العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

“مطارات عُمان” توقع اتفاقية لتزويد مطار مسقط الدولي بنظام الكشف عن الطائرات بدون طيار

 

 

 

 

 

 

مسقطالمسلة السياحية” …. ضمن مساعيها المستمرة لضمان توفير أفضل المقاييس العالمية وقعت شركة مطارات عُمان يوم أمس الأحد اتفاقية لتزويد وتثبيت أحدث أنظمة الكشف عن الطائرات المسيرة بدون طيار أو كما يطلق عليها (الدرون) في محيط مطار مسقط الدولي، مع الشركة الألمانية أرونيا أي جي، بالاشتراك مع شركة راميش وناريندرا كيمجي، ويكون بذلك مطار مسقط الدولي أول مطار في العالم يقوم بتثبيت هذا النوع التقني من الأنظمة الكاشفة للطائرات المسيرة من دون طيار “الدرونز”.

 

 

 

 

وقع الاتفاقية الشيخ أيمن بن أحمد بن سلطان الحوسني الرئيس التنفيذي لمطارات عُمان، و راميش كيمجي من جانب الشركة الالمانية أرونيا أي جي وشركة راميش وناريندرا كيمجي .

 

 

 

 

 

هذا وقد عبّر الرئيس التنفيذي لمطارات عُمان حول هذه الإتفاقية قائلاً :” نسعد في مطارات عُمان كأحد مكونات المجموعة العمانية للطيران إن نقدم أحدث التقنيات العالمية في مجالات إدارة المطارات، حيث يأتي هذا ضمن أولويات خططنا لبلوغ أعلى المقاييس المتبعة في أحدث مطارات العالم والذي تستوجب المكانة التي وصلت إليها مطاراتنا أن نواصل هذا السعي في تمكينها بما يضمن إستمرار أعلى معايير الأمن والسلامة والكفاءة العملياتية وذلك من أجل تقديم تجربة سفر آمنه وسلسة لجميع مستخدمي مطارات عُمان. ويسعدنا اليوم وبالتنسيق مع جميع شركائنا الإستراتجيين، التوقيع لإدخال هذا النظام الأمني الحديث (تزويد وتثبيت نظام الكشف عن الطائرات المسيرة بدون طيار / الدرون). بالتعاون مع الشركة الألمانية “أرونيا أي جي” وبالاشتراك مع شركة راميش وناريندرا كيمجي”.

 

 

 

 

وأشار الرئيس التنفيذي لـ “مطارات عُمان” إلى أنه بعد توقيع هذه الاتفاقية يكون مطار مسقط الدولي اليوم واحداً من المطارات الدولية المزودة بأحدث الأجهزة التي تعزز الملاحة الجوية وتسهم في أن تكون حركة هبوط وإقلاع الطائرات آمنة، حيث أن هذا يعد من أولوياتنا لتحقيق أقصى درجات الأمان للمسافرين ولشركات الطيران التي تستخدم مطارات السلطنة.

 

 

 

 

وأكد الحوسني قائلاً: “يعمل هذا النظام على اكتشاف الطائرات المسيرة وغيرها من الأجهزة التي تستخدم ترددًا لاسلكيًا حيث سيقوم النظام بحماية المناطق المحيطة بالمطار بما فيها مسار اقلاع وهبوط الطائرات. كما يمكن للنظام اكتشاف عدة طائرات مسيرة على ترددات مختلفة في وقت واحد ويأتي مزودًا بكاميرات متطورة طويلة المدى للتحقق الإضافي، حيث تعمل “أرونيا أي جي” مع أنظمة موجات تردد الراديو المتطورة وأنظمة الميكروويف منذ أكثر من 15 عاماً مع تطوير جميع البرامج والأجهزة في ألمانيا”.

 

 

 

 

وقال الحوسني : أصبح اكتشاف الطائرات المسيرة في المطارات مطلبًا حيويًا حيث تسببت عدة حالات في تعطيل خدمات المطارات في أنحاء العالم.

 

 

 

 

ونحن في مطارات عمان نعمل من أجل توفير الأنظمة الحديثة التي تحقق أعلى درجات الأمان، حيث أن معظم الأنظمة التي تستخدم تكنولوجيا الرادار تكون محدودة الاستخدام وتسبب تداخلاً مع أنظمة المطارات الحالية، مما يجعل نظام “أرونيا أي جي” الذي نقدمه اليوم في مطارنا مطلباً للكشف عن الترددات اللاسلكية من دون أن يبعث أي إشارات تتداخل مع باقي الأنظمة.

 

 

 

 

وأضاف الشيخ أيمن الحوسني؛ تبحث مطارات عمان دائماً عن الحل الأمثل لتعزيز قدراتنا وبيئة العمل في مطارات السلطنة، مشيراً إلى أن هذا النظام الذي سيتم تركيبه في مطار مسقط الدولي يمكنه اكتشاف وتحديد موقع مشغل الطائرة المسيرة مما يضمن سرعة التنسيق مع الجهات المختصه للتعامل معه وبذلك يكون مطار مسقط الدولي أحد أوائل المطارات الدولية في العالم التي لديها هذة التقنية من أنظمة الكشف عن الطائرات المسيرة بدون طيار.

 

 

 

 

الجدير بالذكر، إن هذا النوع من الطائرات المسيرة وبالرغم من سلمية بعضها لكنها قد شكلت تهديداً على الحركة الجوية في مطارات عالمية عدة، و إستطاعت شلّ الحركة بالكامل في هذه المطارات مما عطل عدداً كبير من الرحلات وتسبب في تأخير سفر آلاف المسافرين ناهيك عن خطرها الأمني على سلامة السفر.

 

 

 

 

وتشهد منطقة الشرق الأوسط نمواً وتطوّرات متسارعة تفرض على القائمين في قطاع الطيران المدني مواجهة مجموعة من التحديات ذات الصلة بمجالات السلامة على مختلف المستويات، خصوصاً في ظل تزايد الطلب على المسارات الجوية، وارتفاع مستويات حركة الطائرات، وأنظمة الطائرات بدون طيار في المجال الجوي المزدحم.

 

 

 

 

وتشكل الطائرات بدون طيار خطراً أمنياً محتملاً على كثير من المنشآت، بما في ذلك المطارات ومرافق الطاقة والاماكن ذي الحساسية الامنية.

 

 

 

 

وتستطيع بعض هذه الطائرات التحليق على ارتفاعات عالية قد تصل إلى أكثر من ستّة كيلومترات والتحليق لأسابيع وربّما أشهر وأكثر ، فيما تم تصميم بعضها ليكون بحجم كفّ اليد وأصغر مما يصعب ملاحقتها أو ملاحظتها بالعين المجردة أو بأجهزة المراقبة العادية.

 

 

 

 

يذكر أن مطار مسقط الدولي قد فاز بجائزة أفضل مشروع تطوير سياحي جديد بالشرق الأوسط بعد أربعة أسابيع من تدشينه، إضافة إلى فوزه بلقب جائزة “أفضل مطار دولي جديد لعام 2018” خلال حفل توزيع “جوائز السفر العالمية”. كما حصد أيضاً جائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية لعام 2018 وذلك عن فئة أفضل خدمة إلكترونية في القطاع الخاص تكليلاً لمشروع “خدمات بيانات المطار الإلكترونية”. wejhatt.com

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله