العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

مصرللطيران ووزارة الاثار توقعان بروتوكول تعاون لبيع المستنسخات الأثرية

 

 

 

 

القاهرة “المسلة السياحية” ….. شهد الطيار أحمد عادل رئيس الشركة القابضة لمصرللطيران اليوم توقيع بروتوكول تعاون بين شركة مصرللطيران للسياحة والأسواق الحرة والمجلس الأعلى للآثار، بموجبه سيتم عرض وبيع مستنسخات أثرية للقطع التاريخية الهامة في منافذ الأسواق الحرة في كافة المطارات المصرية.

 

 

 

 

 

 

وقع البروتوكول رضا متولي رئيس شركة مصرللطيران للأسواق الحرة ود.مصطفى وزيري أمين عام المجلس الأعلى للآثار، وذلك بحضور كل من إيهاب غازي مساعد رئيس الشركة القابضة لمصرللطيران وأشرف حسن رئيس قطاع الأسواق الحرة وعمرو الطيبي مدير وحدة النماذج الأثرية.

 

 

 

 

 

وقد أعرب الطيار أحمد عادل عن سعادته بتوقيع هذا البروتوكول الذي يعد خطوة أولى في طريق تعاون مرتقب مع وزارة الآثار، مؤكدا أن دور مصرللطيران سيشمل أيضا أي فرص تستطيع تقديمها لتشجيع السياحة المصرية من خلال توفير التسهيلات اللازمة بواسطة مكاتبها في الخارج في حال جولات القطع الأثرية أو تصدير المستنسخات، وذلك بخلاف كون مصرللطيران لها السبق في عرض وبيع المستنسخات من إنتاج مصنع وزارة الآثار. مضيفًا “نأمل لمزيد من التعاون مع المجلس الأعلى للآثار خلال افتتاح المتحف المصري الكبير والذي سيكون بمثابة صرح متحفي عالمي جديد باسم مصر”.

 

 

 

 

 

كما صرح رضا متولي أن قطاعات الطيران والسياحة والآثار بمصر هم الأضلاع الرئيسية في مثلث تنشيط وتشجيع السياحة، وفي ضوء هذا الأمر تم توقيع بروتوكول اليوم، فالمطارات المصرية هي بوابات الزائر الوافد لمصر يرى من خلالها عظمة آثار مصر، وذلك من خلال المنافذ المختلفة لشركة الأسواق الحرة في كافة أنحاء الجمهورية. وأضاف أنه ستتم دراسة إمكانية تطوير عرض وبيع المستنسخات على متن طائرات الشركة لاحقا، وكيفية استغلال المميزات التكنولوجية خاصة في الطائرات المنضمة حديثا للأسطول لخدمة هذا الغرض.

 

 

 

 

ومن جانبه صرح د.مصطفى وزيري أن وزارة الآثار من المتوقع أن تنتهي من إنشاء مصنعها الخاص بالمستنسخات في أكتوبر القادم، وهو المصنع الأكبر والأهم في المنطقة نظرا لما سيقدمه للسوق من نماذج لأهم القطع المطلوبة عالميا ومحليا، خاصة في ظل تراجع الطلب على المنتج الصيني. وسيقدم المصنع إنتاجه في منافذ الأسواق الحرة بنوعين منتج فني يدوي والثاني مصنع آليا، بحيث تستطيع كافة شرائح الجمهور شراء المستنسخات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: