العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

أسرار اختيار الشيخ الشعراوي مكان استراحة الرئيس السادات بالوادي المقدس بسانت كاترين

أسرار اختيار الشيخ الشعراوي مكان استراحة الرئيس السادات بالوادي المقدس بسانت كاترين

 

 

 

 

 

 

الشيخ الشعراوى قال للرئيس السادات: هذا مكانك المبارك قبل اقامة الاستراحة بالوادي المقدس

 

المسلة السياحية

كتب: د.عبدالرحيم ريحان

كشفت الباحثة والرحّالة ناهد جوده عن أسرار جديدة عن استراحة السادات بسانت كاترين وذلك من خلال ارتحالها بمنطقة سانت كاترين وتسجيل التراث المادى واللامادى المرتبط بالمنطقة كمجمع للأديان ، حيث ذكرت من خلال الأحاديث المتواترة بين أهالى المنطقة أن الشيخ محمد متولى الشعراوى قد زار المنطقة وخلع نعليه ابتداءً من وادى الراحة حتى نهاية الوادى المقدس طوى بدير سانت كاترين،  وقال للرئيس السادات نصًا ” هذا مكانك المبارك” وذلك قبل بناء الرئيس السادات لاستراحته الشهيرة فى هذا المكان .

 

ويشير خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بمناطق آثار جنوب سيناء إلى تطوير وزارة الثقافة لاستراحة الزعيم الراحل محمد أنور السادات مع الحفاظ على شكلها الأصلى، ووضع كل مقتنيات الزعيم الراحل بها لتصبح من المزارات السياحية بالمنطقة وهى استراحة من الخشب مساحتها 70م بارتفاع 2م وغلفت الحوائط الخشبية بورق حائط ، وتتكون الاستراحة من غرفتين، وصالة، وحمام، ومطبخ، ومازالت بها بعض مقتنيات الزعيم الراحل أنور السادات، إضافة إلى وجود الكثير من الأثاث التى كانت تحتويه.

 

 

مكان استراحة الرئيس السادات بالوادي المقدس بسانت كاترين

 

 

 

وينوه الدكتور ريحان إلى استلام مدينة سانت كاترين يوم 25 نوفمبر 1979 طبقًا لاتفاقية كامب دافيد المبرمة بين مصر وإسرائيل وقد زار الرئيس السادات مدينة سانت كاترين لأول مرة فى ديسمبر 1979 عقب استلامها بشهر وزار دير سانت كاترين ،وأعجب بوجود مسجد داخل الدير ووجود شجرة العليقة المقدسة حيث تجتمع رموز الأديان ممثلة فى شجرة العليقة المقدسة حيث ناجى نبى الله موسى ربه، وجبل موسى حيث تلقى ألواح الشريعة وكنيسة التجلى والجامع الفاطمى الذى أنشئ فى عهد الخليفة الفاطمى الآمر بأحكام الله عام 500هـ ، 1106م.

 

ملتقى الأديان بسانت كاترين

ويتابع بأن هذا التعانق والتلاقى بين الأديان كان نقطة انطلاق الرئيس السادات صاحب فكرة مجمع الأديان فى هذه البقعة الطاهرة بالوادى المقدس طوى، وقرر إقامة استراحة له فى قلب الوادى المقدس ما زالت شاخصة تحكى قصص التسامح لكل الأجيال وترسل رسائل سلام للعالم أجمع من رجل الحرب والسلام .

 

 

 

 

 

 

 

 

Booking.com

 

 

 

اعلان العمرة الجديد 2019

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: