات جيدة من خلال الإشغالات الفندقية خلال العام الفائت، لافتاً إلى أن الأولوية دوماً للمستثمر الوطني الذي أثبت خلال الفترة الماضية تشبث الرأسمال السوري في سورية وهذا يأتي استكمالاً للمقومات السياحية الموجودة واليد العاملة السورية، حيث تم افتتاح سوق الاستثمار السياحي الذي لاقى إقبالاً شديداً على المشاريع المطروحة والتي ستكون محركة لليد العاملة في سورية وتؤدي إلى توظيف الاستثمارات والمال السوري في سورية أيضاً.

 

 وأكد وزير السياحة في لقاء له بالمركز الإخباري أنه تم تقدم أكثر من 13 مستثمر منذ مطلع الأسبوع الحالي الذين أبدوا رغبتهم ودفعوا التأمينات الأولية الخاصة باستثمارات بعض المواقع.

 

وكشف اليازجي أن الوزارة بدأت بالإعداد لسوق الاستثمار الخاصة ببعض المشاريع الخاصة والمتعثرة وإعداد سوق لاستقطاب فرص عمل من خريجي كلية السياحة والمعهد السياحي، والارتقاء بسوية التعليم من أجل دعم هذه المنشآت، منوهاً بالاستمرار في دراسة تطوير مسارات كاملة برؤى تشاركية جديدة لكافة المحافظة بحسب سيريانديز
.

 

ولفت إلى دور المستثمر الخاص ودور الوحدات الموجودة ومديريات السياحة، وأوضح أنه من خلال الخارطة السياحية تم تحديد العديد من المناطق ضمن برامج إعلامي والنظر إليها على أنها مناطق ارتياد جيدة تنصح بها وزارة السياحة، فالارتياد لم يعد مقصوراً على الشاطئ وإنما هناك العديد من القرى السياحية الجميلة التي تتطلب تعاوناً بين الجهات المذكورة، مؤكداً  على دور الوزارة في التخطيط والتشريع والإشراف إضافة لدورها الكبير في الاستثمار والترويج بالشكل الإيجابي.

 

وركز الوزير في لقائه على دور ونشاط الشركات السياحية بالتركيز على السياحة الداخلية وإقامة مزيد من النشاطات، فسورية تحتاج اليوم إلى نقاط جذب حيث تم خلال الأسبوع الفائت إصدار القرار الناظم للأنشطة السياحية وتم التركيز على السياحة البحرية والبحيرات.

 

 كما دعا إلى توسع شركات السياحة وعدم توقفها على حجز تذاكر الطائرة أو الرحلات البحرية، وتشجيع السياحة بكافة المحاور بما فيها الجزر والمغاور لتحقيق أماكن ارتياد جديدة للمواطن مع التأكيد على مساعدة المواطن ذوي الدخل المحدود.

 

وقال اليازجي أنه من واجب وزارة السياحة وبالتعاون مع الوزارت المعنية تكثيف العمل من أجل الاستثمار الصحيح للمناطق والسواحل الجديدة، وأن عجلة الاستثمار السياحي تباطأت لكنها لم تتوقف بل بدأت تشهد تسارعاً في ظل التحسن الملحوظ في الإقبال على السياحة لاسيما السياحة الداخلية التي لا تقل أهمية عن أي صناعة محلية.

اعلان العمرة الجديد 2019

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: