العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

بدء أعمال مشروع ترميم سور مجرى العيون

 

 

 

 

 

القاهرة “المسلة السياحية” ….. بدات اليوم وزارة الاثار في أعمال مشروع ترميم سور مجرى العيون وتطوير المنطقة المحيطة به. وقد توجه الدكتور جمال مصطفى رئيس قطاع الأثار الاسلامية اليوم لتفقد المنطقة الاثرية والوقوف على الاجراءات المتبعة لتجهيز الموقع وبدء العمل به.

 

 

 

 

وأوضح الدكتور مصطفى أن الأعمال بدأت من موقع مبنى مأخذ المياه الموجود بمنطقة فم الخليج المطلة على نهر النيل، وصيانة نماذج السواقي المقامة أعلى المبنى، حيث خصص هذا المبنى قديما لرفع المياه من بئر المأخد المتصل بنهر النيل إلى حوض التجميع بقناة المياه عبر قناطر سور مجرى العيون والممتدة من فم الخليج حتى ميدان السيدة عائشة، لترفع المياه إلى خزانات التجمع داخل القلعة عن طريق دواليب نقل المياه.

 

 

 

 

 

 

وأضاف أن أعمال الصيانة نفذها عدد من الفننين التابعين لمعهد الحرف الأثرية بقطاع الآثار الاسلامية والقبطية بوزارة الاثار، كما تم ازالة التعديات على السور و الحرم الأثري وجاري استكمال ازالتها بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية من داخل الوزارة والاحياء التابعة لمحافظة القاهرة.

 

 

 

 

 

ويذكر أن سور مجرى العيون والمعروف باسم قناطر المياه، أنشأه السلطان الناصر صلاح الدين الأيوبى ، ثم جددها السلطان الناصر محمد بن قلاوون تجديدا كاملا سنة 712 هـ – 1312 م، وأقام لها السلطان الغوري خلال حكمة مأخذا للمياه به ست سواق بالقرب من مسجد السيدة عائشة.

 

 

 

 

ولم يبق من القناطر العتيقة التي أنشأها صلاح الدين شئيا غير بقايا قليلة في بداية المجرى من ناحية القلعة مواجهة لمسجد السيدة عائشة، وكان قد أعاد السلطان الناصر محمد بن قلاوون بناءها كاملة على مرحلتين، وقد أنشأ خلالهما أربع سواق على النيل بفم الخليج لرفع الماء من خليج صغير عند حائط الرصد الذي يعرف اليوم باسم اسطبل عنتر تجاه مسجد أثر النبى.

 

 

 

 

وتتكون عمارة هذه القناطر من سور ضخم يمتد من فم الخليج حتى ميدان السيدة عائشة بعدما كان قديما حتى القلعة وقد بنى ها السور من الحجر النحيت وتجرى عليه مجراه فوق مجموعة ضخمنه من القناطر (العقود) المدببة كانت تنتهى بصب مياها في مجموعة من الآبار الضخمة داخل القلعة، وفي عصر السلطان الغورى أقيم لهذه القناطر مأخذ مياه آخر به ست سواق بالقرب من السيدة نفسية لتقوية تيار المياه الواصلة منها إلى آبار القلعة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: