العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

خبير آثار حجاج بيت الله الحرام ظلوا 600 عام يبحرون فى نهر النيل إلى عيذاب إلى جدة 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

القاهرةالمسلة السياحية” المحرر الاثرى  ….. أكد خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بمناطق آثار جنوب سيناء أن هناك طريقًا للحج عن طريق عيذاب على البحر الأحمر المعروف بطريق قوص- عيذاب حيث يخرج الحجاج من القاهرة قبل شهر رمضان ثم يسيرون لقوص (640كم من القاهرة ) ثم يقطعون 160كم إلى عيذاب أو القصير ويظلوا شهرين فى انتظار الفلايك ويسمونها جلابا أو جلبة وهى سفن صغيرة غير محكمة الصنع وشراعها فى الغالب من الحصير وهى التى تحملهم إلى جدة.

 

 

 

 

ويوضح الدكتور ريحان أن بداية استخدام طريق الحج البرى حين ارتادته شجر الدر (645هـ / 1247م) واعتبرت أول مرتاد لهذا الطريق الذى صار الطريق الرئيسى للحجاج منذ أيام الظاهر بيبرس وأخرج الظاهر بيبرس قافلة الحجاج بين مصر ومكة المكرمة بطريق البر  واستمر طريق البحر بين عيذاب وقوص كطريق للتجار حتى بطل بعد عام (760هـ / 1359م) وتضاءل شأن قوص.

 

 

 

 

ويشير الدكتور ريحان إلى استخدم طريق قوص- عيذاب طريقًا للحج من (450 – 665هـ / 1058- 1266م) منذ أيام الشدة العظمى أيام المستنصر بالله وانقطاع الحج فى البر إلى أن كسا الظاهر بيبرس الكعبة المشرفة وعمل لها مفتاحًا ثم أخرج قافلة الحج فى البر عام (666هـ / 1267م) فقل اتخاذ الحجاج لطريق عيذاب واستمر هذا الطريق كطريق تجارى حتى بطل عام (760هـ / 1359م) وعلى الرغم من استتباب الأمن منذ حكم الأيوبيين إلا أن درب الحاج المصرى قد أصبح طريقًا حربيًا فى فترة الحروب الصليبية مما أبقى على طريق قوصعيذاب مسارًا للحج .

اعلان العمرة الجديد 2019

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: