العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

وزارة السياحة المصرية تحتفى بالقائمين على درب سيناء خلال الملتقى الدولي للمدونين والمؤثرين في مجال السياحة والسفر

 

 

 

 

 

احتفالا بيوم السياحة العالمى

 

 

 

 

 الرحالة الانجليزى بن هوفلر يقدم الشكر لوزيرة السياحة على جهود الوزارة فى مساندة درب سيناء ودرب البحر الأحمر والترويج لهما عالميا

 

 

 

 

 شيوخ القبائل تعرب عن شكرها وتقديرها لجهود وزارة السياحة لدعم درب سيناء والترويج له

 

 

 

القاهرة “المسلة السياحية” …… في إطار رؤية برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة التي ترتكز على النهوض بقطاع السياحة من خلال تحقيق تنمية سياحية مستدامة، والهدف الأشمل وهو توظيف واحد على الأقل من كل أسرة مصرية في قطاع السياحة والأنشطة المرتبطة به، وفي ضوء اهتمام الوزارة بسياحة المغامرات التي أصبحت من أسرع الأنماط السياحية نموا في الآونة الأخيرة وأكثرها انتشارا بين الشباب، حرصت وزارة السياحة على دعوة القائمين على درب سيناء ودرب البحر الأحمر للمشاركة في الملتقى الدولي للمدونين والمؤثرين في مجال السياحة والسفر الذى نظمته وزارة السياحة أمس احتفالا بيوم السياحة العالمي الذى يوافق 27 سبتمبر من كل عام.

 

 

 

 

 حيث دعت الوزارة الرحالة والمغامر المصري عمر السمرة، والمغامر البريطاني بن هوفلر الذين شاركوا في تأسيس درب البحر الأحمر ودرب سيناء، كما دعت شيوخ القبائل فى درب سيناء الشيخ احمد ابو راشد قبيلة الجبلية والشيخ ابراهيم ابو ياسر رئيس قبيلة الحماضة بدرب سيناء، والسيد مصطفى ابو فضل منسق رحلات درب سيناء ودرب جبال البحر الاحمر، و أم ياسر أول سيدة من البدو تعمل كمرشدة سياحية فى رحلات المشى الطويل بدرب سيناء .

 

 

 

 

 وفى كلمتها أشارت الدكتورة رانيا المشاط الى أن اتجاهات السائحين اختلفت الان عما قبل، فزيارتهم أصبحت لا تقتصر على زيارة المكان إنما أصبح لديهم رغبة في التعرف على المجتمعات المحلية بالأماكن التى يزورونها ويعتبرون ذلك جزءا من تجربتهم السياحية، مشيرة إلى وجود بعض قبائل سيناء اليوم يقدم لمحة للعالم تعكس الإمكانيات السياحية التى تملكها محافظة جنوب سيناء، وأشارت الى أن دروب المشي الطويل هي أحد أوجه السياحة المستدامة، حيث تشارك المجتمعات المحلية بها مما يساهم في توفير فرص العمل.

 

 

 

 

 كما أشارت إلى أن دروب المشى السياحية تسلط الضوء على سكان المناطق المحيطة مما يأتي هذا تماشيا مع أحد المحاور الرئيسيّة للحملة الترويجية للوزارة وهوpeople to people والذى يهدف إلى تسليط الضوء على التنوع الذي يتمتع به الشعب المصري، و تعريف السائح بالمناطق السياحية المختلفة لإبراز ميزاتها التنافسية وخصائصها وهو الهدف الأساسي من Branding by Destination.

 

 

 

 

 وأشارت الوزيرة خلال اللقاء الى أهمية تطبيق مفاهيم السياحة المستدامة خاصة فيما يتعلق بالحفاظ على البيئة وتنمية ودمج المجتمعات المحيطة بالمناطق السياحية، وأضافت ان جانب كبير من سياحة المغامرات يتركز على دمج المجتمع المحلي والاستمتاع بالبيئة المحيطة مع الحفاظ عليها وهو جزءا من تحقيق التنمية السياحية المستدامة.

 

 

 

 وتحدثت الوزيرة عن اختيار مجلة التايمز “درب البحر الأحمر” من أهم 100 مكان على مستوى العالم يمكن للعالم زيارتها في عام 2019، مقدمة الشكر لكل المغامرين والرحالة العالميين والمصريين الذين يقومون بالعمل على الترويج لهذه الدروب عالميا ومنهم الرحالة الإنجليزى بن هوفلر والمغامر عمر سمرة.

 

 

 

 

 وأشارت الى أن هناك العديد من المقاصد في مصر يتم إعادة اكتشفها وتقديمها للعالم بشكل جديد.

 

 

 

 وخلال المنتدى قامت الوزيرة بتكريم أم ياسر أول مرشدة سياحية من بدو سيناء، مشيرة إلى أن ذلك يأتي في إطار سعي الوزارة لتعزيز تمكين المرأة وزيادة مشاركة المرأة في العمل في هذا القطاع الحيوي، وأكدت أم ياسر على سعادتها بالتكريم وبدعم وزارة السياحة لها، ودعت الجميع الى زيارة درب سيناء والتمتع بمقومات سيناء الفريدة .

 

 

 

 

 

وقدم المغامر المصري عمر سمرة شرحا عن درب سيناءSinai Trial” أول درب مشي طويل في مصر، موضحا أن هذا الدرب يمنح السائرين فيه فرصة لرؤية أفضل طبيعية برية في مصر، والتعرف على سكان المنطقة وتراثها.

 

 

 

 

 كما تحدث عن درب البحر الأحمر، مشيرا الى أن مشروع درب البحر الأحمر هو مشروع سياحي مجتمعي، يهدف إلى الحفاظ على البيئة وتنمية ودعم المجتمعات المحيطة به وخلق صناعات يعمل فيها البدو، وتقديم تجربة حقيقية للمغامر أو الرحالة للتواصل والتعرف على ثقافة المنطقة.

 

 

 

 

 وأكد عمر سمرة أن سياحة المغامرة من أهم الأنواع السياحة المستدامة في العالم حيث أن معدل نموها مرتفع وهناك اقبال عالمى على هذا النوع من السياحة؛ مشيرا إلى أن الدروب المصرية تتميز عن الدروب الاخرى الموجودة على مستوى العالم بوجود مواطنين يعيشون بها لديهم ثروة وثقافة ومعلومات تجعلهم يقدمون للسائح تحربة مختلفة.

 

 

 

 

 وأشاد الرحالة الإنجليزى بن هوفلر برؤية الدكتورة رانيا المشاط لتطوير قطاع السياحة، وأعرب عن تقديره لدعم وزارة السياحة لدروب المشي الطويل في مصر، لافتا إلى اختيار مجلة “واندرلاست” للرحلات وصفت درب سيناء بأنه أفضل الدروب الطبيعية في العالم، كما حاز على جائرة “وايدر وورلد” التي منحتها الهيئة البريطانية باعتباره أفضل مبادرة سياحية جديدة.

 

 

 

 وفى كلمتهم قدم شيوخ القبائل في سيناء، الشكر للدكتورة رانيا المشاط ووزارة السياحة على الجهود المبذولة لدعم درب سيناء والترويج له في المحافل المختلفة، وعلى دعوتهم الى القاهرة للحديث عن درب سيناء، وأشاروا إلى أن سيناء آمنة وترحب بكافة السائحين من شتى أنحاء العالم.

 

 

 

 حضر هذا المنتدى من القطاع الخاص أحمد الوصيف رئيس الاتحاد المصرى للغرف السياحية، ورؤساء الغرف السياحية الخمس، كما حضر من الوزارة المهندس سراج سعد الدين رئيس هيئة التنمية السياحية، والمهندس أحمد يوسف رئيس الهيئة المصرية لتنشيط السياحة ، بالإضافة إلى قيادات وزارة السياحة.

 

 

 

 وحضر سفراء وممثلين عدد من سفارات الدول المختلفة منها اندونسيا وسنغافورة والبرازيل والولايات المتحدة الأمريكية ولتوانيا وفيتنام واليابان وطاجيكستان ومالطا والتى كانت قد استعادت في سبتمبر الجارى خطوط طيرانها المباشرة إلى القاهرة بعد توقف رحلاتها إلى مصر لمدة 12 عاما.

 

 

 

 جدير بالذكر أن هذا الملتقى الدولي جاء في إطار قيام الوزارة بدعوة عدد من المدونين والمؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي عالميا والمتخصصين في السياحة والسفر من مختلف قارات العالم لزيارة مصر لمدة أسبوع ، وتم تنظيم برنامج سياحي لهم خلال الفترة من 19 الي 27 سبتمبر الجاري.

اعلان العمرة الجديد 2019

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: