العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

فرنسا تستعيد لوحة تم الاستيلاء عليها قبل 75 سنة أثناء الحرب

 

 

 

 

 

 

 

برلين “المسلة السياحية” …..  شهدت السفارة الفرنسية في برلين حدثاً مؤثراً، وذلك عندما حضر رجل في الثمانين من عمره لإعادة لوحة فنية كان والده قد جلبها من فرنسا أثناء الحرب ومكثت في منزل العائلة 75 سنة.

 

 

 

 

 

ويدعى الرجل “بيتر فورنر”، وهو ابن لضابط ألماني كان يرابط في منطقة “نورماندي” الفرنسية المحتلة في أربعينات القرن الماضي، وقبل ذهابه في إجازة إلى برلين عام 1944، طلب منه أحد رؤسائه هناك جلب لوحة من فرنسا، لكنه عند وصوله وجد منزل رئيسه ركاماً، فاحتفظ باللوحة عند عائلته قبل أن يموت بعد أشهر في جبهات القتال.

 

 

 

 

وتعود اللوحة إلى القرن التاسع عشر، وهي تصور تضاريس من الحقول وتحمل توقيع الرسام الفرنسي “نيكولا روسو” الذي ينتمي إلى مدرسة “باربيزون” ما قبل الانطباعية.

 

 

 

 

وظلت اللوحة معلّقة في شقة أرملة الضابط، ثم ورثها ابنه الذي قرر الاتصال بالسفارة الفرنسية لإعادتها، ويقول “بيتر فورنر” إنه لم يشعر تجاه اللوحة بأيّ عاطفة لأنه كان يدرك أنها ليست ملكه، وأنها ربما كانت مسروقة أو مغتصبة.

 

 

 

 

ووقّع “فورنر” مع السفيرة الفرنسية عقداً يودع بموجبه هذه التحفة الفنية لدى السلطات الفرنسية؛ وتعدّ هذه المرة الأولى التي تستعيد فيها فرنسا من أشخاص قطعة فنية لا يُعرف مصدرها حتى الآن.

 

 

 

 

ولم تتمكن الأبحاث التي أجريت في فرنسا وألمانيا من تحديد المكان الذي أُخذت منه اللوحة غير أن وجود الضابط الذي جلبها في “نورماندي” لأربع سنوات، يوحي بأنها تنحدر من هذه المنطقة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله